القادسية يثأر من المالكية بثنائية في “الآسيوية” المطوع يعيد التوازن للأصفر في "الاتحاد"

0 123

كتب – سيف الدين منصور:

ثأر الفريق الاول لنادي القادسية من نظيرة المالكية البحريني بعد التغلب عليه بهدفين لهدف، في اللقاء الذي اقيم بينهما، امس، ضمن الجولة الرابعة للمجموعة الثالثة لبطولة كأس الاتحاد الاسيوي، ليرفع الاصفر رصيده الى 7 نقاط متساويا مع المالكية وفي الوصافة بفارق الاهداف، فيما تصدر المجوعة العهد اللبناني برصيد 8 نقاط بعد الفوز على السويق العماني متيل الترتيب بهدف نظيف.
قاد بدر فريقه لتعويض الخسارة امام منافسه التي تلقاها في الجولة السابقة على ارضه، كما رد المطوع على منتقديه بتسجيله لهدفين (د7 ود36)، ولاصحاب الارض عيسى البري 45.
وعن احداث اللقاء، فقد جاءت البداية الهجومية للقادسية بفضل طريقة لعب 4/‏‏‏4/‏‏‏2 التي انتهجاها ايوان مارين والمكونة من خالد الرشيدي في حراسة المرمى وامامه الرباعي عامر المعتوق وخالد ابراهيم وفهد المجمد وخالد القحطاني وفي الوسط سلكان العنزي وصالح الشيخ لاعبي الدائرة وفي الاطراف عبد الله ماوي واحمد الظفيري، وفي الهجوم بد رالمطوع ويوسف ناصر، في المقابل لعب المالكية بطريقة 4/‏‏‏3/‏‏‏3 والمكونة من يوسف حبيب في حراسة المرمى وامامه سيد عدنان واحمد حبيب والسيد هاشم وعلي جاسم وفي الوسط جوزيف ونواف عبد الله وعمار حسن وفي الهجوم قاعدة مثلث حسن هلال وعيسى البري وراس الحربة هشومي، وتراجع المالكية مع البداية لامتصاص حماسة الاصفر الذي بحث عن هدف مبكر.
يصل القادسية الى مراده مع الدقيقة 7 عن طريق النجم بدر المطوع الذي يتوغل داخل المنطقة ويسدد كرة تسكن الشباك على يمين الحارس حبيب الذي يفاجأ بالكرة، وبعدها يواصل الاصفر هجومه مستغلا حالة الارتباك لدى صفوف المالكية وسعيا لتعزيز التقدم ولاحت له اكثر من كرة خطرة في اول ربع ساعة عن طريق بدر ويوسف ناصر.
انخفض الاداء مع مرور الوقت حيث بدأ العنزي والشيخ في التحكم بايقاع اللعب وحاولوا الاحتفاظ بالكرة بمنتصف الملعب مع التمرير العرضي لانهاك لاعبي المالكية الذي تحرر من الحذر الدفاعي وبدا ينشط بالشق الهجومي عن طريق الاطراف، حيث وجد هلال جوزيف ونواف رقابة ثنائية من ماوي والظفيري وخلفهم القحطاني والمجمد.
اهدر يوسف ناصر هدف التعزيز في الدقيقة 35 من انفراد صريح بالحرس حبيب بعدما استغل خطأ المدافع سيد عدنان وخطف الكرة من امامه وواجه الحارس ولعب الكرة فوق العارضة بغرابة شديدة.
يتألق المطوع من يجديد ويتقمص دور المنقذ في الدقيقة 37 ويسجل الهدف الثاني له ولفريقه من جملة جميلة مع ناصر اخترق بها الدفاع ولعبها في الزاوية الصعبة للحارس لتسكن الشباك، وقبل ان يلفظ الشوط الاول انفاسه يقلص المالكية النتيجة في الدقيقة 57 عن طريق عيسى البري.
بدأ الشوط الثاني بضغط اصفر كالعادة مستغلا حالة التخبط لدى منافسه وحاول تعزيز تقدمه بهدف ثالث، حيث لاحت اكثر من فرصة للمطوع وناصر وعبد الله ماوي، ويتدخل مارين بتنشيط الهجوم ويخرج ماوي ويلعب بدلا منه رضا هاني، ثم يخرج صالح الشيخ وبدر المطوع ويلعب بدلا منهما ضاري سعيد واسراء الحمويه.

You might also like