القادسية يدرس إقالة جهاز الكرة الأحد

كتب – محمد ابراهيم:
ليلة حزينة عاشها عشاق ومحبي القادسية عقب الخسارة امام العميد أول امس في قبل نهائي كأس الامير بهدف من دون رد، ولم تتوقف أثار الهزيمة على خسارة ثالث الالقاب بالموسم الجاري بالتخصص وانما امتدت اثارها لتطال الجماهير وإدارة النادي إلى جانب اللاعبين والجهازين الفني والاداري فاحتشد الجمهور عقب المباراة واعلن عدم رضاه عن المردود الفني للفريق ولادارة النادي كما عبر عن غضبه من أداء الطاقم التحكيمي للقاء بقيادة أحمد العلي، وحمله المسؤولية إلى جانب المدرب الكرواتي داليبور ستاركوفيتش وهتفت ضد مجلس الإدارة مطالبة اياهم بالرحيل.
الجماهير ظلت بستاد الصداقة والسلام لما يزيد عن 60 دقيقة عقب المباراة مما منع فريقا الكويت والقادسية من مغادرة الملعب حتى الاستعانة برجال القوات الخاصة، قبل أن تفاقم الامور في ظل محاولات الاحتكاك بين جماهير الفريقين.
من ناحيه أخرى وليس بعيدا عن الغضب الجماهيري أعلن رضا معرفي عضو مجلس إدارة القادسية وامين السر العام عبر حسابه بموقع التواصل الاجتماعي تويتر عن ان إدارة النادي تتفهم الغضب الجماهيري، واضاف انه من الواضح أن فريق الكرة عانى الامرين في هذه المرحلة على اكثر من صعيد بدءا من الاخطاء التحكيمية وصولا إلى المسئولية الفنية والادارية، مشددا على انه ستكون هناك وقفة حاسمة لاعادة ترتيب البيت ليعود الاصفر كما كان خاصة وان امامنا بطولة حيده نقاتل من أجلها، مشيرا إلى أن هناك حالة فوضى فنية وادارية عانى منها الفريق وانهم سيبدأون بالتصحيح.
واشار إلى انهم لا زالوا يدفعون ثمن مواقفهم بأن يتم ظلم الفريق تحت اعين رئيس اللجنة المؤقتة احد ابناء النادي مطالبا بمحاسبة من تسبب بضياع الحلم، معلنا ثقتهم باللاعبين الذين تعرضوا لضغط كبير وتنظرهم مسئولية كبيرة، مضيفا انه سيطلب اجتماع لمجلس الادارة مطلع الاسبوع المقبل وستكون هناك قرارات مهمة ومفصلية بشأن وضع الفريق.
ووجه معرفي سؤالا للاتحاد قائلا: اتحاد فواز الحساوي هل شاهدتم باعينكم المهزلة والظلم الواضح الذي تعرض له نادي القادسية، لن نصمت مطلقا على مصلحة النادي.
وعلمت «السياسة» ان إقالة الجهازين الاداري والفني ستطرح على مجلس الأدارة باجتماع يعقد الاحد لمناقشة الأمر إلى جانب مناقشة عرض تقدمت به شخصية قدساوية لرعاية الفريق الأول فيما تبقى من منافسات الموسم الجاري من اجل التمسك بالمنافسة على لقب دوري «فيفا» حيث رهنت الشخصية الداعمه تولي المهمة بشرط اسناد القيادة الفنية للجنرال محمد ابراهيم الذي طرح اسمه في الفترة الاخيرة لقيادة السالمية.

غضب بدران وحزن صالح
من جانبه غرد بدر المطوع قائلا «هاردلك لجماهيرنا الوفيه، حاولنا قدر المستطاع والامكانات الموجوده ان نفرحكم لكن ماهي مكتوبة ومبروك لنادي الكويت، المباراة كانت أكبر منك …» في إشارة لحكم اللقاء أحمد العلي.
في الوقت الذي خاطب فيه صالح الشيخ جمهور القادسية قائلا «الحمد لله على كل حال وقدر الله وما شاء فعل، لايوجد فريق بالعالم يستطيع أن يعمل وسط الظروف السيئة التي يمر فيها النادي والمشاكل التي تضرب الفريق من جميع النواحي، وحاولنا واجتهدنا ان نفرحكم كما عودناكم ولكن الظروف كانت أقوى…اسمحوا لنا يا جمهورنا الوفي وشكرا لكل شخص وقف مع الفريق ولا شكر للاشخاص الذين خذلونا.

Print Friendly