كاظمة والعنابي يعودان لسكة الانتصارات في المجموعة الثانية

القادسية ينفرد بالصدارة … والجهراء يسقط السالمية في كأس ولي العهد كاظمة والعنابي يعودان لسكة الانتصارات في المجموعة الثانية

المطوع تألق وسجل هاتريك للأصفر

كتب سيف الدين منصور ومحمد إبراهيم:
انفرد القادسية بصدارة المجموعة الثانية لبطولة كاس ولي العهد بعد تغلبه على خيطان بستة اهداف مقابل هدف لها، واستفاد الاصفر من سقوط السالمية امام الجهراء بهدفين نظيفين… فيما عاد كاظمة والنصر لسكة الانتصارات بعد تغلب الاول على الساحل … والثاني على التضامن بهدفين مقابل هدف.
سجل سداسية الاصفر في مرمى خيطان بدر المطوع هاتريك وخالد ابراهيم هدفين واحمد الرياحي وللخاسر فواز المبيليش، فيما سجل هدفي ابناء القصر الاحمر في مرمى الرهيب فيصل زايد ومحمد سعد وللسماوي فراس الخطيب من ضربة جزاء في الدقيقة 53، وبهذه النتائج وصل الاصفر حتى الدقيقة 10 وكاظمة والجهراء الى النقطة 9 متساويا مع كاظمة بنفس الرصيد، رفع العنابي رصيده الى 6 نقاط فيما توقف رصيد السماوي عند 7 نقاط، والتضامن عند 3 نقاط والساحل وخيطان كل منهما بنقطة واحدة.
بالعودة لمباراة القادسية وخيطان فرض الأصفر سيطرته على مجريات اللعب من البداية ووضح ارتفاع مستوى تركيز لاعبيه من اجل التقدم بهدف مبكّر يمنحهم الافضلية امام خيطان.
ولعب الاصفر بنهج هجومي حيث اعتمد داليبور على احمد الرياحي مع بدر المطوع بالهجوم ومن خلفهم محمد الفهد، احمد الظفيري مع مساندة ريناتو من العمق وخالد القحطاني وضاري سعيد من الأطراف بالمقابل حاول خيطان اللعب بنهج متوازن عبر اللعب بفواز مبيليش كمهاجم وحيد امام خماسي الوسط على ان تأتي المساندة عبر البرازيلي ليما.
تحقق للقادسية مراده وسجل هدفا مبكرا بالدقيقة 5 عبر مجهود فردي رائع لقائد الفريق بدر المطوع العائد بعد غيابه عن الجولة الماضية، مستغلا عدم دخول لاعبي خيطان اجواء اللقاء.
استمرت افضلية وتفوق الأصفر الذي لم يجد الندية الكافية من منافسه في ظل الفوارق الفنية بين الطرفين حيث عاد بدر المطوع من جديد للظهور بالكادر الهجومي بعرضية متقنة لخالد ابراهيم ليسجل ثاني الأهداف بالدقيقة 18.
رغم تاخر خيطان بهدفين الا ان محاولاته لم ترتق للتهديد الحقيقي، ولَم يغب الهدف الثالث للأصفر كثيرا حيث نجح احمد الرياحي في تسجيله مع الدقيقة 28 برأسية متقنة اثر عرضية المطوع أيضا.

هدف شرفي
مع الدقيقة 34 تمكن فواز المبيليش من زيارة مرمى احمد الفضلي اثر عرضية حمد الحساوي، الا ان المطوع رد مجددا بتسجيل رابع الأهداف برأسية سكنت الشباك على يمين الحارس احمد الدوسري.
جاءت انطلاقة الشوط الثاني اقل اثارة من سابقه رغم التفوق الواضح للأصفر، ليلجأ مدربا الفريقين لدكة البدلاء فأشرك داليبور عبد الله ماوي بدلا عن محمد الفهد ودفع محمد الانصاري مدرب خيطان بمحمد عبيد بدلا عن عبد العزيز محمد.
ومع الدقيقة 68 اضاع بدر المطوع ركلة جزاء بعدما ارتدت كرته من العارضة قبل ان تتحول لركنية سجل من خلالها خالد ابراهيم الهدف الخامس 69.
بعدها أشرك الأصفر محمد خليل على حساب رضا هاني واحمد الزنكي بدلا عن الرياحي، وكاد القادسية يسجل السادس لولا تألق احمد الدوسري امام محاولات بدر المطوع وخالد القحطاني الا ان المطوع كان له رأي اخر عندما سجل هدفه الشخصي الثالث والسادس لفريقه بالوقت بدل الضائع.
في اللقاء الثاني نجح الجهراء في تسجيل هدف مبكر عن طريق فيصل زايد عن طريق ضربة جزاء في الدقيقة 7، بعدها واصل الجهراء تفوقه حتى نجح في تسجيل الهدف الثاني عن طريق محمد سعد في الدقيقة 32، في المقابل حاول الرهيب من العودة للقاء ووصل الى مرمى خصمة ولكن من دون خطورة.
لم يتغير الحال كثيرا في الشوط الثاني حيث نجح الجهراء في الحفاظ على تقدمه بينما حاول السالمية من العودة للقاء وهو ما تحقق في الدقيقة 53 من ضربة جزاء سجلها فراس الخطيب.