“القاعدة في المغرب” يتبنى هجوم تونس

0 3

تونس – وكالات: تبنت مجموعة مسلحة تابعة لـ “تنظيم القاعدة في بلاد المغرب الإسلامي” الهجوم الإرهابي الذي أودى بحياة ستة من عناصر الحرس الوطني التونسي في محافظة جندوبة شمالي البلاد أول من أمس.
ونقلت وسائل إعلام تونسية، أمس، بياناً لـ “كتيبة عقبة بن نافع”، قالت إنه نشر على مواقع مقربة من التنظيم، أن العملية “تمت بعد رصدٍ وإعداد محكم، وأسفرت عن مقتل تسعة من أفراد الحرس الوطني، من بينهم ضابط برتبة ملازم أول”. كما هدد التنظيم الحكومة التونسية بمواصلة العمليات.
وظهرت “كتيبة عقبة بن نافع” للمرة الأولى في تحقيقات الأمن التونسي بمجريات عملية على تخوم جبل الشعانبي في محافظة القصرين على الحدود الجزائرية، أودت بحياة معاون
في الحرس الوطني في 10 ديسمبر 2012.
وكانت وزارة الداخلية التونسية أعلنت أول من أمس، أن الهجوم، الذي وقع في منطقة قريبة من الحدود مع الجزائر، أسفر عن مقتل ستة عناصر من الحرس الوطني، وجرح ثلاثة آخرين. واستهدف الهجوم مركبتين كانتا تقلان تسعة أفراد من الحرس الوطني في منطقة بمحافظة جندوبة الحدودية مع الجزائر.
وذكر التلفزيون الرسمي أن منفذي “الهجوم الإرهابي أطلقوا وابلاً من الرصاص على المركبتين، وذلك في أكبر هجوم منذ 2015”.
وتعرضت تونس لثلاث هجمات كبرى في العام 2015، استهدفت اثنتان منها سيّاحاً في منتجع بمدينة سوسة ومتحف باردو، أسفرتا عن مقتل عشرات السيّاح الغربيين. وأسفر الهجوم الثالث عن مقتل 14 من الحرس الرئاسي.

You might also like

Leave A Reply

Your email address will not be published.