"داعشيان" يهددان بشن اعتداءات في ألمانيا

“القاعدة” يدعو “الذئاب المنفردة” إلى مهاجمة “دول الكفر” "داعشيان" يهددان بشن اعتداءات في ألمانيا

واشنطن, برلين – وكالات: دعا تنظيم “القاعدة في جزيرة العرب” أنصاره إلى شن مزيد من هجمات “الذئاب المنفردة” على “دول الكفر” وفي مقدمها الولايات المتحدة وفرنسا.
ونقل موقع “سايت” الأميركي المتخصص في شؤون الجماعات المتطرفة عن خبير صناعة المتفجرات في التنظيم إبراهيم العسيري مطالبته في رسالة أول من أمس, بمهاجمة “دول الكفر في عقر دارها وخارج أراضيها”, مشدداً على استهداف “أميركا أولا”.
كما طالب قيادي آخر في التنظيم يدعى خالد باطرفي في رسالة وجهها عبر مقطع فيديو بتنفيذ هجمات من نوعية عمليات “الذئب المنفرد” على الولايات المتحدة وفرنسا و”دول الكفر الأخرى”.
وأشاد بمحمد يوسف عبد العزيز وهو المسلح المتهم بقتل أربعة من عناصر الجيش الأميركي في يوليو الماضي في ولاية تينيسي, كما أشاد بالهجوم على صحيفة “شارلي إبدو” الفرنسية الساخرة, الذي أسفر عن مقتل 12 شخصاً.
يشار إلى أن السلطات الأميركية وضعت مكافأة لمن يدلي بمعلومات تؤدي إلى اعتقال العسيري أو حتى قتله قدرها خمسة ملايين دولار.
والعسيري يشتبه في أنه العقل المدبر ومصمم للمتفجرات الأكثر إبداعاً وإزعاجاً, وينسب له علاقته بما سمي قنبلة الملابس الداخلية التي حاول النيجيري عمر فاروق عبد المطلب تفجيرها على متن طائرة أميركية في العام ,2009 وقنابل الطابعات التي كانت ستشحن إلى الولايات المتحدة في العام .2010
إلى ذلك, هدد متطرفان أعلنا انتماءهما إلى تنظيم “داعش” المتطرف في سورية بشن هجمات ضد ألمانيا.
وفي شريط فيديو بث, أمس, توجه “الداعشيان” اللذان كانا يتحدثان باللغة الألمانية إلى “الأخوة والأخوات” في ألمانيا لتشجيعهم إما على التوجه إلى المناطق التي يسيطر عليها “داعش” وإما شن هجمات فردية في ألمانيا والنمسا عبر استهداف “الكفار داخل منازلهم”.
وتوجه أحدهما إلى المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل, متعهداً أن ينتقم التنظيم المتطرف من الدعم الذي تقدمه بلادها لمواجهة “داعش” و”لدماء المسلمين التي أهرقت في أفغانستان”, حيث ينتشر الجيش الألماني.
وفي نهاية الشريط المصور الذي بثه التنظيم ظهرت مشاهد لإعدام شخصين مجهولين وسط آثار مدينة تدمر في حمص وسط سورية التي سيطر عليها “داعش” في مايو الماضي.