القاهرة “تنعى” 700 قطعة أثرية مصرية في حريق متحف البرازيل تدريب مشترك مع أميركا على مكافحة الإرهاب... وجدل بسبب العثور على جثث 5 من أفراد عائلة واحدة

0

القاهرة – وكالات: أعلن الأمين العام للمجلس الأعلي للآثارالمصري مصطفي وزيري، أن وزارة الخارجية أفادت أن حريق متحف البرازيل القومي الأخير دمر قاعة المقتنيات الفرعونية بالمتحف والتي كانت تضم 700 قطعة نادرة.
وقال إن القنصلية المصرية تبذل جهودا مكثفة للتواصل مع رئيس قسم المصريات بالمتحف، لمعرفة توصيف دقيق وكامل للأضرار التي طالت القطع المصرية، والتي كانت ضمن مقتنيات الإمبراطور بيدروم الاول والتي اشتراها في القرن التاسع عشر من تجار الاثار، بالاضافة إلى خمس مومياوات إحداها موجوده داخل تابوت أهداه الخديوي اسماعيل الى الإمبراطور بيدروم الثاني اثناء زيارته لمصر خلال القرن التاسع عشر.
إلى ذلك، كشف المتحدث باسم الجيش المصري تامر الرفاعي أننه تم إجراء تدريب لتبادل الخبرات في مجال مكافحة الإرهاب بين قوات من الصاعقة المصرية وعناصر من القوات الخاصة الأميركية، وذلك قبل يومين من انطلاق التدريب المشترك “النجم الساطع 2018″، مضيفا أن التدريب يهدف إلى “توحيد المفاهيم العملياتية والتدريب على العمل الجماعي المشترك وتأهيل القوات لتنفيذ المراحل المستقبلية المخططة”.
على صعيد آخر، أثار عثور قوات أمن محافظة القليوبية على جثث أفراد أسرة كاملة متعفنة داخل مسكنهم بقرية الرملة جدلا واسعا، بينما تولت النيابة التحقيق في الواقعة المريبة.
وتلقت الشرطة المصرية إخطارا من الأهالي بانبعاث رائحة كريهة من أحد العقارات، وبالفحص تبين وجود جثث أربعة أطفال ووالدهم في حالة تعفن، وتحفظت الأجهزة الأمنية على مالك العقار لاستجوابه.
قضائيا، أجلت محكمة جنايات القاهرة إعادة محاكمة 22 متهما من قيادات وعناصر جماعة “الإخوان” الإرهابية، يتقدمهم الرئيس الأسبق محمد مرسي والمرشد العام للجماعة محمد بديع، إلى جلسة الخميس المقبل، وذلك في قضية اتهامهم بارتكاب جرائم التخابر مع منظمات وجهات أجنبية، وإفشاء أسرار الأمن القومي، والتنسيق مع تنظيمات العنف المسلح داخل مصر وخارجها بقصد الإعداد لعمليات إرهابية داخل الأراضي المصرية.

You might also like

Leave A Reply

Your email address will not be published.

3 × خمسة =