القضية الإسكانية على سكة الحل بعيداً عن صخب ارتدادات الحكم على مُداني اقتحام المجلس

0

بوشهري: 12 ألف وحدة لجنوب مدينة صباح الأحمد اعتباراً من الأحد المقبل

عاشور: واهم من يعتقد أن البلد والسلطة في أزمة بعد أحكام “التمييز” في الاقتحام

كتب – رائد يوسف:

بعيداً عن صخب ارتدادات حكم محكمة التمييز في قضية اقتحام المجلس التي “لا تشكل أزمة للبلد والسلطة” بحسب تأكيد النائب صالح عاشور الذي اتهم من يروج لوجود أزمة بأنه “واهم”، فإن القضية الإسكانية التي تعد الهم الاول للمواطنين حسب استطلاعات الرأي فرضت نفسها على الساحة المحلية أمس مع إعلان وزيرة الإسكان جنان بوشهري عن البدء في توزيع 12 ألف وحدة سكنية بجنوب مدينة صباح الأحمد للسنة المالية 2018 – 2019 اعتبارا من الاحد المقبل، في وقت أظهر الجانبان النيابي والحكومي خلال اجتماع اللجنة الاسكانية البرلمانية تفاؤلا وتوافقا تامّين على الحلول المقترحة لهذه القضية.
فمن جهتها، أعلنت بوشهري عن فتح باب تقديم طلبات التخصيص لمدينة جنوب صباح الأحمد يوم الاحد المقبل والتي ستكون مخصصة بشكل مبدئي للطلبات من سنة 2005 وما قبلها، مؤكدة العمل على توفير الخدمات اللازمة لها.
وعن المشكلات التي يعاني منها أهالي مدينة صباح الأحمد، قالت انه “تم انجاز 301 مبنى عام من اجمالي 316 مبنى عاما، وتم تسليم 260 مبنى للجهات المعنية التي قامت بدورها في تشغيل النسبة الاكبر منها بالاضافة الى وضع هذه الجهات للخطط الزمنية لتشغيل المباني”، مشيرة الى “ان المباني الـ 15 المتبقية سيتم تسليمها بشكل اولي في شهر اغسطس المقبل، ومن ثم يتم تسليمها للجهات المعنية”.
بدوره، ثمّن رئيس اللجنة الاسكانية النائب فيصل الكندري التعاون الذي تبديه الحكومة في هذا الجانب، مشيرا إلى أن عدد الوحدات التي تم توزيعها تنفيذا لاتفاق الوزيرين الحالي بوشهري والسابق ياسر أبل مع اللجنة بلغ 58 ألفاً.
وقال الكندري: إن “مدينة صباح الاحمد تحتاج منا الكثير وناقشنا الخدمات العامة وآلية تجهيزها وتسليمها للجهات الحكومية المعنية”، موكداً أن “80 في المئة من هذه المباني قد سلمت من قبل “السكنية” للجهات الحكومية”.
وأضاف ان في منطقة المطلاع اربعة عقود ضخمة تسير وفقا لما هو مخطط له في التوقيت الزمني للتنفيذ وما نشر عن وجود تأخير اكدت الوزيرة على تلافيه قبل نهاية العام الحالي.

من ناحيته، قال مقرر اللجنة السكنية النائب راكان النصف: إن الوزيرة بوشهري “أبلغتنا عن طرح مجموعة مشاريع جديدة تتمثل في الشراكة بين القطاعين العام والخاص وتغطية القطاعات الخدمية في جنوب مدينة صباح الأحمد”.
ولفت النصف إلى أن “اجتماع اللجنة تطرق الى نسبة انجاز عقود مدينة المطلاع والتي كانت نسبة مرضية للجنة، ونعتقد الى الان أن العمل مرض من قبل وزارة الاسكان والمؤسسة العامة للرعاية السكنية ونأمل بالمزيد من العمل وأن تستمر هذه التوزيعات السنوية بشكل سليم”.
إلى ذلك، أعلن النائب علي الدقباسي عن تقديمه وعدد من النواب طلب استعجال اللجنة المالية النظر بقانون التقاعد المبكر الذي ردته الحكومة أخيراً ليكون التصويت عليه في المجلس بداية دور الانعقاد المقبل، معربا عن تفاؤله بأن يحظى الطلب بموافقة النواب كونه يوفر حلاً تشريعياً وحقيقياً لمشكلة البطالة التي تعاني منها الدولة والمجتمع.

You might also like

Leave A Reply

Your email address will not be published.

2 + تسعة عشر =