القطاع المصرفي اللبناني يؤكد مناعته في مواجهة التحديات

0 2

بيروت ـ “السياسة”:

أكد رئيس جمعية مصارف لبنان جوزيف طربيه أمس، أن “القطاع المصرفي تعرض إلى استهداف خطير من خلال المس بصورته وانتشار الإشاعات في الإعلام، ما خلق جواً من الارتباك والحيرة انعكس على الادخار والاستثمار في البلاد”.
وأشار طربيه في مؤتمر صحافي، إلى “تعرض عدد من المصارف لحملات افتراء واضحة استخدمت بها بعض وسائل الإعلام، لكنه تم الكشف عن شبكة من مروجي الأخبار الكاذبة التي عملت على الابتزاز والنيل من قطاعنا المصرفي”
وقال “يسرنا أن نشكر الأجهزة الأمنية بالعراق ولبنان وندعو المواطنين بلبنان والعراق إلى التحلي بالثقة في ما يخص أداء قطاعنا المصرفي الذي برهن عن مناعة لمواجهة التحديات كافة، التي لن تهزه شائعة أو خبر ملفق”.
وشدد على أنه “على السلطات الأمينة حماية النظام المصرفي اللبناني”، أما في ما يخص القروض المصرفية والسكنية، فذكر أن “السياسية الإسكانية أدت إلى اتخاذ قرارات جامعة وقد ترجمت هذه السياسة بـثلاث فئات ألا وهي القروض غير المدعومة من الفوائد والتي قاربت قيمتها نحو سبعة مليارات و900 مليون دولار، القروض غير المدعومة من الفوائد والتي أطلقها مصرف لبنان العام 2013، والقروض السكنية المدعومة”.
وأشار إلى أن “التسليف الذي تقدمه المصارف لا يقتصر على القروض السكنية بل يعمل على تطوير القطاع العقاري”، مضيفاً إن “الأيام المقبلة ستحمل المزيود من المال لدعم القروض”.
وأوضح أن “نسبة الديون الصافية بقيت بمستوى متدن ولا يزال القطاع المصرفي الممول الأول للدولة”، معتبراً أن “لبنان بحاجة إلى ورشة تشريعية تتمحور بشأن برنامج الانفاق الاستثماري، والقطاع المصرفي يشكل الركيزة الرئيسة للاستقرار في البلاد”.

You might also like

Leave A Reply

Your email address will not be published.