أكدت خلال تدشين ورش عمل دولية توفير طعوم لـ 180 ألف شخص

القطان: خفض معدل الإصابة بالإنفلونزا في الكويت 33٪ والوفيات 55٪ أكدت خلال تدشين ورش عمل دولية توفير طعوم لـ 180 ألف شخص

كتبت ـ مروة البحراوي:
أكدت وكيل وزارة الصحة المساعد لشؤون الصحة العامة د.ماجدة القطان أن اتباع الوسائل العلاجية الحديثة والوقاية بالتطعيم ساهما في خفض معدلات الإصابة بالأنفلونزا في الكويت بنسبة 33%، والوفيات بنسبة 55% ما بين عامي 2015 و2016، كاشفة في الوقت ذاته عن استعداد الوزارة لتغطية موسم الشتاء لهذا العام بتوفير كمية كبير من الطعوم تكفي لـ 180 ألف شخص.
وأشارت القطان في تصريح صحافي على هامش تدشين ورشة العمل الدولية الثالثة للعلاج الإكلينيكي لمرضى (الانفلونزا الموسمية والالتهاب الرئوي النيموكوكال) للأطباء العلاجيين في مركز فيصل الاشعاعي برعاية ودعم المكتب الإقليمي لمنظمة الصحة العالمية، إلى ان استعدادات وزارة الصحة العلاجية للموسم تبدأ من الموسم السابق لها، مبينة ان الموسم السابق وهو موسم الحج تم تطعيم جميع الحجاج بطعم الانفلونزا وكذلك المخالطين من اصحاب عوامل الاختطار، مشيرة الى انه في هذه الفترة تأتي لقاحات موسم الشتاء، التي سيتم توزيعها والانتهاء منها قبل 15 أكتوبر حيث يتم البدء في اعطاء اللقاحات.
وتابعت: اتخذنا استعدادتنا لتطعيم 180 ألف شخص هذا العام، بخلاف الاعوام السابقة حيث بدأنا بتطعيم 60 ألف شخص وبعدها تمت الزيادة الى 120 ألف حتى وصلنا الى 180 الفا حيث يقاس التطعيم حسب احتياج الدولة وتحديد الفئات من اصحاب عوامل الاختطار كمرضى السكري وامراض القلب ومرضى الجهاز التنفسي ومرضى الأورام وصغار السن والحوامل ومرضى زراعة ونقل الاعضاء، لافتة إلى ان الحملة ستنطلق يوم 9 أكتوبر الجاري برعاية وزير الصحة.
وفيما يتعلق بورشة العمل أكدت القطان انها الاولى من نوعها في المنطقة وتقام بدعم ومشاركة قطاعات أخرى منها جامعة الكويت وإدارة منع العدوى، وتهدف إلى تسليط الضوء على آخر التوصيات الدولية والعالمية حول مكافحة أمراض الشتاء المُعدية بهدف الوصول إلى معدلات سيطرة أفضل، وكذلك للحد من الإصابات والوفيات بتلك الأمراض، من خلال بناء جسور للشراكة بين وزارة الصحة والمنظمات الإقليمية والدولية وعلى رأسها منظمة الصحة العالمية وبين قطاعات الوزارة المختلفة الوقائية والعلاجية.
وأعربت القطان عن شكرها للخبراء العالميين المشاركين بالملتقى، خصوصا خبراء منظمة الصحة العالمية وعلى رأسهم د.أشرف العدوي ود.أمجد الخولي ود.أمال صلاح الدين ود.ملاك الشبكي. لافتة الى ان الورشة شارك بها 100 طبيب وطبيبة من تخصصات الحوادث والعناية المركزة والباطنة والأطفال والجهاز التنفسي والنساء والولادة وأمراض الصحة العامة
من جانبه أكد رئيس قسم مكافحة الاوبئة بوزارة الصحة د.مصعب الصالح، ان الدورة التدريبية العالمية تجسد الشراكة بين وزارة الصحة ومنظمة الصحة العالمية وجاءت بدعم من بعض الادارات بوزارة الصحة ومنها ادارة منع العدوى وجامعة الكويت، لافتا ان الدورة ستركز على الجوانب التشخيصية والعلاجية والوقائية الخاصة بالتعامل مع مرضى الانفلونزا والالتهاب الرئوي وستستمر لمدة 4 أيام في الفترة الصباحية، مؤكدا انه التي جاء تنظيمها بعد النجاح الذي حققناه في الدورتين السابقتين مما نتج عنه زيادة الاقبال على التطعيم.