17 مصمماً شاركوا في عرض «هارفي نيكلز» السنوي

القفطان… رمز للأناقة والرقي 17 مصمماً شاركوا في عرض «هارفي نيكلز» السنوي

كتبت – جويس شماس:
يعتبر القفطان من الأزياء التقليدية التي تفرض نفسها على قائمة الصرعات السائدة في الموضة خصوصاً ان تصاميمه مبتكرة وتفاصيله ساحرة والوانه نابضة بالحيوية، وتقنيات حياكة تعتمد على الحرف اليدوية بامتياز، ما يجعله زيا راقيا وفخماً بامتياز، غير ان سحره لا يتوقف هنا، لانه يجمع بين المحافظة على العادات والتقاليد المتوارثة والستايل المعاصر الذي تبحث عنه امرأة اليوم، لتتمتع بطلة جميلة وانيقة في آن واحد، لذلك يعد الخيار المثالي للمرأة خلال شهر رمضان، عندما تجتمع بأهلها وصديقاتها في اللقاءات العائلية والاجتماعية، وبالتالي يعد الزي المثالي خلال شهر رمضان، ومع اقتراب الشهر المبارك، وكعادتها منذ خمس سنوات نظمت العلامة التجارية المتخصصة في مجال الأزياء والموضة هارفي نيكلز حفلها السنوي لاطلاق تشكيلة القفطان المميزة لأهم المصممين المحليين والاقليميين، التزاما منها بتشجيع المواهب وتسليط الضوء على الاسماء الواعدة والتعاون معهم بغية منح المرأة قفطانا مميزا لكل مناسبة، ومشاركة 17 مصمماً وبوتيك ودار أزياء حيث قدموا تشكيلاتهم الخاصة في حفل مشترك اقيم في قاعة المرقاب فندق فور سيزونز، بالاضافة الى حضور متميز لعطور ومستحضرات مكياج سان لوران الذي عرف بحبه للقفطان والحضارة العربية.
ولان الاقبال على تصاميم القفطان يزداد عاما بعد عام، حرصت هارفي نيكلز على تقديم مجموعة متنوعة من التصاميم الانيقة والفريدة من نوعها في المنطقة من خلال التعاون مع اشهرهم بغية ارضاء محبات الموضة من اختيار مع يعجبها ويناسب شخصيتها من الدراعات والعبايات التي تمتاز بطابع معاصر.
استهلمت صاحبة العلامة التجارية «After Twelve» المصممة السعودية فهذة العمري مجموعتها الراقية من ثقافة المغرب المميزة، واستوحت تفاصيلها الساحرة والغنية من الثقافة المغربية مثل الاقمشة والتصاميم المميزة او البساطة في استخدام الاحجار الكريمة الجميلة، في حين اختارت الاختين البحرينيتين الموهوبتين امنة واسماء خالد سيف تصميم القفطان من وحي الارت ديكو وتمتاز بتفاصيل صغيرة مبدعة منحت المجموعة الجاذبية والمعاصرة خصوصاً انهما ثنائي يتعامل مع القفطان بشغف ويحرص على تقديمه بطريقة خاصة منذ اطلاق علامة «Ask The Label» في العام 2013.
اما صاحبة علامة «Bthaina» ومصممة الأزياء العمانية بثينة فقدمت مجموعة نابضة بالأنوثة والتفاصيل الانيقة، اذ دمجت بين الجمال والفخامة المطلقة خصوصاً انها اكتسبت خبرة جيدة منذ بداية مشوارها الاحترافي وعلامتها الاستثنائية في 2010 في عمان، لتنجح في اطلاق اول بوتيك لها في العام 2011 في ابتكار اجمل تصاميم القفطان والعبايات المطرزة يدوياً بحرفية عالية، واستلهام التصاميم من ثقافة الشرق والغرب بينما امتازت تصاميم «By Nouma» بتفاصيل مأخوذة من الثقافة العربية الحديثة، الوان الابيض والبيج والذهبي والتدرجات الداكنة ونقشات الزهور واكسسوارات الزينة كالترتر.
تتميز ابداعات «Double De» للمصممة هنوف بوعركي بلمسات عصرية تمنح القفطان التقليدي جاذبية لا مثيل لها، لانها تستخدم الالوان المشرقة والتطريز الذي يضيفي على القصات الكلاسيكية لمسة ملفتة وفريدة كما استخدمت صاحبة علامة «Elegant By Laila» المصممة ليلى الحنبلي اجود انواع الاقمشة لتصميم ازيائها الفاتنة، لان الاقمشة الفاخرة في قصات القفطان تظهر ذوقها الراقي والمميز ولايمانها ان كل سيدة ستحظى باطلالة ملكية جذابة عند ارتداء اي من تصاميم ليلى الانيقة.
اما «Loodyana» هي علامة للثنائي خلود وعبير الحقباني اللتين اشتهرتا بتصميم ازياء تمتاز بخطوطها الحديثة وازيائها الانيقة العصرية، وقد فرضتا وجودهما بقوة في عالم الموضة لتتحول تصاميمهما من العبايات التقليدية لتشمل ازياء السهرة الجذابة والساحرة في حين ان «Maison Chic» الخاص بتصاميم القفطان الفاخرة والازياء الجاهزة المعاصرة تهدف لترك بصمتها الفريدة في عالم الموضة من خلال ابتكار التصاميم التي تتسم بالكلاسيكية والاناقة في ان واحد.