القوات اليمنية تطهر مطار الحديدة من الألغام وتتقدم نحو الميناء الحوثيون فرضوا الطوارئ وسط تخوف من انتفاضة شعبية ضدهم

0

الإمارات تكشف تورط إيران في دعم الحوثيين بالأسلحة والمعدات

عواصم – وكالات: أحكمت القوات اليمنية بدعم من التحالف العربي بقيادة السعودية سيطرتها على مطار الحديدة أمس، وأعلنت تطهيره تماما من الألغام التي زرعها المتمردون الحوثيون.
وقال قائد قوات التحالف في الساحل الغربي لليمن العميد الركن الإماراتي عبدالسلام الشحي في تسجيل فيديو، إنه “تم … تحرير مطار الحديدة”، مضيفاً “تم تطهير المطار بالكامل والسيطرة عليه”.
وأكد مصدر عسكري يمني السيطرة على المطار، مشيراً إلى انتقال المواجهات الى شارع الكورنيش المؤدي نحو ميناء الحديدة، على بعد نحو ثمانية كيلومترات.
وأضاف :إن الحوثيين تمركزوا وسط الأحياء الجنوبية والغربية في المدينة لمنع القوات الحكومية من التقدم نحو الميناء الستراتيجي.
من جهته، قال المتحدث باسم التحالف العقيد الركن تركي المالكي أمس، إن التحالف سيطر على مطار الحديدة باليمن ويواصل مهاجمة جيوب للمقاومة الحوثية بالقرب منه، مشيراً إلى أنه “تم تدمير التحصينات والعناصر الحوثية المتواجدة في شمال المطار”.وأضاف: إن “الحوثيين يمنعون خروج المواطنين من الحديدة ويستخدمونهم كدروع بشرية، كما يستخدمون المساجد والأحياء السكنية”.
وكان التحالف أعلن ليل أول من أمس، أن قوات الدفاع الجوي السعودي اعترضت صاروخاً بالستياً أطلق من الأراضي اليمنية باتجاه مدينة خميس مشيط جنوب المملكة.
في سياق متصل، أفادت مصادر طبية في الحديدة بأنه في الـ48 ساعة الماضية، قتل 156 حوثياً وأصيب العشرات منهم في معارك في محيط وداخل المطار، بينما قتل 28 شخصاً من القوات للحكومة، ما يرفع عدد قتلى الجانبين إلى 348 قتيلاً منذ بدء العملية الاسبوع الماضي.
وكان الجيش اليمني أعلن ليل أول من أمس، أن 123 مسلحاً من جماعة “أنصار الله”، سلموا أنفسهم للقوات الحكومية في الحديدة.
في المقابل، فرض الحوثيون حالة طوارئ ليل أول من أمس، في أحياء مدينة الحديدة، مع انتشار كثيف لمسلحيها وسط الأحياء السكنية.
وأكدت مصادر متطابقة أن الحوثيين أغلقوا بالقوة كاميرات المراقبة الموجودة في منازل عدد من المواطنين والفنادق والمؤسسات العامة والخاصة بالمدينة، وحذروهم من الإبلاغ أو رصد أو تصوير تحركاتهم، حيث يعملون على مواصلة حفر الخنادق والمتاريس ونشر دبابات ومدرعات وأسلحة مختلفة في الأحياء السكنية، وتوزيع قناصيهم على أسطح المباني المرتفعة، وأشارت إلى مخاوف الحوثيين من انتفاضة شعبية داخل المدينة ضدهم.
وفي صنعاء، حرر الجيش أول من أمس، عدداً من المواقع الستراتيجية شرق العاصمة، ومنها سلسلة جبال الذُّرَّع الستراتيجية، وجبل قرن ودعه في جبهة نهم، فيما خلفت المعارك نحو 26 قتيلاً من الحوثيين وعشرات الجرحى.
وفي البيضاء، حرر الجيش اليمني أمس مواقع ستراتيجية جديدة، فيما قتل 37 حوثياً وأسر 30 آخرين.
وفي صعدة، نزع التحالف العربي مئات الألغام الأرضية المتنوعة، والعبوات المبتكرة في عدد من المناطق المختلفة أثناء تقدم العمليات العسكرية في مديرية باقم شمال المحافظة.
من ناحية ثانية، كشفت وزارة الخارجية والتعاون الدولي والقوات المسلحة في دولة الإمارات أول من أمس، عن أسلحة ومعدات عسكرية تم ضبطها خلال عمليات تحالف دعم الشرعية في اليمن ما يثبت تورط إيران في دعم الحوثيين.
وعرضت مجموعة من الأسلحة المتنوعة منها صواريخ وطائرات مسيرة من دون طيار وخزانات الوقود الخاصة بالصواريخ البالستية من نوع “سكود” و”الألغام المبتكرة” التي جاءت على شكل أواني طهي وصخور وعلب مياه.
وأشارت إلى إبطال نحو 30 ألف لغم منذ بدء العمليات، إضافة للكشف عن تزويد إيران للمليشيات بخبراء تصنيع وتطوير الأسلحة واستخدامها.

You might also like

Leave A Reply

Your email address will not be published.

خمسة × 2 =