احتفلت بختام العقد المبرم مع شركة أبوظبي لبناء السفن

القوة البحرية تسلمت آخر سفينتين ضمن مشروع لتصنيع زوارق الإنزال احتفلت بختام العقد المبرم مع شركة أبوظبي لبناء السفن

رئيس الأركان الفريق محمد الخضر ونائبه الفريق عبدالله النواف على متن إحدى السفينتين

الخضر: الشركة فخر لدول التعاون بما لديها من إمكانيات وقدرات متطورة

الكندري: النائب الأول حريص على تزويد القوة البحرية بالقطع الحديثة

احتفل امس في قاعدة محمد الأحمد البحرية باختتام مشروع تصنيع سفن وزوارق الإنزال، المبرم بين وزارة الدفاع ممثلة بالقوة البحرية و شركة أبوظبي لبناء السفن، وذلك بتسلم آخر سفينتين ضمن عقد هذا المشروع.
وبدأت مراسم الاحتفال الذي اقيم برعاية رئيس الاركان العامة للجيش الفريق محمد الخضر، بكلمة لآمر القوة البحرية اللواء الركن بحري خالد الكندري، رحب من خلالها براعي الحفل والحضور، مستعرضاً طبيعة العقد المبرم بين وزارة الدفاع الكويتية وشركة أبوظبي لبناء السفن وعدد السفن والزوارق التي تم الاتفاق على تزويد القوة البحرية بها.
وأعرب الكندري عن شكره وامتنانه للنائب الأول لرئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع الشيخ ناصر صباح الأحمد، ورئيس الأركان العامة للجيش الفريق الركن محمد الخضر، لاهتمامهما وحرصهما على تطوير قدرات القوة البحرية من خلال تزويدها بالقطع البحرية الحديثة، من سفن ومعدات ونظمها، ما يجعلها قادرة على ردع أي عدوان أو تهديد بحري على الكويت.
ويأتي هذا المشروع ليعزز الأمكانيات العسكرية والقدرات القتالية للقوة البحرية الكويتية، حيث تم تزويد هذه السفن بأحدث الأجهزة والمعدات، وآخر ما توصلت إليه التكنولوجيا البحرية من تقنيات، والتي تجعلها قادرة على أداء المهام والواجبات المناطة بها بكفاءة عالية.
كما أعرب آمر القوة البحرية اللواء الركن بحري خالد الكندري عن شكره للقوات البحرية الإماراتية وشركة أبوظبي لبناء السفن على هذا الإنجاز الرائع والجهد المبذول ونجاح هذا المشروع، والمحافظة على مواعيد هذا المشروع وتسليم السفن بالوقت المحدد، والشعور بالفخر تجاه ما نراه من كوادر وعقول خليجية تعمل باحترافية، وهو محل اعتزاز وفخر لدول مجلس التعاون لدول الخليج العربية في الظروف والتحديات التي تواجه دول المجلس، والتي تتطلب منا تنفيذ توجيهات وزراء الدفاع بدول المجلس، وتحقيق التماثل في مجال التسليح العسكري بين دول المجلس، وإيجاد أرضية مناسبة لبدء الصناعات الخليجية للمنظومات والسفن البحرية العسكرية، والتي تتناسب ومتطلبات القوات البحرية بدول المجلس.
بدوره نقل الرئيس التنفيذي لشركة أبوظبي لبناء السفن الدكتور خالد المزروعي، تحيات وتهنئة رئيس وأعضاء مجلس الإدارة والإدارة التنفيذية والعاملين بالشركة، بمناسبة الإنتهاء من مشروع سفن وزوارق الإنزال لدولة الكويت بتسليم آخر سفينتين ضمن عقد المشروع، وتقدم بالشكر لحفاوة الإستقبال الذي شهده، ومشاركته للقوة البحرية بهذا الاحتفال، والذي يجسد عمق العلاقات وأواصر التعاون والمحبة والأخوة بين الكويت والإمارات.
كما أعرب عن فخره للروابط الوثيقة التي بنيت من خلال هذا المشروع والذي تم تفعيله بتاريخ 30 نوفمبر 2015، مؤكد حرص الشركة على تقديم العناية الفائقة والاهتمام الكامل لهذا المشروع، وفخر الشركة بأن تكون محل الثقة التي أولتها إياها وزارة الدفاع الكويتية، ما أسفر عن الاحتفال اليوم بتسليم آخر سفينتين ضمن العقد المبرم، والذي تم من خلاله تصميم السفن بحيث تسهل من مهام العمليات البرمائية، وقدرتها على أداء كافة العمليات البحرية في مختلف الأحوال الجوية في منطقة العمليات المصممة لها.
وفي الختام عبر الفريق الركن محمد الخضر عن سعادته بتواجده في هذه المناسبة وإنجاز هذا المشروع بشكل متكامل من قبل شركة أبوظبي لبناء السفن، والتي تعد مفخرة لدول مجلس التعاون بوجود مثل هذه الإمكانيات والقدرات المتطورة في مجال الصناعة والتي تنافس الإمكانيات والقدرات العالمية، مؤكداً سعادته أن مشروع السفن والزوارق حقق إضافة نوعية للقوة البحرية، مما يسهم بدوره في رفع الكفاءة والجاهزية القتالية للقوة البحرية، من خلال اكتمال تسلم المشروع وفي وقت وجدول محدد استمر لمدة 22 شهرا تكلل بالنجاح، من خلال المتابعة المستمرة لجميع مراحل المشروع من قبل القوة البحرية وشركة أبوظبي لبناء السفن.
وتمنى الخضر التوفيق للقوة البحرية في أداء مهامها على أكمل وجه، والاستفادة من جميع الإمكانيات والمعدات المتطورة التي تم توفيرها، معربا عن فخره واعتزازه لحجم الإمكانيات التي تملكها شركة أبوظبي لبناء السفن، ما يعكس بدوره حجم التطور الحاصل في منظومة الصناعات العسكرية في دول المجلس.
ونقل الخضر للحضور تحيات ومباركة النائب الأول لرئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع الشيخ ناصر صباح الأحمد بهذه المناسبة، مؤكدا حرصه على تلبية جميع متطلبات وحدات الجيش المختلفة ومتابعة كل احتياجاتها.
حضر حفل اختتام المشروع نائب رئيس الأركان العامة للجيش الفريق الركن عبدالله النواف وأعضاء مجلس الدفاع العسكري وقائد الوحدات العائمه بالقوات المسلحة الإماراتية العميد ركن بحري فايز المهيري وعدد من كبار القادة والضباط.