القوني: ملتقى مجلس التعاون المصري- الكويتي نافذة للتعرف على فرص الاستثمار في البلدين يعقد الأربعاء المقبل تحت عنوان "شركاء أشقاء"

0 142

أكد السفير المصري طارق القوني، أمس، أن ملتقى مجلس التعاون المصري الكويتي الذي يعقد الأربعاء المقبل تحت عنوان “شركاء أشقاء”،يعد نافذة مهمة للتعرف على فرص الاستثمار والتجارة في كلا البلدين وبما يدعم الشراكة القائمة بينهما.
وأضاف القوني في تصريح أنه رغم تجاوز حجم التبادل التجاري بين البلدين 3 مليار سنوياً في المنتجات البترولية وغير البترولية، إضافة إلى اعتبار الكويت ثالث أكبر مستثمر عربي ورابع أكبر المستثمرين الأجانب في مصر، إلا أن هذه الأرقام لا تزال دون الطموح المطلوب ولا تعكس العلاقات السياسية المتميزة بين بالبلدين.
وأشار إلى وجود اهتمام على أعلى المستويات في البلدين بمجلس التعاون المصري الكويتي، مشيرا إلى لقاء الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي وسمو أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد بأعضاء المجلس في أكثر من مناسبة . وأضاف القوني أن الملتقى يوفر فرصة جيدة لعقد لقاءات مباشرة بين أعضاء مجلس رجال التعاون بين الجانبين، إضافة إلى الاستماع بشكل مباشر من المسؤولين المعنيين حول فرص الاستثمار وأبرز التطورات الاقتصادية في الجانبين، معربا عن ثقته بأن لقاء وزيري التجارة والصناعة المصري والكويتي سيساهم في دفع العلاقات الاقتصادية بين البلدين.وأشار إلى الاهتمام الكبير من جانب المسؤولين الكويتيين بالمجلس ودوره، مدللا على ذلك بحضور سمو رئيس الوزراء الشيخ جابر المبارك للجلسة الافتتاحية للملتقى تأكيداً للعلاقات الأخوية الراسخة بين البلدين في كافة المجالات، بالإضافة إلى استقبال سمو أمير البلاد لأعضاء المجلس في يونيو 2015.
وأشاد القوني بتوقيت عقد الملتقى الذي يأتي عقب الإصلاحات الهيكلية التي قامت بها مصر في مجال الاقتصاد، والتحديث المستمر لكافة المرافق والبنى التحتية والخدمات، إضافة إلى إطلاق حزمة من التشريعات التي تهدف إلى جذب المزيد من الاستثمارات الخارجية، وهو ما يدعم الثقة في أداء الاقتصاد المصري الذي تتحسن مؤشراته باضطراد بشهادة المؤسسات الدولية.

You might also like

Leave A Reply

Your email address will not be published.