“القوى العاملة” حررت 180 مخالفة عمل وقت الظهيرة في المناطق المكشوفة خلال 3 أسابيع المطيري: تغريم الشركات 100 دينار عن كل عامل مخالف

0 95

كتب – فارس العبدان:

شنت الهيئة العامة للقوى العاملة حملة تفتيشية مفاجئة ظهر أمس على بعض المواقع الاسكانية الجديدة في منطقة غرب عبدالله المبارك للتأكد من مدى التزام الشركات بتطبيق قرار حظر تشغيل العمالة في الاماكن المكشوفة تحت الشمس من الساعة الحادية عشرة صباحاً وحتى الرابعة عصراً في الفترة من مطلع يونيو وحتى نهاية اغسطس.
وأعلن مدير المركز الوطني للصحة والسلامة المهنية في الهيئة العامة للقوى العاملة نايف المطيري عن تحرير 180 مخالفة ضد اصحاب الشركات غير الملتزمة بقرار الحظر منذ بدء تطبيق قرار الحظر مطلع الشهر الجاري، حيث سيتم تغريم الشركات بواقع 100 دينار عن كل عامل.
وشدد المطيري في تصريح للصحافيين على هامش الجولة على حرص الهيئة للحفاظ على حياة العمالة، وبناء على القوانين التي صادقت عليها الكويت في المنظمات الدولية ارتأت اصدار القرار رقم 535/ 2015 الخاص بحظر تشغيل العمالة في أوقات الظهيرة في الاماكن المكشوفة حفاظاً على سلامتهم.
وأشار إلى أن هناك تفهماً لدى الشركات الكبرى غير أنه في ذات الوقت توجد هناك تجاوزات لدى البعض وعدم وعي لدى العمالة أنفسهم الأمر الذي دفع الهيئة للتدرج في اجراءاتها لمحاسبة المخالفين، بدءاً بتسليم اخطار تلافي المخالفة لجميع الاطراف (العامل والشركة وصاحب العمل) ومرورا بتحرير المخالفة التي يترتب عليها تغريم الشركة غير الملتزمة بدفع 100 دينار عن كل عامل في حال تكرار المخالفة. وقال المطيري: إن هناك 6 فرق مختصة بالتفتيش موزعة على كل المحافظات، باعتبار أن عدد العمالة يرتفع ومواقع العمل تزداد، ويعملون على تنفيذ الحملات التفتيشية بشكل عشوائي ومفاجئ لكشف المتجاوزين على القرار خاصة في اماكن المقاولات والانشاءات في مختلف مناطق الكويت.
وحول العمالة المخالفة لقرار الاقامة العاملة قال: لسنا سيف مصلط على العمالة، فإن تم كشف عامل مخالف للاقامة سواء على المادة 20 او المادة 18 في موقع العمل، فسيتم تحويل الامر الى الادارة المختصة لاتخاذ اللازم.
وبدوره أوضح مهندس اختصاص أمن وسلامة في المركز الوطني عبدالله العنزي أن الحملات التفتيشية شهدت ضبط عمالة منزلية تعمل في الاعمال الانشائية، الامر الذي تم تحويلهم الى ادارة تفتيش العمل لاتباع الاجراءات المناسبة حيال هذا الموضوع.
ولفت العنزي الى أن الشركات الكبرى اصبح لديها وعي في تطبيق قرار الحظر، بيد أن هناك مخالفات جسيمة يتم اتخاذها من قبل الفريق المختص لردع المخالفين، كما أن الغرامة تتضاعف عند تكرارها، حيث يقوم المفتش بزيارة مفاجئة على نفس الموقع الذي يتم تسليم اخطار بتلافي المخالفة.

You might also like