القيمة السوقية للبورصة تكتسب 264 مليون دينار خلال جلستين الزخم الشرائي على الأسهم القيادية يصعد بالسيولة 44 %

0

كتب – محمود شندي:
واصلت مؤشرات البورصة ارتفاعها الجماعي للجلسة الثانية على التوالي بدعم من حالة النشاط والزخم التي طالت معظم الاسهم المدرجة في جميع الاسواق حيث ارتفع المؤشر العام بواقع 24.1 نقطة ليغلق على 4835.3 نقطة، وذلك بدعم من حركة التجميع القوية والمستمرة على الاسهم القيادية وخصوصا في قطاع البنوك وذلك لوجود رغبة من المتداولين في تجميع الاسهم الثقيلة قبل انطلاق مؤشر فوتسي راسل.
ونتيجة النشاط على معظم الاسهم المدرجة قفزت القيمة السوقية 133 مليون دينار لتبلغ 27.1 مليار دينار وهو ما يعد امرا ايجابيا وخصوصا ان اجمالي مكاسب السوق خلال جلستين تجاوزت 264 مليون دينار، ومن المتوقع ان تستمر التداولات الايجابية خلال جلسة الخميس قبل عطلة العيد وذلك استباقاً للتداولات النشطة في المرحلة المقبلة التي من المتوقع ان تشهد محفزات جديدة.
ونتيجة لحالة الزخم على الاسهم القيادية قفزت معدلات السيولة إلى 15.9 مليون دينار مقابل 11 مليون دينارامس الاول بما يعادل 4.9 مليون دينار بنسبة 44.5 % وهو ما يعكس رغبة العديد من المحافظ والصناديق في تجميع الاسهم القيادية قبل انتهاء شهر رمضان وفي ظل المستويات السعرية الجيدة في السوق وذلك كحركة استباقية لتداولات ما بعد العيد.
وفي ظل المضاربات على الاسهم الرخيصة التي شهدها السوق خلال الفترة الراهنة واصل المؤشر الرئيسي للسوق ارتفاعة بنحو 15.2 نقطة ليغلق على 4880 نقطة حيث استمرت التداولات المضاربية على بعض الاسهم الرخيصة والتي كانت تتسم بالفتور خلال الجلسات الاخيرة. وبات من الواضح ان هناك العديد من المحفزات في السوق في مقدمتها وجود العديد من الاسهم دون مستوياتها الدفترية وهو الامر يجعلها فرص جاذبة للمستثمرين والمتداولين لاسيما الشركات التي تمتلك ملاءة مالية ولديها قنوات استثمارية جيدة، وكذلك التي تمتلك مكررات ربحية منخفضة وهو ما يجعلها قادرة على تحقيق ارتفاعات قوية خلال الفترة المقبلة. كما ان انطلاق مؤشر فوتسي راسل خلال شهر سبتمبر المقبل وخصخصة البورصة وكذلك نتائج البنوك المالية في الربع الثالث من اهم المحفزات التي قد تستطيع ان تعزز من اداء السوق خلال الفترة المقبلة وخصوصا مع ارتفاعات النفط المستمرة والتي تجاوز 70 دولاراً للبرميل.
ارتفعت المؤشرات الرئيسية لبورصة الكويت في ختام التعاملات، حيث صعد مؤشر السوق الأول 0.61%، وزاد الرئيسي والعام بنسبة 0.31% و50% على الترتيب، وسط نشاط كبير بالتداولات وتصدر سهم وربة للتأمين القائمة الخضراء بنسبة 9.57%، بينما تصدر تحصيلات التراجعات بنسبة 9.78% كما ارتفعت التداولات حيث زادت سيولة البورصة إلى 15.9 مليون دينار مقابل11.07 مليون دينار بالأمس وصعدت أحجام التداول إلى 56.35 مليون سهم مقابل 41.09 مليون سهم بجلسة الثلاثاء وحول أنشط التداولات، تصدر سهم زين المرتفع 1.04% نشاط التداول على كافة المستويات بحجم بلغ 5.6 مليون سهم، وسيولة بقيمة 2.2 مليون دينار. أما على صعيد الأسهم فقد ارتفع سهم “أجيليتي” بـ 14 فلسا مغلقا عند 759 فلسا، تلاه سهم “فيفا” بـ 12 فلسا عند 702 فلس، وسهم “زين” بـ 11 فلسا عند 401 فلس، ثم سهم “بيتك” بـ 3 فلوس عند 520 فلسا هذا وارتفع سهم “وطني” بفلسين عند 750 فلسا، ومن ثم سهما “صناعات” و”جي اف اتش” بفلس واحد عند 152 فلسا للأول، 107 فلوس للثاني، وانخفض سهم “أريد” بـ 20 فلسا عند 850 فلسا، يليه سهم “بنك بوبيان” بـ 4 فلوس عند 506 فلوس، فيما استقر سهما “بنك وربة” و”المباني” دون تغير يذكر عند 235 فلسا، و631 فلسا على التوالي.

You might also like

Leave A Reply

Your email address will not be published.

16 − واحد =