“الكتائب”: مشروع “حزب الله” سقط وباسيل واجهة له

0 78

أكد نائب رئيس حزب “الكتائب” سليم الصايغ أن “مشروع حزب الله في لبنان سقط، وهو من أوصل لبنان إلى ما هو عليه اليوم، والمطلوب من الحزب التخلي عن المنظومة لصالح النظام”.
واعتبر الaصايغ أن “جبران باسيل هو قناع لحزب الله”، وسأل “من يحمي الفساد ويمنع الإصلاحات في لبنان؟، من وضع الخطوط الحمر؟ من وضع التسوية الرئاسية وقال لرئيس الحكومة السابق سعد الحريري أنه طالما أن رئيس الجمهورية ميشال عون في سدة الرئاسة لمدة ست سنوات أنت ستبقى رئيساً للحكومة؟”
وتابع : “عندما نسمع كلام باسيل نشعر أنه رأس المعارضة!، عندما نسمع نواب المستقبل نشعر أن تيارهم رأس المعارضة!، نسمع الكل يقول أنه يحارب الفساد، طيب من يغطيه إذاً؟”.
ورأى أن “رئيس الحكومة حسان دياب قبل أن يكون مطية عن هذه الطبقة وهذه هي خطيئته الكبرى”، مؤكدا أن “دياب لا يمكن أن يكون ثائراً وحكومته ناتجة عن محاصصة، والمئة يوم التي مرّت فيها انجازات انشائية”.
ورأى أنه “لا قيام للبنان بوجود السلاح والفساد، ويجب الاجتماع للتحدث عن الأشياء التي يجب القيام بها من أجل الاصلاحات، بدلاً من المناكفات السياسية وطعن السكاكين أسفل الزنار”.
وعلّق الصايغ على كلمة رئيس مجلس النواب نبيه بري، وتوجه إليه متسائلاً: “هل نريد استمرار هيمنة السلاح على الوضع القائم في لبنان، أو نريد لبنان سيد دولة وحيدة تأخذ الأجهزة أوامرها من شخص واحد”، مضيفاً “الرئيس بري يرفض الفدرالية لكن هو أمها وأبوها للفدرالية، كلامه أمس ليس كلاماً انشائياً وهو المؤتمن والملتزم بلبنان ودوره في هذا الوضع هو تأمين الهبوط الناعم”.

You might also like