الكرة المملة تهدد علامة مانشستر التجارية

0 62

كشف محللون في صناعة الرياضة، إن إقالة جوزيه مورينيو، مدرب مانشستر يونايتد، لن تسبب ضررا لسمعة النادي كحلم لمسؤولي التسويق، لكن استمرار التراجع في الأداء داخل الملعب، قد يختبر هالة المناعة التجارية المحيطة بالنادي المنافس في الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم.
وتصدر يونايتد قائمة فوربس لأكثر أندية العالم قيمة في يونيو الماضي بثمن يبلغ 4.12 مليار دولار، لكن خبراء يعتقدون أن ذلك ليس معناه تمتع النادي بحصانة ضد فقدان المشجعين أو التضحية بوزنه التسويقي عندما يأتي الأمر لمكانة علامته التجارية عالميا.
ويعتقد خبراء أن هذا الطريق قد يسلكه يونايتد يوما ما، إذا استمر في تقديم كرة القدم الدفاعية المملة التي أدت لأسوأ بداية للنادي لموسم في حوالي 30 عاما، وزاد من ذلك الأداء الرائع الذي يقدمه غريمه المحلي مانشستر سيتي.
وأبلغ سبنسر هاريس، الأستاذ المساعد في الإدارة الرياضية بجامعة كولورادو-كولورادو سبرينجز، رويترز “من الصعب تقبل أن مثل هذه الأمور لا يمكنها التأثير بشكل سلبي على العلامة التجارية أو القدرة التسويقية للنادي”.

You might also like