الكرملين يشن حربا على مسؤول منشطات سابق

موسكو -أ ف ب:
شجب الكرملين مزاعم رئيس مختبر موسكو السابق غريغوري رودتشنكوف حول تنشط رياضيين روس في دورة الالعاب الشتوية عام 2014 في مدينة سوتشي بموجب نظام رعته موسكو.
وصرح المتحدث باسم الكرملين دميتري بيبسكوف للصحافة «انها اشبه باتهامات لا اساس لها من الصحة. لا تستند الى اي دليل موثوق»، مضيفا «انها بكل بساطة اشبه بافتراءات رجل فار».
واعاد بيسكوف الى الاذهان الحرب الباردة عندما كانت تطلق صفة الفار على العملاء او المسؤولين السوفيت الذين يلتجئون الى الغرب.
واكد رودتشنكوف المقيم في الولايات المتحدة منذ استقالته من منصبه في نوفمبر في مقال نشرته صحيفة نيويورك تايمز الاميركية ان «عشرات الرياضيين الروس بينهم 15 حصلوا على ميداليات اولمبية» استفادوا من نظام تنشط اشرفت عليه موسكو خلال دورة الالعاب الاولمبية الشتوية في سوتشي.
يذكر ان روسيا حلت في المركز الاول خلال العاب سوتشي برصيد 33 ميدالية منها 13 ذهبية.
ولكي يدعم اقواله، سلم رودتشنكوف الصحيفة رسائل الكترونية متبادلة مع وزارة الرياضية وتحتوي اسماء الرياضيين الذين استفادوا من هذا البرنامج.
وتشكل تصريجات رودتشنكوف صدى لما كشفه قبل ايام المسؤول السابق عن الوكالة الروسية لمكافحة المنشطات قيتالي ستيبانوف الذي اكد في مقابلة بثتها شبكة «سي بي اس» التلفزيونية الاميركية في اطار البرنامج الشهير «60 دقيقة» حول تنشط 4 رياضيين روس توجوا بميداليات ذهبية في سوتشي.
واعلنت الوكالة العالمية لمكافحة المنشطات على الفور بلسان رئيسها السير كريغ ريدي انها «ستحقق فورا في اتهامات جديدة».