الكسندر ماكوين… أناقة النور والعتمة المعطف قطعة أساسية في المجموعة الجديدة

0 55

كتبت- جويس شماس:

«الخياطة المتقنة والمترفة تشكل العمود الفقري لمجموعة ربيع وصيف 2019 للرجال لـ «الكسندر ماكوين» بهذه العبارة وصفت المديرة الابداعية لهذه الدار البريطانية العريقة، ومصممة الازياء البريطانية سارة بورتون احدث ابتكاراتها للجنس الخشن خلال مشاركتها في اسبوع باريس للموضة الاخير، واستعملت كلمة تحمل بين احرفها معاني ودلائل كبيرة في بريطانيا، اي المكان الذي شيده فيه المؤسس الاب امبراطوريته في عالم الموضة والاناقة، وتلعب دورا ايجابيا في قاموس البريطانيين انفسهم.
تعني كلمة Backbone الاساس او العامود الفقري بالعربية، وترادف الشجاعة والواجب، وها هي تعتمد المبدأ نفسه لتقديم تصاميم رجالية راقية وأنيقة تجمع بين المعاطف والجاكيتات الجلدية المشابهة لملابس سائقي الدراجات النارية المزودة بالسحابات والازرار والاحزمة، نقوش وطبعات مشغولة بطريقة الرسم بواسطة الفرشاة والمعروفة بالـ Brushstroke على الساتان الحريري، وبذلات الجاكارد المزدانة برسومات الكتابة على الجدران «غرافيتي» او تلك من التول والحرير المطرزة بالخرز، لتستعير من خامات وادوات غرفة الخياطة الخاصة بالجنس اللطيف كي تصمم المجموعة الرجالية الاقوى والابرز لها منذ انطلاق مسيرتها المهنية، والتي تمنح رجلها طلة قوية وجريئة وبعيدة كل البعد عن طابع ملابس الشارع العصرية والعملية.
وبما ان كل مصمم يختار مصدرا وحيا يستلهم منه افكاره لأي عرض أو مجموعة، فقد وقع اختيار البريطانية بورتون على شخصيتين بارزتين من وطنها الام، الرسام الرمزي فرانسيس بيكون والمصور جون دياكين اللذين اقاما في «سوهو» منطقة حرة غير مشروعة ومعروفة بكونها حيا سياحيا مليئا بالمطاعم والمقاهي والحياة الليلية. تقول ان مجموعتها الجديدة رجولية بامتياز، ومقتبسة من اعمالهما، وهي نتاج صراع عميق بين ما يريده الرجل وما يبحث عنه، وكأنها عملية استكشاف للذات، وتجسدت من خلال السترة مع زر واحد والجاكيت المرقعة Skirted Jacket والمعطف المصنوع من قماش الغبرديني المتين ،واخرى غير متطابقة او متناسقة القصات عند الصدر والرقبة والظهر، مع بناطيل مزدانة بالاهداب، بالاضافة الى استحضار للستايل العسكري وقصاته الصارمة مثل الاكتاف المرفوعة.
تضيف بورتون انها أرادت تجسيد حياة هاتين الشخصيتين وكيف عاشتا في تلك الحقبة، حتى انها تحولت الى رجل كي تتمكن من ابتكار تصاميمها، وتقول : اردت ان اكون ذكورية، و قوية جدا، واستخدام التقنيات الفنية في الخياطة والقص، لرغبتي في التغريد بعيدا عن سرب المعاصرة الذي يجتاح منصات العرض في اوروبا حاليا، و قدمت ازياء شارع تعود الى خمسينات وستينات القرن الماضي، مثل «ترaنش كوت» زهري اللون من الجلد مع Duchesse Satin، والتي يمكن ان تكون مشابهة للازياء التي لبساها خلال سهراتهما في سوهو.
كما صممت معاطف الفستان Frock Coat والمعطف-الكاب، خصوصا ان المعطف يعتبر قطعة اساسية لدى»السكندر ماكوين»، في حين ان باليتها كانت متنوعة تجمع بين الكلاسيكية والقوة من الاسود الى الاحمر القاني ، مرورا بالازرق والزهري والزيتي والبيج.
في المحصلة، ترى بروتون الكسندر ماكوين يسرد قصة تنبض بالجمال والاناقة والقساوة في الوقت عينه، لأنه يسلط الضوء على النور والعتمة في آن واحد، وعملت على اظهار مكامن قوته وتميزه في مجموعة استثنائية بكل ما للكلمة من معنى، وتدور في فلك القصات والتصاميم والملابس التي لا تبطل موضتها ابدا، تقول :انها مجموعة جميلة وموجعة وحقيقية، بعمود فقري يسندها.

You might also like