الكعب العالي… أول مسببات مسمار القدم الكي بالليزر للتخلص منه نهائياً وصمغ النحل يُساهم في علاجه

0 54

القاهرة – شروق مدحت: أستاذ أمراض جلدية:

تتعرض الأقدام للكثير من المشكلات الجلدية نتيجة بعض أنواع الفيروسات أو العادات الحياتية الخاطئة. من أبرز تلك المشكلات « مسمار القدم» الذي يظهر على شكل بقعة من خلايا الجلد الميت تصيب الأقدام، تتسبب في حدوث حالة من الألم،عدم المقدرة على المشي بصورة طبيعية، تترك مظهرا مشوها على الجلد.
حول أسباب ظهور هذه المشكلة،أنواع مسمار القدم،أعراضه، طرق العلاج الطبية والطبيعية، كيفية الوقاية، أجرت « السياسة « هذا التحقيق.

يقول الدكتور محمد حلمي، اختصاصي العلاج الطبيعي: مسمار القدم سببه تجمع للخلايا الميتة التي لها جذور في جلد القدم،يظهر نتوء خلايا اللحم عند الضغط على القدم كلما تحرك الإنسان أو مشى. لافتا إلى أن شعور الفرد بالوجع الشديد بمجرد الوقوف على قدمه يرجع لحدوث التهاب في باطن القدم والأجزاء المحيطة به نتيجة الكثير من العادات الحياتية الخاطئة مثل،المشي حافيا، الأحذية غير المريحة و التي تسبب إعاقة لمسيرة الدورة الدموية في الجسم، الوقوف لفترات طويلة على مدار اليوم، عدم تنظيف القدمين بشكل منتظم يوميا، خاصة من يعملون لفترات طويلة، كما أن أصحاب الوزن الزائد معرضون للإصابة به أكثر من غيرهم نتيجة الضغط والتحميل الزائد على الأقدام، أيضا من تعرضوا لبعض أنواع الكسور والالتهابات في أقدامهم.
يضيف: يمكن علاج هذه المشكلة طبيعيا، بنقع نبات الكراث في الخل مدة لا تقل عن 24 ساعة، بعدها تؤخذ الأوراق وتوضع على المنطقة المصابة ليلا، ثم تنزع صباحا،يستمر تطبيق الوصفة حتى التخلص من تلك المشكلة، يمكن أيضا تقشير بصلة وتقطيعها إلى شرائح صغيرة،تشوى على النار، من ثم توضع على المنطقة المصابة ليلا،يتم تغطيتها جيدا وغسلها صباحا. ناصحا بضرورة الحرص على نظافة القدمين وغسلها يوميا بالماء والصابون، تطهيرها بالكحول للتخلص من البكتريا و الفطريات، ثم تنشفيها جيدا مع استخدام الكريمات المرطبة والملينة لخلايا الجلد، ارتداء الأحذية المريحة وغير الضيقة على الأقدام ما يساعد بشكل كبير في عدم ظهوره.

تجربة الأحذية
يقول الدكتور محسن سليمان، أستاذ الأمراض الجلدية: يشكل مسمار القدم حالة مرضية مريبة وشبه مزمنة عندما يحدث تكرار للإصابة بعد الشفاء منه، لذا يعد من أكثر المشكلات الصحية التي يتكرر حدوثها بعد الشفاء منها، وهو ما يستلزم ممن يعاني من هذه المشكلة، عدم ارتداء الأحذية والجوارب التي كان مداوما على ارتدائها أثناء الإصابة لأنها تحتفظ بالفيروسات الخاصة بالمرض، كما ينبغي الحرص على التخلص من مسببات العدوى بغسل الجوارب جيدا،تبديل فرش الأحذية، تغيير أغطية السرير لمنع عودة العدوى مرة ثانية.
الغريب أن عملية انتقال العدوى تتم من دون أن يشعر أصحابها،أبرزها قيام الأشخاص بتجربة الأحذية في المحلات، ما يساعد في انتشار الفيروس بشكل سريع،لذا ينبغي عدم استعمال أدوات شخصية لشخص اخر. وفيما يتعلق بكيفية التخلص منها نهائيا وعدم الإصابة بها مرة ثانية فذلك يتم باستخدام الكي بأشعة الليزر، للتخلص من العدوى الفيروسية نهائيا،على أن يتم استخدامها بحذر شديد عن طريق تركيز الكى على منطقة الإصابة بشكل كامل.

بيكربونات الصودا
تقول الدكتورة لمياء حمزة، اختصاصية الطب التكميلي، أن هذه المشكلة تعد من أبرز المشاكل التي يتعرض لها الكثير من الأفراد،يطلق عليها الكالو أو مسمار اللحم، تتسبب في حدوث ألم شديد عند الضغط على القدمين. مشيرة إلى أنه يمكن تقشير بصلة واحدة، تقطيعها إلى شرائح،شويها على النار،بعد أن تبرد توضع على منطقة الإصابة مساء وتغطي جيدا، تغسل في الصباح،يمكن تكرار الوصفة يوميا حتى التخلص من المشكلة. يمكن أيضا استخدام بيكربونات الصودا كمادة طبيعية مقشرة لخلايا الجلد بوضع ثلاث ملاعق من مسحوقها في ماء دافئ ثم نقع القدم المصابة بهذا المحلول لمدة لا تزيد عن ربع ساعة، كما يمكن وضع الصمغ على النار حتى يذوب ثم يوضع على المنطقة المصابة وتغطيتها جيدا،يترك لحين اختفاء الكالو من القدم.
و يمكن وضع ثلاث ملاعق كبيرة من الملح الانكليزي في كمية مناسبة من المياه الدافئة ثم تنقع القدم بها لمدة ربع ساعة حتى يسهل نزع الخلايا الميته باستخدام الحجر الخفاف،تكرر تلك الوصفة لحين التخلص من تلك المشكلة بشكل نهائي، يمكن أيضا مزج كمية متساوية من زيت الخروع وزيت الزيتون وتدليك المنطقة المصابة به يوميا ما يساعد على التخلص من المشكلة بدون ألم،مع ضرورة المداومة على تلك الوصفة يوميا لحين القضاء عليها تماما. ومن الوصفات المجربة والفعالة تدليك المنطقة المصابة بمزيج من زيت الثوم مع زيت الخروع يوميا لمدة 10 دقائق ليلا،ثم تغسل في الصباح. يمكن أيضا دهن منطقة الإصابة ليلا بخل التفاح لترطيب وتليين خلايا الجلد،تكرر تلك الطريقة يوميا لحين تقشير خلايا الجلد الميت وبعدها تختفي المشكلة تدريجيا.

اللاصقات الطبية
يقول الدكتور صبحي كامل، استشاري الأمراض الجلدية: يتشكل مسمار القدم نتيجة الضغوط على خلايا الجلد ما يتسبب في بروز لحمي في باطن القدم،بالتالي تتكون الخلايا الميتة وتتراكم على سطح الجلد ما يعيق الفرد عن المشي بصورة طبيعية، لذا يجب اللجوء للطبيب المختص لإزالتها بالكي أو اللاصقات الطبية لاحتوائها على مادة تسمى الكولوديون أو حامض الساليسيليت التي تعمل على كي المنطقة المصابة بشكل طبيعي. كما يمكن استخدام قشر الليمون يوميا في تدليك منطقة الإصابة ليلا وغسلها في الصباح، كذلك مزج عصير الطماطم مع الأناناس ووضعه على المنطقة المصابة ليلا وتغطيته وغسله صباحا، ما يساعد على التخلص من المشكلة بشكل تدريجي، ومن التجارب المعروفة استخدام محلول نبات البلوط بإضافة ملعقتين من أوراقه وقشوره ووضعه على النار حتى يغلى جيدا، يتم نقع القدمين به لمدة عشرة دقائق ثم تدليكها بحركات دائرية بواسطة الحجر الخفاف،تكرر الوصفة يوميا لحين التخلص من المشكلة، كما يمكن غلى مقدار مناسب من المياه مع أزهار البابونج، توضع القدمين في المحلول ثم تجفف الاقدام جيدا،تكرر يوميا لحين اختفاء أعراض المشكلة.
يضيف: يجب الحرص على أخذ قسط كاف من الراحة لمن تتطلب أعمالهم الوقوف أو المشي لفترات طويلة تجنبا لتورم باطن القدم،إعطاء فرصة لتعزيز الدورة الدموية في الجسم، استخدام الأحذية المريحة للمرأة في فترة الحمل، خصوصا في شهورها الأخيرة، لأن طبيعة جسد المرأة في تلك المرحلة ينتج عنه حدوث تورم في القدمين بشكل تلقائي نتيجة إفراز الجسم لبعض السوائل والعناصر المهمة لفترة الحمل، لذلك ينبغي استخدام الأحذية المريحة والابتعاد عن احذية الكعب العالي أو المدببة من الأمام.

العدوى الفيروسية
تقول الدكتورة هديل جهاد، اختصاصية الأمراض الجلدية: الإصابة بمسمار القدم تعد من مشكلات الأقدام المنتشرة بصورة كبيرة نتيجة الإصابة والعدوى الفيروسية، يصاحبها حالة من الضغط والاحتكاك، ما يساعد على ظهور المرض بشكل سريع، وتظهر الأعراض المرض على شكل منطقة خشنة وسميكة على الجلد يصاحبها ظهور لبعض القشور على سطح الجلد الذى ينتج عنه حالة من الجفاف في المنطقة المصابة. موضحة أن المرض أنواع،منها مسمار القدم البذري و يتميز بالشكل الصغير في باطن القدم، يظهر بين أصابع القدم وسطحه يكون لينا،يسهل علاجه. أما الثاني فهو مسمار القدم الصلب، يتكون من خلايا جلدية متينة وسميكة، بها نواة مركزية في رقعة صغيرة بباطن القدم.
لذا يجب تنظيف الأقدام يوميا ونقعها في محلول من الماء والملح ثم تجفف جيدا وتدهن بكريم مرطب للحفاظ على ليونة الجلد والتخلص من الطبقات السميكة، مع تجنب السير حافي القدمين، كما يمكن أثناء الوقوف لفترات طويلة وضع لاصقة طبية لتقليل الاحتكاك بين القدم والحذاء تجنبا لظهور المشكلة،ويجب رش الأحذية بمسحوق الفطريات لعدم تراكم البكتريا والفطريات فيها، عدم انتعال الصنادل مندون جوارب، كما يمكن علاج تلك المشكلة بدهان الجزء المصاب بالخل الأبيض ليلا وتغطيته جيدا وغسله في الصباح،أو تدليك مكان الإصابة بكبسولة واحدة يوميا من فيتامين E» « للحفاظ على صحة الجلد.

You might also like