الكلاب… إعجاز في الصيام من يوم وحتى 10 أعوام غرائب الحكايات في صوم الكائنات

0 43

إعداد – أحمد القعب:

الصيام لا يرتبط فقط بالإنسان، فهناك كائنات عديدة تصوم وربما لفترات طويلة يعجز عنها الإنسان، فقد تدخل فيما يسمى بـ ” البيات الشتوى ” الذي تصوم فيه،ليس فقط عن الطعام والشراب ولكن عن الحركة أيضا، وقد يتخذ الصيام أشكالا أخرى بعضها يتصف بالغرابة، في هذه الحلقات نقدم لك عزيزي القارئ غرائب الحكايات في صوم الكائنات، لكي تلمس قدرة الله في خلقه ولكي تدرك أنك لست وحدك الذي تصوم.

الكلاب من المخلوقات التي يشاع عنها أنها بطبيaعتها لا تقوى على البقاء من دون طعام لفترة طويلة، إلا أن ذلك ليس صحيحا، حيث أثبتت الأبحاث أن الكلاب قادرة على البقاء من دون طعام وشراب لقرابة 21 يومًا، وهذا لا يتم إلا في حالة تعرضه لحادث عرضي مثلاُ أو إصابته بكسور نتيجة حركات لا إرادية، حيث تدخل في صيام تام عن الطعام أو الشراب خلال تلك الإصابة، معتمدة على ما لديها من دهون وشحوم والتي تتفكك لتتحول إلى طاقة تؤمن التغذية اللازمة لها،وتعمل على زيادة مناعتها ومضاعفة قدرات الشفاء الذاتية والعمل لالتئام الكسور في فترة قليلة.
وأكدت الدراسات أن الكلاب أيضا تعزز من عدد ساعات امتناعها عن الطعام في حالة البرد، إذ أنها بطبيعتها تتواري عن الرياح والصقيع باتخاذ المخابئ والجدران و أسفل السيارات لتجنب هذا الصقيع، وخلال تلك الفترة تنقطع الكلاب عن الطعام لفترة تصل إلى 10 ساعات.
والمعروف عن الكلاب أنها تتميز بالوفاء، وبسبب وفائها لصاحبها يمكن أن تصوم لأسابيع،بل يمكن أن يمتد ذلك الصيام لأشهر وأعوام عدة، لا يتخلل ذلك الصيام والانقطاع عن الطعام سوى وجبة واحدة أو اثنتان للتقوية لا أكثر، وهذا ما حدث مع الكلب “هاتشيكو” الذي كان ملكًا لأستاذ جامعي عام 1923، حيث كان يذهب معه يوميًا لمحطة القطار وينتظر صاحبه للعودة من العمل بعد 10 ساعات يظل فيها الكلب صائما عن مظاهر الطعام والشراب، وبعد رحلة 3 أعوام معًا إلى المحطة أصيب الأستاذ الجامعي بنوبة قلبية أدت إلى موته، ليحرص الكلب على التواجد في المحطة يوميًا من العام 1925 وحتى 1935 في انتظار “مالكه الميت”، وخلال الـ10 أعوام كانت شهية الكلب تكاد تكون غير متواجدة إذ أن طعامه كان قليلا وأغلب يومه صيام حتى وصلت ساعات صيامه عن الطعام والشراب إلى 20 ساعة ولمدة 10 أعوام إلى أن مات، مجسدًا لعظمة الوفاء لصديقه صائمًا ما مقداره أكثر من 9 سنوات من مجمل تواجده في المحطة اليابانية.
والكلاب لا تصوم بسبب الكسر أو الوفاء أو البرد وحسب، بل يمكن أن تصوم بسبب المرض والإعياء،فهي قريبة من الإنسان في الخصائص إذ أنها قادرة على البقاء من دون طعام وشراب لمدة 3 أيام في حالة الإصابة بالمرض وذلك بهدف تنشيط الجسم والقضاء على أمراض داخلية وكذلك البكتيريا الضارة والفيروسات.
وفي حالة الولادة تخضع الأنثى أو الأم حديثة الولادة لصيام إجباري،إذ أنها تظل مع الصغار قرابة 23 ساعة يوميًا من دون البحث عن مصادر الطعام، ويرجع ذلك لسببين، أولهما رضاعة الصغار، والآخر تأمينهم من المخاطر، ليتبقى ساعة لها يوميًا في البحث عن الطعام وتزويد نفسها بالطاقة لإنتاجية اللبن والإبقاء حية. وكذلك الكلاب المنزلية الأليفة يمكنها الامتناع عن الطعام والشراب وذلك الصيام يكون إجباريا لأسباب منها، أن الطعام الذي تتناوله يكرر يوميًا، أو أن المنطقة التي تعيش بها ذات تلوث مرتفع، أو نتيجة الحرمان من شريك، حيث يدخل الكلب في صيام عن الطعام والشراب لمدة لا تقل عن أسبوع يصاب فيها بالهزال نتيجة الغضب الداخلي وليس نقص الطاقة.
وبشكل عام يستطيع الكلب الصمود دون طعام أو شراب لكونه من الحيوانات التي تحافظ على المياه داخليًا، إذ أن نسبة تعرق الكلاب وخروج الماء منه في حدودها الدنيا، ما يعني أن حاجته العطش تقل عن الكثير من المخلوقات،وهذا يدعم قدرته في الصيام عن الطعام والشراب لأيام.

على الهامش
الاسم: كلب
الشعبة: الحبليات
النظام الغذائي: اللحوم
مدة الولادة: حتى 72 يوماً
الموطن: معظم دول العالم عدا المنطقة القطبية من الكرة الأرضية
العمر المتوسط: حتى 13 عامًا

You might also like