الكليب: الهيئة الخيرية العالمية مستمرة بجمع التبرعات لمشروع الأضاحي في 26 دولة من الأشد فقراً دعا المحسنين إلى كسب عظمة أجر الصدقات بأيام ذي الحجة

0 7

دعا رئيس مكتب الرقابة الشرعية في الهيئة الخيرية الإسلامية العالمية الشيخ علي الكليب المحسنين الى حسن استثمار يوم عرفات بالأعمال الصالحة ومنها الصوم والصدقة بصفة خاصة قدر المستطاع، لكون هذا اليوم من أيام الله المباركة وأحد أعظم أيام الحج.
وقال الشيخ الكليب في تصريح صحافي إن عظمة أجر الصيام والصدقات بهذا اليوم ومنها التبرع بالأضاحي لإدخال الفرح والسرور على الفقراء يؤكدها النبي صلى الله عليه وسلم بحديثه الشــــــــــريف “ما من عمل أزكى عند الله عز وجل ولا أعظم أجراً من خير يعمله في عشر الأضحى ـــ قيل : ولا الجهاد في سبيل الله ؟ قال ولا الجهاد في سبيل الله ، إلا رجل خرج بنفسه وماله ثم لم يرجع بذلك من شئ”.
وعن فضل الأضحية، قال الشيخ الكليب أن الأضحية خير للمحسن وخير للمستفيد فالمحسن له بكل شعرة منها حسنة، فيما المستفيد ينعم بفرحة كبيرة ويشعر أنه وأسرته كغيره من الناس يأكلون اللحم الطيب بهذا اليوم المبارك.
ولفت الكليب إلى أن سياسة الهيئة الخيرية الإسلامية العالمية في تقديم الأضاحي للفقراء تكمن بالعمل الجاد والشاق على ايصالها للأشد فقراً والأكثر حاجة لها في 26 دولة فقيرة تعج بمن ينتظرونها من العيد إلى العيد.
وبين أن الهيئة الخيرية الإسلامية العالمية مستمرة بجمع التبرعات للأضاحي حتى أول وثاني أيام العيد عبر الموقع الإلكتروني “WWW.ORG.COM “، حيث سيتم الذبح في اليومين الثالث والرابع بهدف إسعاد أكبر قدر ممكن من الأسر الفقيرة.
ولفت إلى إن بعض الدول مثل الصومال استوفت كامل المستهدف لها من الأضاحي المقرر توزيعها هناك فيما نأمل اكمال المستهدف للدول الأخرى مؤكداً على ضرورة دعم المحسنين لهذا العمل ليتم إنجازه على أكمل وجه. وعن آلية ايصال الأضاحي للأسر المستفيدة خارج البلاد، أوضح الكليب أن الهيئة تعاقدت مسبقاً مع عدة جهات موثوقة ومعتمدة رسمياً في بلادها ومن وزارة الخارجية الكويتية لتقوم بتنفيذ أعمال الذبح والتوزيع.

You might also like

Leave A Reply

Your email address will not be published.