يطهر الجسم من السموم ويجدد شباب البشرة

الكمون… محرقة الدهون يطهر الجسم من السموم ويجدد شباب البشرة

القاهرة – أبو بكر المقدم:
الكمون من أهم التوابل والبهارات المعروفة في المجتمعات العربية لما له من مذاق طيب وفوائد كثيرة جعلت له مكانة كبيرة في كتب الطب القديم، وكان معروفا لدى قدماء المصريين باسم «تاين»، واستخدموه في علاج مختلف الأمراض كما استخدموا زيته كمطهر قوي للبكتيريا والفطريات، وذكر في أكثر من 60 وصفة بالبرديات التي وجدت في المقابر الفرعونية، واستعمل الكمون منذ القرون الأولى وثبت استخدامه من الرومان والصينيين والهنود واليابانيين وهي الدول الأصلية المنتجة له.
الكمون نبات عشبي حولي يرتفع من 30 الى 40 سنتيمترا وأوراقه مركبة ورفيعة وذات لون أخضر وأزهاره صغيرة مستطيلة الشكل تنشق بعد جفافها الى ثمرتين، وتتم زراعته مع بداية شهر أكتوبر الى أواخر شهر نوفمبر، ويقاوم النبات الجفاف والبرودة بما يجعل زراعته ممكنة في الكثير من المناطق مختلفة الطقس.
ويستخدم الكمون في مجالات عدة كأحد أنواع التوابل بالاضافة للاستخدامات الطبية وفقدان الوزن وكأحد أنواع المشروبات والمواد المركبة لمستحضرات التجميل، ويلعب الكمون دورا مهما في انقاص الوزن فهو يساعد على التخلص من الوزن الزائد بشكل سريع، فقد أثبتت دراسات طبية أن من يستخدمون الكمون في طعامهم مع اتباع نظام غذائي صحي يفقدون الوزن أسرع 3 مرات من أولئك الذين لا يستخدمونه على الاطلاق.
تقول الدكتورة عفاف عزت أستاذ الكيمياء الحيوية والتغذية ورئيس قسم التغذية بالمركز القومي للبحوث في مصر: الكمون من أهم التوابل لما له من فوائد مهمة جدا لصحة الانسان وله دور مهم جدا في انقاص الوزن والتخلص من الدهون حيث يعمل على تسهيل عملية الهضم والتخلص من الغازات وامتصاص المواد الغذائية بشكل جيد.
ومن أهم أدواره أنه يعمل على منع تخزين الدهون في الجسم ويعمل على حرقها وبالتالي فهو حل لأزمة ظهور الكرش بالاضافة الى انه آمن ويصلح لجميع الاعمار.
ويمكن استخدام الكمون في التنحيف باتباع نظام غذائي لا يقل عن 4 وجبات يوميا والاكثار من شرب الماء مع كوب من خليط الكمون والليمون والزنجبيل، لحرق كميات كبيرة من الدهون المخزنة بالجسم وكذلك منع امتصاص دهون أخرى من الأطعمة التي سيتم تناولها بعد ذلك بما يعطي نتائج رائعة وسريعة في التنحيف.
ولتحضير الخليط يتم عصر نصف ليمونة على كأس من الماء الساخن وتضاف ملعقة كبيرة من الكمون المطحون ونصف ملعقة من الزنجبيل المطحون وتترك لتصبح فاترة وتشرب قبل كل وجبة بوقت قليل، ويجب مع تناول الكمون لحرق الدهون السير على نظام غذائي محدد يبدأ بوجبة الافطار التي يفضل أن تتكون من الخضراوات والفواكه.
ويمكن استخدام الكمون أيضا مع الينسون بخلط ملعقة كبيرة منهما وطحنهما جيدا ثم يتم نقع المخلوط في نصف لتر ماء ساخن مع ليمونة غير مقشرة ومقطعة لمدة 10 دقائق على الأقل وتشرب هذه الكمية بعد الوجبات مباشرة.

ألياف غذائية

يقول الدكتور عبد الرحمن محمد عطية أستاذ التغذية والعميد الأسبق لكلية الاقتصاد المنزلي جامعة حلوان: الكمون افضل التوابل لاستخداماته الكثيرة في علاج الأمراض والوقاية منها، ويتميز باحتوائه على الألياف الغذائية اللازمة لهضم الطعام والتخلص من السموم المعوية بما يحافظ على الصحة العامة لأعضاء الجسم خصوصاً الكبد.
ويحتاج جسم الانسان يوميا لعدد من الأحماض أبرزها «أوميغا الدهنية» لذا ينبغي الحصول عليها عبر الغذاء وينجح الكمون بصورة رائعة في امداد الانسان بالأحماض الأمينية الضرورية ويحمي من مخاطر الاصابة بالسرطان كونه غنيا بمركبات مضادة للأكسدة.
كما أنه يحمي الكبد والكلى من الاجهاد ويقي من سرطان الأمعاء ويعالج أمراض الجهاز الهضمي وهو العلاج العشبي الأفضل لانتفاخ البطن وتقلصات الأمعاء وله مفعول مهدئ ويساعد على الاسترخاء.
ولا يقتصر استخدام الكمون في علاج أمراض الجهاز الهضمي للكبار فقط بل انه فعال مع الأطفال وكذلك الرضع حيث يمكن اعطاء الكمون لهم بوضع ملعقتين منه في الحليب أما الأطفال الأكبر سنا فيمكن استخدام شاي الكمون وتحليته بالعسل الأبيض.
ويساعد الكمون السيدات كثيرا خلال الدورة الشهرية حيث يعمل على التخلص من ألمها ويدعم جسم الحوامل قبل الولادة ويساعد في تسهيل الولادة نفسها كما يستخدم لعلاج ألم الأسنان والصداع ويدر الحليب لدى المرضعات بمزج العسل مع مسحوق الكمون وتناوله على فترات منتظمة، ويعمل على خفض مستوى السكر بالدم كما أنه غني جدا بالحديد ولذلك فهو يساعد على علاج فقر الدم «الأنيميا « ويقوي المناعة.
والكمون غني بفيتامين C ما يساعد على علاج البرد ومشكلات التنفس الأخرى كالربو ويعالج ارتفاع حرارة الجسم كما يمكن شرب شاي الكمون لعلاج آلام الحلق عن طريق اضافة ملعقة من بذور الكمون الى 4 لترات من الماء ويتم غليها وتناول كمية منه مع الشعور بالعطش على مدار اليوم وكذلك بعد الوجبات، ولبذور الكمون دور سحري في علاج الأرق.
وللحفاظ على صحة الكلى يخلط الكمون مع بذور الكراوية والملح الأسود كما أن تناول هذا المخلوط يعالج المغص الكلوي ويطرد الحصى، ويرفع الكمون معدل التمثيل الغذائي في الجسم ويسهل امتصاص المواد الغذائية في جميع أعضاء الجسم ولذلك يعتبره الكثيرون أحد أفضل المقويات الطبيعة للجسم ويمكن الاستعانة به بعيدا عن اللجوء للمواد الصناعية.
ويساعد شاي الكمون في علاج التهاب المسالك البولية والغثيان ويستخدم كمطهر للكلى والمثانة ويعالج البواسير ويحسن الذاكرة والوظائف الادراكية مع التقدم في العمر. والكمون علاج فعال للدمامل والبثور حيث ان استخدام الكمون يخلص الجسم من السموم ويعمل على طردها.

مقشر للبشرة

قالت وسام زكي خبيرة التجميل: للكمون دور مهم في الحفاظ على الجمال حيث تستخدم زيوته كمقشر للبشرة ومنق لها بالاضافة الى حمايتها من العوامل الخارجية، ويعمل تنظيفها بشكل مميز وتبييضها من خلال التخلص من الدهون التي تسد مسامها، وله دور بارز في علاج الكلف والبثور وازالة الهالات السوداء.
ويساعد كذلك على التخلص من التجاعيد وحب الشباب حيث يتم مزج الكمون المطحون مع الخل وتدهن البشرة بالمخلوط ويمكن أيضا مزج ملعقة من الكمون المطحون مع ملعقة كبيرة من الزبد واستعمالها كقناع على الوجه لمدة 15 دقيقة وتكرار ذلك يؤدي لنتائج مبهرة.
وهناك طريقة أخرى بخلط ملعقة صغيرة من الكمون المطحون الناعم مع ملعقة كبيرة من زبادي قليل الدسم ويترك الخليط لنحو ساعة وبعد ذلك يوضع المخلوط على الوجه والرقبة ويترك لمدة 20 دقيقة ثم يتم فرك تلك الأجزاء دون غسلها للحصول على بشرة ناعمة ومميزة.
ويعمل المخلوط السابق على فتح المسام وتنظيفها والتخلص من الدهون والزيوت ومنحها البياض المطلوب بجانب الملمس الناعم ويعالج الكمون التهابات البشرة ويمنحها ملمسا ناعما ويحمي الجلد من الفطريات والبكتيريا والجفاف ويحتوي على فيتامين E الذي يحمي من علامات الشيخوخة المبكرة وأبرزها التجاعيد وترهل الجلد والبقع الداكنة.
وتمتد فوائد الكمون الى الشعر حيث يحتوي الكمون على الفيتامينات اللازمة لتغذيته دون اللجوء لمواد صناعية كما استخدم الكمون منذ العصور القديمة في مقاومة الصلع وتساقط الشعر، وللحصول على فوائد مميزة من الكمون للشعر يتم غلي الكمون في الماء وعندما يبرد يتم تصفيته لفصل البذور عن الماء ويضاف صفار البيض وتخلط جيدا ويمكن اضافة ملعقة صغيرة من زيت الزيتون إلى الخليط.
ويتم تدليك الرأس بالخليط وتركه لمدة 30 دقيقة على الأقل ويغسل بالماء ويكرر الأمر مرة كل 10 أيام للحصول على نتائج مميزة وشعر صحي قوي كما يساعد الخليط أيضا في علاج القشرة.