الكندري: حظر التبرع النقدي رفع الإيرادات من 5.6 مليون دينار إلى 39 ملتقى اتحاد المبرات والجمعيات الخيرية اختتم أعماله وأصدر توصياته

0 8

الخرافي: يجب حماية إنجازات العمل الخيري والإنساني الكويتي وصيانتها بعمل مؤسسي

كتب-فارس العبدان:

أكدت مدير إدارة المبرات والجمعيات الخيرية في وزارة الشؤون الاجتماعية منيرة الكندري المحور الثاني بعنوان دور وزارة الشؤون على المستوى المحلي أكدت فيه أن الوزارة حظرت جمع التبرعات النقدية اعتباراً من العام 2016 إلا أن الوسائل الجديدة التي استحدثتها لا سيما “الكي نت “كان لها الدور البارز في زيادة حصيلة جمع التبرعات من 5 ملايين و618679 ديناراً في العام 2013 إلى 39 مليوناً 921909 ديناراً في 2017.
جاء ذلك خلال اختتام اللجنة العلمية للملتقى الأول لاتحاد المبرات والجمعيات الخيرية الكويتية الذي أقيم تحت شعار نحو التكامل المنشود بين القطاع الحكومي ومؤسسات العمل الخيري الحلول والمقترحات والذي نظمته جمعية ملتقى الكويت الخيري.
من جانبه أعلن نائب رئيس مجلس إدارة اتحاد المبرات والجمعيات الخيرية الكويتية د. عبدالمحسن الخرافي توصيات الملتقى وكان من أبرزها التأكيد على أهمية التعاون والتنسيق بين الأجهزة الرسمية المعنية والمؤسسات الخيرية والإنسانية تحقيقاً للأغراض النبيلة التي يحملها العمل الخيري والإنساني من جهة ومكانة الكويت على الساحة الدولية كمركز للعمل الإنساني والعمل على تكوين صيغة أو آلية للتعاون والتنسيق بين الأجهزة الرسمية والاتحاد تتحدد من خلالها منهجية وخطة العمل المطلوبة .
وأشار الخرافي خلال إعلانه التوصيات في اليوم الختامي للملتقى بحضور قيادات من وزارتي الخارجية والشؤون ورؤساء المبرات والجمعيات الخيرية بالبلاد أنه يجب حماية وصيانة إنجازات العمل الخيري والإنساني الكويتي بعمل مؤسسي لافتاً إلى أن المشاركين في الملتقى أوصوا بضرورة توفير الأرضية المناسبة التي تضمن للمؤسسات الخيرية والإنسانية القيام بالأدوار المنوطة بها وتقديم الدعم والإسناد الفني والإداري للمؤسسات الخيرية والإنسانية على المستوى المحلي والخارجي.
وعقدت جلسة لمناقشة مطالب المبرات والجمعيات الخيرية أدارها رئيس مركز “فنار” التابع لجمعية ملتقى الكويت الخيري د.خالد الشطي وكان المحور الأول بعنوان ” دور وزارة الخارجية على المستوى الخارجي في إطار التنسيق ورعاية العمل ومساندته وتيسيره وتسهيله في الدول المختلفة لبناء العلاقات التكاملية مع المؤسسات التطوعية والإنسانية تحدث فيها مساعد وزير الخارجية لشؤون التنمية والتعاون الدولي السفير ناصر الصبيح أكد فيها حرص وزارة الخارجية على تحصين العمل الخيري الكويتي والحفاظ عليه من التشويه.
وتحدثت في المحور الثاني الذي جاء بعنوان دور وزارة الشؤون على المستوى المحلي مدير إدارة المبرات والجمعيات الخيرية في وزارة الشؤون الاجتماعية منيرة الكندري حول أثر وقف الجمع النقدي واستخدام الكي نت” والوسائل الحديثة في زيادة أموال التبرعات.

You might also like

Leave A Reply

Your email address will not be published.