الكندري: صدور القانون سليماً مطلبٌ أساسيٌ للسلام الاجتماعي في كلمته بافتتاح مؤتمر أمناء البرلمانات العربية في القاهرة

0

رفع كفاءة جميع الباحثين بها في أسلوب صياغة مشروعات القوانين منذ تقديمها وفي مراحلها المتعاقبة

أكد الأمين العام لمجلس الأمة ورئيس الأمناءِ العامينَ للبرلماناتِ العربية علام الكندري أن العمل على أن يصدر القانون سليماً من الناحية الدستورية والقانونية، ولغة وصياغة وفق أسلوب علمي صحيح، هو مطلب أساسي وحتمي للسلام والأمن القانوني والاجتماعي.
جاء ذلك في كلمته في افتتاح مؤتمر الأمناءِ العامينَ للبرلماناتِ العربية في القاهرة، أمس، مبينا أن الأمانة العامة لمجلس الأمة تهتم اهتماماً خاصاً برفع كفاءة جميع الباحثين بها في أسلوب صياغة مشروعات القوانين بدءاً من تقديمها في مراحلها المتعاقبة ومروراً بإحالتها إلى اللجان البرلمانية.
وأوضح أن ذلك يتأتى من خلال تنظيم الدورات التدريبية في اللغة العربية بصفة عامة وفي قواعد الصياغة التشريعية بصفة خاصة، وتزويد اللجان بأخصائيين في اللغة العربية والدراسات القانونية لمراجعة التشريعات، بما يضمن صدور القانون في صياغة محكمة في عباراته ومصطلحاته.
وأضاف الكندري أن اختيار موضوع “تدعيم قدرات الصياغة التشريعية” موضوعاً لهذا المؤتمر، يكتسبُ أهميتَه من أن صياغة النصوص التشريعية تعد الآن فناً وعلماً قائماً بذاته لأنها تقوم على أساس من المنهج العلمي والمنطق القانوني الذي يراعي ظروف وحاجات المجتمع الآنية والمستقبلية، مشيرا إلى أن العلم والفن يجتمعان لإخراج الصياغة التشريعية لقوانين على قدر من التآلف والتناسق لتكون فاعلة مهما تغيرت الظروف ودون الحاجة إلى تعديلات متكررة ومتعجلة تهدد الأمن والاستقرار الاجتماعي.
وذكر أن الأهمية العلمية لهذه الخطوات تظهر عندما يوضع القانون موضع التطبيق، فجودة الصياغة وأحكامها تضمن تفسير القانون بصورة صحيحة وموحدة ، كما يتيح للمخاطبين به فهمه والالتزام بأحكامه أمراً ونهياً، وكل ذلك يساهم في تدعيم الأمن القانوني والسلام الاجتماعي ، ويحد من المنازعات القضائية.
وأعرب عن أمله أن تفتح المناقشات آفاقاً جديدة للبحث والدراسة، وتسفر عن توصيات مهمة وتقدم اقتراحات إيجابية قد تقتضي إنشاء وحدات تنظيمية جديدة في الأمانة العامة تعنى بهذا الموضوع .

… وتزكيته رئيساً لجمعية أمناء البرلمانات العربية لـ4 سنوات

القاهرة – “كونا”: زكى المؤتمر السادس لجمعية الامناء العامين للبرلمانات العربية أمس امين عام مجلس الامة علام الكندري لرئاسة الجمعية لاربع سنوات مقبلة.
وقال الكندري في تصريح أمس عقب الجلسة “تم في الاجتماع اعتماد عدد من القرارات منها تزكيته رئيسا للجمعية لأربع سنوات معتبرا التزكية امانة كبيرة”.
وأشار الى اعتماد ميزانية الجمعية والحساب الختامي بالاضافة الى بعض القرارات التي تصب في مصلحة الأمانات العامة للبرلمات العربية.
واضاف تم الاتفاق على التعاون في مجال التدريب الثنائي ودعوة الأمانات العامة للبرلمانات العربية بعضها بعضا لتبادل الخبرات من خلال تنقل الموظفين بين اداراتها المختلفة.
وأوضح أن الاجتماع أكد كذلك على أهمية تواجد “الأمناء العرب” في جمعية الأمناء العامين الدولية وعرض التجارب العربية في هذا المحفل الدولي.

You might also like

Leave A Reply

Your email address will not be published.

واحد × ثلاثة =