الكندري يُطالب “الخارجية” بموقف حيال قتل كويتييْن بمصر

0 100

بعد صمت حكومي ونيابي دام أسبوعاً على جريمة قتل مواطن كويتي في حي المهندسين بالقاهرة، التي جاءت بعد نحو شهرين من جريمة مماثلة راح ضحيتها كويتي بمدينة طنطا في دلتا مصر، دعا رئيس لجنة الشؤون الخارجية النائب عبدالكريم الكندري وزيري الخارجية والعدل الى تشكيل فريق للإشراف على القضيتين وأي قضايا أخرى تخص الكويتيين في مصر.
وقال الكندري في تصريح صحافي أمس: أنتظر تحرك الخارجية والعدل، ولن يمر الموضوع بهدوء، ويجب ألا يقتل شخص ثالث، ولا نريد التحرج من الأشقاء في مصر، فهم لا يتحرجون منا حين يصاب رعاياهم بأذى.
وأوضح الكندري -الذي اجتمع مع أهل المواطن “العم خالد الريش” الذي قتل في مصر- أن هذه ثاني حالة قتل في مصر خلال أربعة شهور، وقيل عنهما انهما بدافع السرقة او الخلاف المالي.
وانتقد عدم إصدار “الخارجية” بياناً، وتساءل: هل الكويتي أقل من العالم ام انه لا قيمة له؟! رافضا أي تذرع بأن الحوادث فردية كونها تكررت.
وطالب الوزارة بموقف واضح حيال قضايا الكويتيين في مصر، واعلام الشعب بحقيقة الوضع الأمني هناك، وليس التعامل مع قضايا القتل لرعاياك فحسب، متسائلا: هل الوضع الأمني سليم أم غير آمن؟ وهل تنصحهم بأخذ احتياطات معينة كالسكن في الفنادق لتوافر الحراسة الخاصة بدلا من سكنهم الخاص؟!
ورأى أن الصمت منذ الخميس الماضي الى نهاية العزاء يشير إلى احتمالية تحرج الكويت من الحديث في الموضوع، مشددا على ان مقتل اثنين خلال أربعة شهور يعد نسبة عالية قياسا الى عدد الكويتيين.

You might also like