“الكهرباء” أنفقت 35.7 % من ميزانية نفط المحطات خلال 4 أشهر الفاضل يدشن ستراتيجية الوزارة ويعلن شعارها الجديد الخميس المقبل

0 46

25.6 مليون دينار الإيرادات المحصلة من استهلاك الكهرباء وإيصال التيار

كتب- محمد غانم:

يدشن وزير النفط وزير الكهرباء والماء د. خالد فاضل ستراتيجية وزارة الكهرباء “مستقبل يتحقق” يوم الخميس المقبل الموافق 19 سبتمبر الجاري.
ومن المقرر ان يشرح الفاضل خلال حفل التدشين الستراتيجية الجديدة للوزارة والتي تضم ثلاثة محاور رئيسية، حيث يتناول المحور الأول الخدمات التي تقدمها الوزارة واوجه تطويرها والعدادات الذكية المزمع تركيبها خلال السنوات القليلة المقبلة، فيما يشمل المحور الثاني الاعلان عن شعار وزارة الكهرباء والماء الجديد الذي يعكس هوية الوزارة ويركز على الطاقة المتجددة، فضلا عن توضيح وشرح كافة جوانب ومكونات الشعار، اما المحور الثالث فسيكون حول تطوير الاداء الوظيفي وأنظمة التعامل والتحول الرقمي داخل الوزارة.
من جهة أخرى، كشف تقرير حكومي صدر أخيرا أن الايرادات المحصلة من قبل وزارة الكهرباء والماء خلال 4 أشهر بلغت 25 مليونا و644 ألف دينار، وذلك منذ بدء الميزانية في الاول من أبريل الماضي وحتى نهاية يوليو الماضي، حيث تتمثل هذه الايرادات نظير تقديم الوزارة لخدماتها من كهرباء وماء وايصال التيار للمساكن الجديدة وخدمات أخرى.
واوضح التقرير بأن نسبة التحصيل بلغت 5.2 في المئة مقارنة بالمبلغ المقدر في الميزانية الذي يبلغ 495 مليون دينار، أي أن هناك 470 مليونا مطلوب تحصيلها حتى نهاية الميزانية في الاول من أبريل 2020، مبينا بان الوزارة حصلت من بداية أبريل حتى نهاية يونيو من العام الحالي 14 مليونا و381 ألف دينار، فيما حصلت خلال يوليو الماضي 11 مليونا و264 ألف دينار. من جانب آخر، اوضح التقرير ان اجمالي مصروفات وزارة الكهرباء على النفط والزيوت والشحومات المستخدمة لتشغيل محطات القوى الكهربائية وتقطير المياه خلال نفس الفترة (4 اشهر) بلغ 608 ملايين دينار بنسبة 35.7 في المئة من تقديرات الميزانية المخصصة لهذا البند البالغة 1.7 مليار دينار.
وبين بان انفاق الوزارة على هذا البند جاء بواقع 459.5 مليون دينار من مطلع أبريل وحتى نهاية يونيو من العام الحالي، و148 مليونا خلال شهر يوليو فقط، حيث شكلت المبالغ التي انفقت جزءا كبيرا والنسبة الأكبر من المبالغ المخصصة، وذلك يرجع لارتفاع درجات الحرارة خلال هذه الاشهر، وارتفاع معدلات استهلاك النفط لتشغيل المحطات بنسب كبيرة من طاقتها التشغيلية للوفاء بالمتطلبات من الكهرباء والماء خلال الفترة التي تشهد ارتفاعا في معدلات الاستهلاك سنويا.

You might also like