“الكهرباء”: استهلاك المياه يعادل الإنتاج ومؤشر الأحمال طبيعي الربط الخليجي جنّب دول "التعاون" 134 حادث قطع تيار خلال 2018

0 115

كتب- محمد غانم:

فيما ارتفعت درجات الحرارة امس وقاربت الخمسين درجة مئوية عاود مؤشر احمال الكهرباء الارتفاع مقارنة باليومين الفائتين حيث سجل أمس استهلاكاً بلغ 13.741 الف ميغاوات كما تعادل استهلاك المياه العذبة الذي بلغ امس 453 مليون غالون امبراطوري مع الانتاج الذي بلغ 454 مليون غالون.
واوضحت مصادر مطلعة في وزارة الكهرباء والماء أن مؤشر احمال الكهرباء في وضع طبيعي رغم ارتفاع درجات الحرارة كما ان الانتاج يغطي الاستهلاك وهناك فائض يصل الى اكثر من 3 آلاف ميغاوات حيث تبلغ الانتاجية الكلية للكهرباء من جميع المحطات 16.600 الف ميغاوات، ونفس الوضع بالنسبة للمياه فهناك مخزون ستراتيجي يصل إلى 3892 مليون غالون امبراطوري تتم الاستعانة به حال زيادة الاستهلاك عن الانتاج والتي تتزايد خلال فصل الصيف للطلب على المياه بسبب ارتفاع درجات الحرارة.
وفي سياق متصل تلقت مراكز الطوارئ التابعة للوزارة عددا من البلاغات حول اعطال جزئية في عدد من المناطق كما قطعت الوزارة التيار عن عدد من المناطق لاصلاح الخلل الموجود في بعض المحطات الثانية ومنها منطقة الفروانية “ق 1” وجليب الشيوخ “ق 3” والمهبولة “ق 1″، حيث أصلحت فرق الطوارئ التابعة للوزارة الاعطال والخلل الموجود في هذه المحطات واعادت التيار خلال فترات وجيزة .
من جهة أخرى أكدت احصائية صادرة عن هيئة الربط الكهربائي الخليجي أن شبكة الربط اسهمت بنجاح في دعم شبكات الدول الاعضاء في حالات فقد التيار بلغت ١٣٤ حالة خلال العام ٢٠١٨ و١٧٢٥ حالة منذ انشاء الشبكة في ٢٠٠٩.
واوضح التقرير أن المشروع من اهم المشاريع الستراتيجية التي اقرها مجلس التعاون الخليجي، حافظ على الشبكة منذ تدشينه وعلى استمرارية أمن الطاقة لشبكات دول المجلس وذلك برفع مستوى الموثوقية والامان للانظمة الكهربائية الخليجية كما نجحت الشبكة في تجنيب شبكات الدول لاي انقطاع بنسبة ١٠٠في المئة من خلال تقديم الدعم اللحظي بنقل الطاقة المطلوبة عبر شبكة الرابط الكهربائي بشكل فوري وتعدت اهمية المشروع الى وفورات اقتصادية تتمثل في خفض الطاقة المركبة وتخفيض تكاليف التشغيل والصيانة وتخفيض الاحتياطي التشغيلي وتكاليف انشاء محطات التوليد وتقليل الانبعاثات الكربونية وتجنيب القطع المبرمج نتيجة للدعم في حالات الطوارئ واوضح التقرير أن مشروع الربط الكهربائي لدول المجلس حقق وفرا اقتصاديا للدول الاعضاء خلال العام ٢٠١٨ بلغ ٢٨٤ مليون دولار مقارنة بوفر ٢٠١٧والذي بلغ ٢٢٥ مليون دينار.

You might also like