الكواكب تتحكم بالأشخاص ومواليد “العقرب والأسد والثور” مغرورون القمر يهدئ برج "السرطان" والمريخ يهيمن على "الحمل"

0 152

الشمس تمنح الأسد صفة الكرم والمشترى يؤثر على الحوت

الزهرة تؤثر على الثور والعذراء الأكثر دهاء ولا يتقبل الآراء

القاهرة – علا نجيب:

يتمتع كل برج بصفات مختلفة وسمات مغايرة عن باقى الأبراج، مما يجعل بعضها يتسم بالحيوية والنشاط ومنها ما يعرف بالكسل والرفاهية، وقد كشفت الدراسات المتخصصة في هذا الشأن أن من الصعب مثلا ان ينتمى شخص لبرج نارى كالحمل أو الأسد ويكون كسولا أو لا يحب العمل لأن الحركة والنشاط علامة مميزة لمواليد هذه الأبراج.
حول الصفات المميزة للأبراج، وتأثير حركة الكواكب على مواليدها في الحياة العملية والزوجية أكد خبراء في علم الفلك لـ” السياسة” أن الدراسات ربطت بين حركة الكواكب وصفات الاشخاص، لافتة إلى أنها تؤثر سلبا أو إيجابا على تصرفاتهم وحياتهم، بل لها دوركبير في نجاح أو فشل حياتهم الزوجية أيضا، وفيما التفاصيل:
بداية، قالت خبيرة الأبراج هالة عمر، يختلف كل برج عن الآخر في درجة العناد، وحب السيطرة، وقدرته على المغامرة،وتحقيق النجاح العملي، اذ يتميز برج الحمل بالعصبية،لا يتقبل النقد،لا يتراجع عن قراراته بسهولة لأنه مغامر ويحب خوض التجارب والأشياء الجديدة بشجاعة وصلابة، ورغم أن ذلك قد يعرضه للخسارة، لكنه يشعر أنه حقق انتصارا مهما، ومثل هذه الشخصية لكي تغير تفكيرها واقناعها برأى ما، فلابد من الاستعانة بشخص مقرب منها مثل والدتها أو شريك حياتها.
وأضافت يتسم برج الثور بحب السيطرة وفرض آرائه على الآخرين حتى لو كانت خطأ، لأنه لا يعترف بالخطأ،كما يرفض التراجع عن القرارات التى اتخذها حتى لا يفقد ثقته بنفسه خاصة أنه يستمد بريقه من ذلك، أما العقرب فانه عنيد جدا فى تحقيق أهدافه، طموح، لا يسمح لأى عائق يقف فى وجه طموحاته، يعمل بشغف على الأمور التي يحبها ولا يمل منها، يكون دوما في تحد مع النفس، لا يعطى الفرصة لأحد لكي يدمره أو يثنيه عن هدفه، ورغم أن برج السرطان عاطفي، إلا أنه عنيد جدا، يحب فرض رأيه على الآخرين، يسمح لعواطفه بالسيطرة عليه وعلى قراراته مما يسبب المشكلات بينه وبين المحيطين به، بل يتجنب البعض الاختلاط به منعا لردود أفعاله المتسرعة، بينما أصحاب برج العذراء لا يمكنهم التعامل مع الآخرين بديبلوماسية، لا يتقبلون الآراء المختلفة معهم.وأشارت إلى أن لكل برج من الأبراج الاثني عشر كوكبا يحكمه ويعطيه أغلب الصفات التي تميزه، فالشمس تحكم برج الأسد مما يمنحه طابع الكرم، والشخصية القيادية،وحب الظهور،والسيطرة، والقمر يهدء من قوة السرطان، أما المشترى فيحكم برجي القوس والحوت، لذلك يهب صاحبه التفاؤل، والمرح، والحظ، بينما يحكم عطارد برج الجوزاء والعذراء فيضفي على أصحابه الحكمة والمنطق، يجعله محبا للأسفار والتغيير المستمر، ويبعث في نفسه الملل وكثرة التفكير، فيما يحكم كوكب الزهرة برجي الثور والميزان، فيعطي أصحابه الحب والحس العالي، لذا يكون أغلبهم فنانين وإعلاميين، اما المريخ فيحكم برجي الحمل والعقرب،لذلك يعطي لمن ينتمون لهما الحيوية، الجرأة، الشجاعة، الاندفاع، التهور، والغضب.

قوة مفرطة
من جهته، أكد الخبير الفلكي الدكتور محمود الشامي إلى أن اصحاب برج الأسد يتمتعون برد فعل قوي لدرجة أنهم يخيفون الآخرين، وعادة ما يستخدمون قوتهم في الخير ولا يسخرونها لغايات سيئة، لكنهم في الوقت نفسه يتعاملون بشكل قوى وأحيانا عشوائي مع من يشكون فى نواياهم أو يكتشفون أنهم يعرقلون طموحاتهم، ويقفون في سبيل تحقيقها، لذا فإن تعاملهم مع المحيطين بهم يتراوح ما بين الصداقة الوثيقة أو المقاطعة بشكل كلي لتجنب المشكلات.
ولفت إلى أن قوة برج الثور تنبع من عناده حينما يجد نفسه مضطرا للدفاع عن نفسه أو عن أحد من محبيه، لذا فان الأمان من شر الثور يكمن فى كسب ثقته والدخول فى دائرة اهتمامه، خاصة ان لديه قوة تمكنه من معاداة الاخرين لوقت طويل، أما صاحب برج الجدي فإنه كتوم،لا يظهر بواطن نفسه اعتقادا منه أن ذلك نوع من الضعف وبخاصة في المواقف الصعبة، فهو يستمد القوة من حبه لنفسه، وليس من المحيطين به، كما أنه يدرك أن هناك كثيرين لا يتقبلون شخصيته الجادة التي تخطط لكل شيء،ولكنه لا يكترث لذلك.
وأوضح أن صاحب برج الدلو لا يشعر بالشفقة نحو الكثيرين مما يسهل عليه تدمير من يتجرأ ويعبث معه، وبخاصة أنه من الصعب عليه أن يتخلى عن صفاته، لأنه يعلم لماذا يتجنب الآخرون مخالطته والتعامل معه إذ إنه من الأبراج التي تخطط لكل شيء دون الأخذ في الاعتبار الاختلافات مع الأبراج الأخرى التي قد تحدث صداما معه، أما صاحب برج العقرب فإنه أحد أكثر أصحاب الأبراج قوة، شخصية عنيدة وواثقة من نفسها، لديه قدرة على تحمل المسؤولية، يكره الفوضي والكسل، يمتاز بالمثابرة حتى يصل لأهدافه ويحقق أحلامه لأنه يعشق الحياة، لكنه لا يترك لأحد فرصة لاحباطه.

غرور وفخر
بدوره، ذكر خبير التنجيم محمد فرعون أنه اذا كانت هناك أبراج تتميز بالقوة والعناد، فان هناك أبراج أخرى تتسم بالغرور وأكثر غطرسة من غيرها إلى درجة أن الكبرياء بات جزءا من شخصيتهم مما يجعل من الصعب التعامل معهم أو التودد إليهم مثل برج الأسد الذي يتصرف تحت تأثير النار، وغالبا ما يتفاخر بالانجارات التى قام بها،كما يحب الإطراء ويتوقعه من الآخرين بين الحين والآخر، بل ينتظره بشدة،فاذا لم يحصل عليه فانه ينعزل عن الآخرين ويبتعد عنهم، ويعتقد أنهم يغارون منه، اذ يشعر طوال الوقت أنه ملك الغابة ومحط الإعجاب، وقد يواجه المنتقدين له بتعجرف اعتقادا أنه يفهم في كافة الأمور.
أما غرور برج العقرب فيدفع المحيطين به للهروب منه وتجنب الاختلاط به اذ يحب سرقة الأضواء منهم ويبذل جهدا مضاعفا، ليصبح مثار الأحاديث، كما أنه بسبب غروره يظن أنه أفضل من الآخرين مما يفسر فشل العلاقة العاطفية لأنثى هذا البرج،اذ لا تترك فرصة لشريكها أن يشعر بالاستقلالية والنجاح في حياته العملية، فبدلا من تشجيعه تغار أحيانا من نجاحه.
من جانبها، كشفت عالمة الفلك،انجي سعدون، أن برج الثور ينتمي إلى عائلة الأبراج المغرورة فيسير بخطى ثابتة واثقة إلى الأمام، معتدا بآرائه حتى إذا كانت خطأ،لا يعطي فرصة لمن ينتقده أو يصحح له أخطاءه، فيشعر أنه قوي وجريء، حين يتعرض للخيانة أو الاذلال يصبح شخصا متكبرا ولا يمكن الوصول إليه، ولايحب مشاركة أسراره وشؤونه الخاصة اعتقادا منه أن معظم المحيطين به يتطفلون عليه، لافتة إلى أن قدرة الأبراج المغرورة على تكوين صداقات صعبة جدا إذ يشعر أصحابها طوال الوقت بتميزهم عن الآخرين، فيوجهون لهم اللوم والنقد دون المبالاة بحزنهم،لا يكترثون بما يشعرون به، أغلبهم أبراج أنانية لا هم لها الا سعادتهم المزيفة، أما علاقاتهم بشريك العمر أو الحبيب فإنهم يؤثرون مصلحتهم الخاصة على مشاعر الحب، لا يتنازلون عن مبادئهم حتى وإن تعارضت مع قصص حبهم،لذا فإن معظم حالات الطلاق تكون من هذه الأبراج.

صدق مشاعر
الى ذلك، أكد أستاذ علم الفلك،الدكتور سعيد ياسين أن حركة الكواكب الفلكية تؤثر على نسبة الطيبة والخير الموجودة بكل برج، فبعضها لديه عقول طيبة،تتسم بالهدوء،الخير،والسلام، مثل برج الميزان فإنه شخصية ودودة ومسالمة لأقصى حد، ويمتاز بمشاعر صادقة تجعله يمد يد العون لمن يريد دون تفكير،لكن اذا ما تعمد شخص مهاجمته والتنمر عليه فسرعان ما يصبح شخصا عدائيا، ويشبهه فى تلك الصفات برج السرطان اذ يتفاعل مع المتضررين،يبذل وقته وماله لمساندتهم لكن بمجرد أن يجرحه شخص ما يتحول على الفور لأسوأ شخص على الأرض، ويسوقه تفكيره إلى الانتقام.
وأشار إلى أن برج القوس فمن أكثر الأبراج طيبة فهو بعيد عن الحقد، وينسي المشكلات بسهولة وبسرعة، ويكفي تقديم اعتذار عن موقف ما لتعود العلاقة مرة أخرى، لكونه شخصا متفائلا وايجابيا لأبعد الحدود، ودائم الاستماع والإصغاء الى غيره، لا يبحث عن المشكلات بل يساعد الجميع على تذليل العقبات النفسية والتغلب عليها،لذا فانه يمتلك الكثير من الأصدقاء. وأضاف: يسيطر كوكب “ساترون” على برج الدلو الذى يتميز بالاستقلالية ورفض الخضوع لاملاءات الظروف مهما كانت قوتها، كما أنه لا يهدر طاقته هباء، بل يتخلى عن الأمور التى لا تستحق الاهتمام، ويتسم بالجاذبية والذكاء اللذين يجعلان الآخرين يثقون فى آرائه بسهولة، ويقدم الأفكار غير المسبوقة والخارجة عن المألوف، ولا يتردد في ابداء رفضه لبعض الأمور التي لا تحظى باعجابه.
وبين أن صاحب برج العقرب يحب الظهور ويسعى لذلك بكل ما أوتي من طاقة وقوة، فاذا ما ارتكب خطـأ فانه يبذل كل ما يستطيع حتى يخفيه وكثيرا ما ينجح في هذا، كما أنه برج قيادي ومحاور بارع وتوكل إليه المهمات الصعبة وغير الاستثنائية خاصة في حال النزاعات القضائية والعائلية لأنه قادر على اقناع الجميع بوجهة نظره.
وأوضح أن برج العذراء من الأبراج الأكثر فضولية، وحب للمعرفة،والسعي الى جمع المعلومات المهمة وربطها مع بعضها البعض للتوصل الى الحقيقة التى يبتغيها، كما يمتاز أصحابه باليقظة والقدرة على تحليل الشخصيات الأخرى مما يساعده على التعامل معهم بنجاح وحنكة وتكون لديه القدرة على تسخير العلاقات الاجتماعية لتحقيق نجاحه الخاص وخدمة مصالحه، بينما أصحاب الأبراج الشريرة فتعيش بمعزل عن شريكها ولا تعطيه الثقة الكاملة اعتقادا منها أن ذلك ضعفا وذلا، لذا فان الحبيب عليه أن يعي تلك العيوب ويبذل جهدا كبيرا حتى يحوذ على الثقة الكاملة لشريكه، فاذا ما نجح في ذلك فانه سيعيش حياة هانئة خاصة أن أغلب تلك الأبراج قوية وواثقة من نفسها.

You might also like