الكوليسترول القاتل الصامت بالسكتة والنوبات القلبية أطباء ومتخصصون حذروا من الإكثار من اللحوم المصنعة ومنتجات الألبان ونصحوا بممارسة الرياضة

0 1٬021

سلامة: الوراثة والنظام الغذائي أبرز أسباب ارتفاعه

دسوقي: سمنة الأطفال تجعلهم أكثر عرضة للإصابة به

رضا: المكسرات والفراولة والبرتقال تحدُّ من ارتفاعه

نصار: استبدال الأسماك والخضار والفاكهة باللحوم

القاهرة – شروق مدحت:

لا يستطيع الفرد التعايش من دون كوليسترول في الجسم، لكونه يقوم بالعديد من الوظائف الحيوية للهرمونات، والخلايا، والأنسجة، ولكن المشكلة تحدث عندما يتعرض الكثير من الأفراد، خاصة كبار السن لارتفاعه في الدم، نتيجة النظام الصحي الخطأ والمشبع بالدهون غير الصحية، مما يسبب الموت المفاجئ في الكثير من الأحيان بالجلطات القلبية، والسكتات الدماغية.
وكشفت دراسة أميركية في الفترة الأخيرة أن تناول البيض بكثرة، يسبب الإصابة بأمراض القلب والشرايين، كما أن الإفراط في تناوله ومنتجات الألبان واللحوم المصنعة،يؤدى إلى الوفاة المبكرة، بسبب زيادة نسبة الكوليسترولفي الدم.
وشددت دراسة طبية حديثة وأطباء ومختصون في التغذية على أهمية التقليل من تناول اللحوم الحمراء والبيضاء مثل الدجاج، والديك الرومي، والأسماك، لتأثيرها بالغ الخطورة على زيادة نسبة الكوليسترول في الدم.
وذكر الأطباء في تحقيق لـ “السياسة” إلى أسباب وأعراض ارتفاع الكوليسترول، ومخاطره الصحية، وأهم الوسائل الآمنة للتخلص منه ومن مضاعفاته للأبد، وفيما يلي التفاصيل:

التاريخ العائلي
بداية يقول الدكتور أحمد سلامة، استشاري أمراض الباطنة، أن ارتفاع الكوليسترولالسيئ بالجسم، يزيد من فرص الإصابة بأمراض القلب والشرايين، لتزايد نسبة المادة الدهنية التي يصنعها الكبد، مما يؤدي الى السكتات الدماغية والنوبات القلبية، لافتا إلى أن ارتفاع الكوليسترول يحدث بسبب العوامل الوراثية رغم اتباع نظام غذائي صحي ومتوازن، نتيجة التاريخ العائلي الذي ينقل المرض بين أفراد العائلة الواحدة، لذا يجب المواظبة على العقاقير الطبية التي يصفها الطبيب المختص.
وأضاف يضرب الكوليسترول أصحاب النظام الغذائي غير المتوازن، والمليء بالدهون غير المشبعة، وأولئك الذين لا يمارسون الرياضة والشراهة في التدخين، مبينا أن الأعراض تبدو في وجود ألم كبير بمنطقة الصدر، لاسيما أثناء المشي، حيث يشعر الفرد بعدم القدرة على التحرك لانسداد الشرايين وعدم وصول الدم بشكل طبيعي إلى منطقة الساقين، لذا يجب الحد من تناول الأغذية المليئة بالدهون غير المشبعة، مثل: الزبدة، الألبان كاملة الدسم، اللحوم الدهنية، الوجبات السريعة، الأطعمة المقلية.
يتابع: يجب تقليل كميات السكر التى يتناولها الفرد واستبدالها بالأغذية التي تحتوي على ألياف قابلة للذوبان، مثل، الخضراوات، الفواكه،الشوفان، اذ تعمل على تقليل امتصاص الكوليسترول في الدم، كما ينبغي التقليل من تناول اللحوم المصنعة بجميع أنواعها واستبدالها بالأغذية التي تحتوي على الأوميغا 3، مثل، الأسماك الزيتية “السالمون،الماكريل،السردين”، اذ تعمل على الحماية من أمراض القلب والشرايين، كما تساعد الفاكهة والخضراوات الطازجة على مكافحة الكوليسترول السيئ بامتصاص الفيتامينات،المعادن،مضادات الأكسدة، العناصر الغذائية المهمة.

البروتين الدهني
من جهته، يؤكد الدكتور أحمد صلاح، استشاري الباطنة والقلب والأوعية الدموية، أن الكوليسترول يعد من أخطر المشاكل الصحية التي يصاب بها جميع الأشخاص، خاصة كبار السن، مما يؤدى لانخفاض تدفق الدم إلى القلب والأوعية الدموية.
ويضيف: كشفت الدراسات أن هناك نوعين منه، الأول سيئ، عبارة عن البروتين الدهني منخفض الكثافة، يجعل الفرد أكثر عرضه لمخاطر القلب والشرايين كما تؤثر العديد من الأمور على زيادة نسب الإصابة به ومنها، عمر الشخص،وجنسه، والتاريخ الطبى للعائلة، أما الجيد فيشمل البروتين الدهني عالي الكثافة الذى يلعب دوراً حيوياً في جميع خلايا الجسم، لذلك ينبغي الحفاظ عليه في المعدل الطبيعي.
وينصح بالإكثار من تناول الأطعمة التي تحتوي على الفيتامينات، لحماية القلب والشرايين، مبينا أن المكملات الغذائية تؤدي دوراً مهماً في علاجه، مثل، زيت السمك لاحتوائه على نسبة عالية من أحماض أوميغا 3، التى تعزز صحة القلب،المخ،تخفض معدل الكوليسترول، كما تساعد مكملات الألياف فيتامينات ب3، ب5، سي، على تعزيز الجهاز المناعي، وتنشيط الدورة الدموية، والتخلص من مخاطر الدهون الثلاثية، الحماية من مخاطر ارتفاعه.
وأكد أهمية تقسيم الوجبات الغذائية على مدار اليوم ليتناول الفرد ست وجبات صغيرة يومياً، واستبدال السكر بالعسل الطبيعي في الأطعمة،والحلويات،والعصائر المنزلية للحد من جلطات القلب، والسكتات الدماغية، وخفض الكوليسترولوبالدم، وتقليل نسبة الملح في تجهيز الطعام، للحفاظ على أجهزة الجسم، والوزن الصحي، والتخلص من الدهون الزائدة التى تعد عاملاً أساسياً في الإصابة بأمراض القلب والشرايين.
وظائف الهرمونات
من جانبهأ اعتبر الدكتور أحمد دسوقي، استشاري طب الأطفال، أن مخاطر الكوليسترول لا تقتصر فقط على كبار السن، لكنها تصيب الأطفال في الكثير من الأحيان، فتؤثر سلبيا على جدران خلايا الجسم، ونقص فيتامين د، واضطراب في وظائف الهرمونات ومشاكل بالجهاز الهضمي وحركة الأمعاء، مبينا أن العديد من الأسباب التي تؤدي إلى ارتفاعه، منها، تناول الطفل نظام غذائي غير متوازن، والتركيز على الأطعمة الغنية بالدهون، مما يصيبه بالسمنة المفرطة فتجعله أكثر عرضه لمخاطر القلب والأوعية الدموية.
وأشار إلى أن الوراثة تعد سببا أساسيا للإصابة بالكوليسترول، حيث تزداد نسبة الإصابة في حالة إصابة أحد الأبوين، لذلك ينبغي إجراء اختبارات للدم لأفراد الأسرة، للتأكد من وجود المرض من عدمه، وفي حال إصابة أي منهم بأمراض القلب، يتم إعطاء الطفل العلاج المناسب لحالته وظروفه المرضية. وينصح فى تلك الحالة بالتخلص من الوزن الزائد والسمنة المفرطة، اتباع نظام غذائي صحي، يعتمد على الخضراوات والفاكهة، داعيا إلى تجنب الأغذية التي تحتوى على دهون غير صحية.

الدهون الثلاثية
من جانبه قال الدكتور يوسف نصار، استشاري الجهاز الهضمي والغدد الصماء: يتسبب ارتفاع الكوليسترول في وفاة الأفراد بأمراض القلب والأوعية الدموية،خاصة مع تقدم العمر، لذا ينبغى الحفاظ على المستوي الصحي والمثالي لنسبته في الدم “70 ملغم”، وأن لا تزيد النسبة عن 130 ملغم، وفي حال زيادة النسبة عن هذا المعدل، لابد من تعديل النظام الغذائي مع ممارسة التمارين الرياضية والمتابعة مع الطبيب المختص حتى يتم ضبط معدله.
أضاف: كشفت الأبحاث أن الكوليسترولوالدهون الثلاثية، لها العديد من الوظائف المهمة في الدم، لكن زيادة معدلها يتسبب في النوبات القلبية، وتصلب الشرايين، والجلطات، ولوجود تجمعات دموية في أطراف الذراعين والأرجل، بسبب سريان الدم بشكل بطئ مما يؤدي لحدوث جلطات بالدم في بعض أجزاء الجسم.
وتابع: يمكن التغلب على ذلك بالابتعاد نهائياً عن تناول الوجبات السريعة، السكريات حتى لا تزيد نسبة الدهون بالجسم، استبدال اللحوم الحمراء والبيضاء بالأسماك والخضراوات والفاكهة، وتناول طبق سلطة يوميا لتعزيز مناعة الجسم ومده بالفيتامينات والمعادن التي يحتاجها، والإكثار من تناول المياه على مدار اليوم للتخلص من سموم الجسم المتراكمة، وعدم استخدام الزيوت النباتية التي يعتقد كثير من الأفراد أنها أكثر فائدة ولا تسبب أي مخاطر، لكن الحقيقة أنها زيوت مهدرجة مثل السمن الصناعي وينصح باستبدالها بزيت الزيتون الذى يحد من مشاكل القلب، والأوعية الدموية، الشرايين. ولفت إلى أن مريض الكوليسترول يمكنه السيطرة على تلك المشكلة خلال 7 أيام فقط باتباع نظام غذائي معين، والإكثار من تناول المياه على مدار اليوم وخاصة على الريق، وتناول كوب من الزنجبيل في الصباح، والابتعاد نهائيا في الغذاء عن تناول الأطعمة المقلية،والمسبكة، واللحوم المصنعة وممارسة الأنشطة الرياضية 30 دقيقة يومياً.

مضادات الأكسدة
إلى ذلك، دعا دكتور طارق رضا استشاري التغذية العلاجية، إلى ضرورة خفض مستويات الكوليسترول السيئ بالجسم، بتناول الثوم يومياً،خاصة على الريق، وبذور الكتان والطماطم التي تحتوي على عنصر “الليكوبين”، والألياف، ومضادات الأكسدة،وحفنة من المكسرات يومياً مثل اللوز، الجريب فروت، والأفوكادو لاحتوائها على نسبة عالية من مضادات الأكسدة،مضيفا أن تناول قطعة واحدة من الشيكولاتة الداكنة يومياً يساعد على الحفاظ على صحة القلب والشرايين.

الكوليسترول

You might also like