الكوميديا تتفوق على التراجيديا… وتعيد البريق للشاشة جهد مميز للبلام ودرويش.. وربيع يعلن عن نفسه.. ورامز بلا إبداع

0 6

كتب ـ مفرح حجاب:
رغم صعوبة الحكم على الأعمال الرمضان الدرامية والبرامج التي
تتنوع بين الحوارية والمسابقات والكوميدي في الأيام الأولى، إلا أن هناك مؤشرات واضحة ربما تعبر عن خط سير المنافسة، فهناك أعمال تحقق أرقاما قياسية من المشاهدة عبر الفضاء أو منصات التواصل الاجتماعي، ورغم تأكيد عدد كبير من خبراء الاتصالات على أن “السوشيال ميديا” نالت من الشاشة، إلا أنه في الحقيقة قد أعاد لها شهر رمضان الاعتبار، بعدما قدم غالبية النجوم العرب جديدهم من الأعمال التلفزيونية في دورة رمضان الحالية، وتنوعت أعمالهم بين الكوميديا والتراجيديا والأكشن، لكن اختيارات غالبية المشاهدين في الشهر الكريم تميل إلى الكوميديا لأسباب كثيرة، أهمها أن المزاج العربي العام ليس في أحسن أحواله، بسبب ما تواجهه المنطقة من تحديات ومتغيرات وصراعات، لذلك كانت الكوميديا هي الأكثر إثارة وحصدا للمشاهدة خلال الأيام القليلة الماضية.
محليا حلق الفنانان عبدالناصر درويش وحسن البلام ومعهما مجموعة من الشباب إلى كوميديا من نوع خاص في برنامج “بلوك غشمرة”، الذي يعرض على “تلفزيون الكويت”.. اعتمد العمل في مجمله على توليفة من الشخصيات الفنية عندما يجتمعون معا فإن كل ما يقدم يتحول إلى حالة كوميدية بنكهة مميزة، كانت في قمة ذروتها في الحلقة الأولى حين اجتمع الكفار يتحدثون عن مغامراتهم، ولعل المتابع لهذا العمل تحديدا سيجد أن هناك جهدا كبيرا في التنوع بين الدراما الكوميدية والتقليد، فضلا عن الغناء، كل ذلك يسبقه رسم الشخصيات التي تقدم في كل حلقة من خلال الماكياج والأزياء، وغيرها من الأدوات التي تجعل هذه الدقائق المعدودة تخرج للمشاهدين بالكثير من التفاصيل في مضمونها، ولذلك تترك تأثيرا في وجدانهم، ورغم التشابه الكبير بين ما قدمه الثنائي درويش والبلام في برامجهما السابقة، إلا أنها مازالت تجذب المشاهدين وترسم البسمة على وجوههم.

“سك على إخواتك”
يخوض الفنان المصري علي ربيع تجربة جديدة، ليؤكد من خلالها حالة النضج الفني التي وصل إليها، ويدخل معها إلى عالم النجومية والبطولة المطلقة معا، وذلك من خلال المسلسل الرمضاني “سك على اخواتك”، الذي تعرضه مجموعة من القنوات.
ربيع يسعى في هذا المسلسل إلى الإعلان عن نفسه كنجم كوميدي سيكون له تأثير في الساحة المصرية والعربية بشكل كبير، فهو يعتمد على الكاريزما التي يتمتع بها، فضلا عن اعتماده على “الكراكتر” الذي أطل به في عروض”مسرح مصر” مع الفنان أشرف عبدالباقي.. في مسلسل “سك على اخواتك” يجسد ربيع ابن رجل أعمال مزواج لم يتعرف عليه أبوه إلا بعدما أصبح شابا، لكنه تربى وترعرع في الريف بصعيد مصر، وفوجئ أن له أبا يملك مليارات وقصور، فضلا عن وجود أخوات بنات له كلهن يعيشن في مستوى عال، ولم يتوقعن أن يكون لهن أخ بهذه المواصفات التي تحمل ثقافة “العشوائيات”، التي ظهر بها بعد وفاة أبيه، لاسيما أنه الابن الوحيد، ربيع صال وجال في هذه الأجواء واستطاع أن يقدم كوميديا بلا حدود.

“رامز تحت الصفر”
ننتقد الفنان رامز جلال في كل عام، ونؤكد على أن برنامجه ضعيف ومستواه يقل عن الذي ظهر عليه العام السابق، إلا ان البرنامج ما زال يحقق أعلى المشاهدات، ليس فقط عبر قنوات mbc، ولكن حتى عبر “يوتيوب” ومنصات “السوشيال ميديا”، في هذا العام يقدم رامز فكرة جديدة، لكنها ليست بنفس الإثارة التي قدمها في “رامز تحت الأرض”، أو “رامز واكل الجو”، أو “رامز قرش البحر”، فهي فكرة مطاطة ليس فيها أي نوع من الإبداع ولا حتى الكوميديا رغم انه بدأ بالاستعانة ببعض الوجوه الإعلامية المعروفة مثل نيشان العام الماضي، وفي هذا العام نجم كرة القدم مجدي عبدالغني، لكن غابت الإثارة والكوميديا، وأصبحنا أمام مجموعة من مشاهد التدريب على التزلج على الجليد ليس إلا، والمطلوب أن يعيد النظر في الأفكار التي يقدمها ان أراد الاستمرار والابتعاد عن الابتذال والاسفاف في اختيار المفردات.

You might also like

Leave A Reply

Your email address will not be published.