“الكويتية” تفتتح مطارها الجديد يوليو المقبل والتشغيل الكامل في أغسطس الجاسم خلال غبقة "الطيارين": نقلة نوعية في خدمة مسافرينا ذهاباً وإياباً

0

ملقا وميونخ وتبليسي وطرابزون وفيينا وكازابلانكا ونيس وجهاتنا الجديدة في الموسم الصيفي عند توافر طائرات

كتب – بلال بدر:

أعلن رئيس مجلس إدارة شركة الخطوط الجوية الكويتية يوسف الجاسم أنه سيتم افتتاح مبنى ركاب “الكويتية” الجديد “T4” بداية يوليو المقبل على أن يبدأ تشغيله بالكامل في أغسطس، وهو ما يشعر ركاب الناقل الوطني بالفارق الكبير في إجراءات الذهاب والإياب من واقع الخدمات المطورة الموجودة بالمطار الجديد في الغبقة الرمضانية التي اقامتها جمعية الطيارين ومهندسي الطيران الكويتية بمقرها بمنطقة الفيحاء مساء اول من امس.
وقال الجاسم في تصريحات للصحافيين على هامش حضوره الغبقة الرمضانية لجمعية الطيارين ومهندسي الطيران الكويتية الليلة قبل الماضية: “سوف ندعم خدماتنا من خلال افتتاح المبني الجديد لخدمات الركاب المخصص لـ”الكويتية”.
وأكد أنه سيتم التركيز خلال الفترة المقبلة علي العنصر البشري من خلال تطوير مهنية الموظفين بما يخدم أهداف الشركة في المنافسة وتحقيق الربحية، لاسيما وأن المنافسة في مجال الطيران اليوم أصبحت لحظية أكثر منها يومية ومتحركة، مشددا على أنه إذا ما تقهقرت اَي شركة طيران الي الوراء خطوة واحدة سيسبقها الآخرين بعشرات الخطوات.

رحلات إضافية
وبشأن استعداداتهم لموسم الصيف، ذكر أنه أُعلن عن تشغيل عدد من المحطات في أوروبا مثل ملقا وميونخ وتبليسي وطرابزون وفيينا وندرس التشغيل الي “كازابلانكا” و “نيس” إذا توفرت الطائرات ، فضلا عن الرحلات الإضافية في الخطوط المكتظة مثل القاهرة وبيروت وغيرها التي تشهد إقبالا كبيرا، استجابة لحركة المسافرين، لافتا إلى ان الشركة تتجاوب كعادتها مع متطلبات الحركة في كل موسم من مواسم السفر.
وعن كفاءة الطيارين الكويتيين ودورهم المستقبلي في “الكويتية” في ظل التوسع الذي تشهده، قال الجاسم “ان الطيارين والمهندسين هم العماد الرئيسي من أعمدة الخطوط الجوية الكويتية ونحن فخورون بالمستوي الفني للطيارين والمهندسين الكويتيين الذين أصبحوا علامة فارقة بعالم الطيران ككل، واننا أيضا سعداء بإنتاج أجيال جديدة من الطيارين والمهندسين الأكفاء وهو أمر نتفاخر به في الكويتية على مستوى الكويت والخليج والمنطقة العربية والعالم، ولهذا فان الطيارين هم ركن أساسي في الشركة.
وردا على سؤال حول مشاريع مجلس الادارة المستقبلية أفاد الجاسم ان المجلس وضع نصب عينيه استعادة الشركة لثقة العملاء بمختلف المجالات والميادين وأيضا تم وضع سياسية متعلقة بالمحافظة على مستويات الأمان والسلامة كما هي الشركة عبر تاريخها وخدمة العملاء كمصدر أساسي من مصادر دخلها.
معدلات الاداء
من جانبه هنأ النائب الكابتن خليل الصالح رئيس وأعضاء جمعية الطيارين ومهندسي الطيران الكويتية بمناسبة شهر رمضان المبارك، منوها إلى ان الكويت قدمت طيارين ذوي كفاءة عالية سواء لدول الجوار أو دول أوروبية مثل فرنسا وغيرها وأن هؤلاء الطيارين موجودون ويقدمون خدماتهم الفنية فالكويت ولادة وسجلهم الفني مشرف عالميا. وقال نشهد اليوم توسع الخطوط الجوية الكويتية والشركات الكويتية الأخرى وإضافة 35 طائرة جديدة لإسطولها وهناك مطار جديد في الكويت والأفضل من ذلك هو المسار الجوي فوق الكويت من اتجاه العراق والمنطقة الشمالية، مشيرا إلى أن الرؤية المستقبلية للكويت 2035 من شأنها إحداث طفرة واسعة سواء في مطار الكويت أو حركة الطيران من وإلى الكويت وان المنافسة الموجودة في المنطقة هي أمر إيجابي في مجال الطيران لأن من شأنها رفع وأشار الصالح إلى ما ستحدثه عملية تطوير الجزر الكويتية واستعادة طريق الحرير من نهضة شاملة في مجال التجارة والاقتصاد في المنطقة وبخاصة قطاع النقل وفي مقدمتها حركة الطيران .

عامل الأمن والسلامة
بدوره أكد رئيس جمعية الطيارين ومهندسي الطيران الكويتية بدر المطيري، ان توسع أسطول الكويتية يفتح مجالات أوسع للطيارين الكويتين وتشجيعهم من أجل زيادة أعدادهم، مضيفا أنه سيتم التركيز على عامل الأمن والسلامة وهو رأس مال الكويتية منذ تأسيسها حيث يشهد سجل الأمن والسلامة بها خلوها من اَي حوادث بالاضافة الي العنصر البشري وهذه هي الخدمة الحقيقية التي تقدمها لعملائها وذلك من خلال وجود نخبة من الطيارين ومهندسي الطيران وقال: “كلنا ثقة في مجلس إدارة الكويتية الجديد بقيادة يوسف الجاسم حيث لديهم إطلاع كامل على أوضاع الطيارين الكويتيين ونحن نعمل معنا على التطوير. وحول ما أثير موخرا من وجود مشاكل لعدد من الطيارين، لاتوجد أي مشاكل ولكن في اختلافات بسيطة نعمل على تصحيحها وتعديل المسار بهذا الاتجاه الصحيح لتحقيق المصلحة العليا للبلد قبل اَي شي آخر.

You might also like

Leave A Reply

Your email address will not be published.

تسعة − واحد =