“الكويتية” خصَّصت طائرة لعودة ركاب “الوطنية” من اسطنبول بوشهري: سمو نائب الأمير وجَّه بسرعة اتخاذ الإجراءات اللازمة

0 6

* الجاسم: الناقل الوطني يقوم بالدور المطلوب على أكمل وجه لعودة المواطنين على أي رحلات تم إلغاؤها
* “الوطنية” ستعقد مؤتمراً الأسبوع الجاري لتوضيح “أزمة إلغاء الرحلات” وما سيُتخذ من تدابير

كتب – بلال بدر:

بتوجيهات من سمو نائب الأمير ولي العهد الشيخ نواف الأحمد وبطلب من الحكومة، أعلنت شركة الخطوط الجوية الكويتية، أنها سيرت رحلة “شارتر” إلى اسطنبول في الساعة الحادية عشرة مساء أمس، لنقل الركاب الذين ألغيت رحلاتهم في طريق العودة إلى الكويت
وأفادت “الكويتية” في حسابها الرسمي على تويتر، أن تشغيل هذه الرحلة جاء بناء على طلب من الحكومة الكويتية بالتنسيق مع الإدارة العامة للطيران المدني داعية الى التواصل مع القنصلية الكويتية في اسطنبول حول هذا الموضوع.
وفيما علمت “السياسة” من مصادر معنية أنه يتوقع أن تعقد الخطوط الوطنية مؤتمرا صحافيا، خلال الأسبوع الجاري، لتوضيح ما جرى في “أزمة إلغاء الرحلات”، والتدابير التي يمكن أن تقوم بتنفيذها خلال الأيام المقبلة، قال رئيس مجلس إدارة “الكويتية” يوسف الجاسم لـ”السياسة” إن الشركة قامت بتخصيص الطائرة بوينغ 747 لعودة المواطنين والمسافرين الملغاة رحلتهم في اسطنبول، وأنها ستقوم بالدور المطلوب منها على أي رحلات تم إلغاؤها وفقا لطلب الحكومة، بغض النظرعن اسم الشركة التي ألغت رحلاتها.وكانت وزيرة الدولة لشؤون الإسكان وزيرة الدولة لشؤون الخدمات د. جنان بوشهري قالت أول من أمس، إن سمو نائب الأمير ولي العهد الشيخ نواف الأحمد الجابر الصباح وجه باتخاذ كافة الإجراءات اللازمة لتسهيل عودة المواطنين المسافرين ممن ألغيت رحلاتهم، وبناء عليه طلب سمو الشيخ جابر المبارك الحمد الصباح رئيس مجلس الوزراء بالتنسيق بين وزارة الخارجية والطيران المدني تيسير أمور المواطنين في الخارج واضافت بوشهري أنه بناء على تلك التوجيهات تم التنسيق مع “الخارجية” للترتيب مع السفارات والقنصليات الكويتية في الخارج لاستقبال اتصالات المواطنين ممن تعطلت عودتهم جراء إلغاء رحلاتهم على شركة “الخطوط الوطنية” وتسهيل إجراءات عودتهم إلى البلاد عبر الأرقام الآتية:
اسطنبول: 905306902097+ / 905333864949+
باكو: 994502330536 + / 994509999661 +
سرايفو: 38761202087 + / 387603200000 +
وكانت الإدارة العامة للطيران المدني قد وجهت إنذارا أخيرا ونهائيا الى طيران الخطوط الوطنية بتعديل أوضاعها قبل تاريخ 5 سبتمبر المقبل بشأن حالات تأخير وإلغاء الرحلات وأنه في حال تعذر وفاء الشركة بالالتزامات فستقوم الإدارة بتعليق شهادة المشغل الجوي الخاصة بالشركة ابتداء من 6 من الشهر نفسه مدة ثلاثة أشهر في إجراء أولي وإلزامها بكل الالتزامات المالية والقانونية للمسافرين ومن ثم إلغاء دائم في حال عدم القيام بالإجراءات التصحيحية اللازمة.

You might also like

Leave A Reply

Your email address will not be published.