“الكويتية للاستثمار” تحقق 6.5 مليون دينار أرباحا صافية في النصف الأول من 2018 إيراداتها التشغيلية المجمعة ارتفعت بنسبة 9 في المئة إلى 15.5 مليون دينار

0

العلي : الشركة تواصل تحقيق مستويات جيدة من الربحية مما يعبر عن رؤية تشغيلية حصيفة

السبيعي: مستمرون في اقتناص أفضل الفرص الاستثمارية ونراقب الأسواق عن كثب

حققت الشركة الكويتية للاستثمار 6.533 مليون دينار أرباحاً صافية في النصف الأول من العام 2018 بربحية 12 فلسا للسهم الواحد، وذكرت الشركة في بيان صحافي، أن حجم أصول الشركة وصل إلى 266 مليون دينار في 30 يونيو 2018، فيما بلغ حجم الأصول المدارة نحو 2 مليار دينار وبلغت حقوق المساهمين نحو 117 مليون دينار كويتي بعد سداد توزيعات أرباح بواقع 20% عن عام 2017.
و قال رئيس مجلس إدارة الشركة الكويتية للاستثمار الدكتور يوسف العلي، “إن مواصلة الشركة تحقيق مستويات جيدة من الربحية في النصف الأول من العام يُعد تأكيدا على قوة ومتانة المركز المالي الذي تتمتع به “الكويتية للاستثمار”، عبر رؤيتها الشغيلية الحصيفة بالاضافة إلى إستراتيجيتها الناجحة، فضلا عن السياسات العقلانية التي تنتهجها الشركة والتي تمثل مصدّات آمنة ضد التطورات الإقليمية وتأثيرها على النشاط الإقتصادي العام، لاسيما في بعض الأسواق التي تعمل فيها الشركة”.
وفي السياق أشار العلي، إلى أن تثبيت وكالة التصنيف الائتماني “موديز” تصنيف الشركة عند الدرجة “Ba2” بنظرة مستقبلية مُستقرة خلال النصف الأول من 2018 يؤكد الأداء الجيد للشركة من خلال رؤية الوكالة العالمية بأن الوضع الائتماني الأساسي لـ “الكويتية للاستثمار” لا يزال يعكس نموذج عملها المُربح وقدرتها على تدبير أموال بتكلفة مُنخفضة.
بدوره، أكد الرئيس التنفيذي للشركة الكويتية للاستثمار بدر السبيعي، حفاظ الشركة على أدائها التشغيلي المتميز، رغم التحديات التي تجابهها المنطقة المؤثرة بدورها على البيئة الاقتصادية عموما. ولفت إلى أن نتائج فترة النصف الأول من العام، تؤكد صلابة وسلامة المركز المالي للشركة وقدرتها على التأقلم مع المتغيرات الاقتصادية ، خاصة مع نمو الإيرادات التشغيلية المجمعة والبالغة 15.5 مليون دينار بنسبة 9 % بواقع 1.262 مليون دينار مقارنة مع ذات الفترة من العام 2017 ، كما ارتفعت أرباح الشركة من عملياتها التشغيلية (بدون الإيرادات الناتجة عن رد المخصصات) بنسبة 3 % مقارنة بالفترة المثيلة من العام السابق.
وأضاف أن النتائج المالية التي تحققت في النصف الأول من العام الجاري تعكس النمو القوي لأنشطة الشركة وتؤكد متانة مركزها المالي ونجاعة القرارات الاستثمارية المتخذة، إلى جانب قدرة الكويتية للاستثمار على اقتناص الفرص الاستثمارية في قطاعات مختلفة سواء محلياً أو إقليمياً بهدف تنويع محفظة استثماراتها.
وأشار إلى الأداء المتميز لصناديق ومحافظ الشركة سواء محليا أو عالميا حيث أن عوائد كل من صندوق الرائد للاستثمار – والذي يعد أكبر صندوق استثماري في الكويت – وصندوق الكويت الإستثماري – والذي يعد من أفضل الصناديق الاستثمارية الإسلامية في الكويت أداءً خلال السنوات الماضية – تجاوزت مؤشرات أداء السوق عن النصف الأول من عام 2018 ، وجاء أداء المحفظة الخليجية على نفس المستوى الإيجابي بالمقارنة مع مؤشر القياس (S&P GCC COMPOSITE SHARIAH). وعن أداء محفظة استثمارات الشركة الكويتية للاستثمار في الأسهم العالمية مقارنة بمؤشرات الأسواق العالمية أفاد أن نتائجها كانت أفضل من المؤشر المقارن بالأسواق العالمية عن نفس الفترة بنحو 5%.
ونوه إلى أن “الكويتية للاستثما”ر ما زالت مستمرة في اعادة هيكلة بعض الاستثمارات الخاصة بها والشركات التابعة، مشيرا إلى أنه الشركة نالت ثقة المستثمرين على المستوى المحلي والإقليمي والعالمي خلال الفترة الماضية بعد النجاح الذي تحقق جراء تطبيق استراتيجية الشركة طويلة الأمد والتي تشهد تغييرات تواكب الأوضاع الراهنة بالأسواق كافة.

You might also like

Leave A Reply

Your email address will not be published.

14 − ستة =