الكويت: القضاء على “الإرهاب” مسؤولية دولية وندعم حكومة العراق في حربها ضده بمساعدة ودعم الشركاء العتيبي أكد أن "داعش" لايزال يشكل تهديدا لأمن واستقرار المنطقة

0 71

نيويورك – كونا: اعتبرت الكويت أول من أمس أن القضاء على كافة أشكال “الارهاب” يمثل مسؤولية دولية، مؤكدة دعمها لحكومة العراق في حربها ضد “الإرهاب” واشادتها بالتصميم والعزم الذي أظهرته في القضاء على التطرف والعنف و”الإرهاب” بمساعدة ودعم الاصدقاء والشركاء من المجتمع الدولي والأمم المتحدة.
جاء ذلك في كلمة مندوب الكويت الدائم لدى الأمم المتحدة السفير منصور العتيبي أمام جلسة مجلس الامن الدولي تحت “بند تهديد السلم والأمن الدوليين” حول إحاطة المستشار الخاص للأمين العام ورئيس فريق التحقيق في العراق حيث اعتبر أن الآلية التي أنشأها القرار 2379 لعام 2017 تشكل إنتصارا للعدالة الانسانية وإنصافا للضحايا.
وأضاف العتيبي أن تلك الآلية جاءت استجابة للطلب الذي تقدمت به الحكومة العراقية لضمان عدم افلات مرتكبي الجرائم التي قد ترقى إلى مستوى جرائم الحرب والجرائم ضد الإنسانية والإبادة الجماعية من العدالة في إطار الاحترام الكامل لسيادة العراق وولايته القضائية على الجرائم المرتكبة في إقليمه وفقا للقوانين والتشريعات العراقية.
وأعرب عن الترحيب لمدى التعاون والتنسيق القائم بين الحكومة العراقية وفريق التحقيق وفقا لولايته الأمر الذي ساهم بالمضي قدما وبسرعة في مهام الفريق الميدانية فضلا عن الجهود الدولية المبذولة من قبل التحالف الدولي لمحاربة ما يسمى تنظيم “داعش”.
لكن السفير العتيبي رأى انه لا يزال هناك عمل كبير يتعين القيام به وبنفس الروح الدولية الموحدة “اذ ندرك ان هذا الامر يتطلب ان نطور ونكيف جهودنا لمحاربة خلايا (داعش) النائمة وإزالة الالغام فضلا عن بحث سبل معالجة ظاهرة المقاتلين الارهابيين الأجانب وإعادة الإدماج”.
واعتبر انه “من المقلق أن تنظيم (داعش) لا يزال يشكل تهديدا لأمن واستقرار المنطقة ككل حيث تقع المسؤولية علينا جميعا للقضاء عليه بطرق فعالة تتميز بالمرونة قادرة على إحباط طموحاته وتجفيف منابع تمويله وضمان عدم عودة أفكاره وأفعاله بمعالجة الاسباب الجذرية للارهاب والتطرف العنيف”.
وأكد أن “الكويت حرصت على مساندة العراق في ظل ما يمر به من ظروف في اطار التحالف الدولي لمواجهة هذا التنظيم الضال وإدراكا للأعباء والتحديات الجسام التي تواجه العراق بعد دحره لما يسمى بتنظيم داعش الإرهابي حيث بادر سمو أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد بالدعوة إلى عقد مؤتمر الكويت الدولي لإعادة إعمار العراق في فبراير من العام الماضي والذي نجح بجمع تعهدات بلغت ما يقارب الـ30 مليار دولار أميركي”.
وجدد “تضامن الكويت مع العراق قيادة وحكومة وشعبا في أية خطوة يخطوها لدحر الإرهاب”.

You might also like