الكويت تبلسم جراح السوريين بـ300 مليون دولار الخالد: الأمير سيزور لبنان قريباً وملتزمون دعمه بتحمُّل أعباء النازحين

0 98

بذل المزيد من الجهود لحل الأزمة سلمياً وتنفيذ قراري وقف الأعمال القتالية ووصول المساعدات

جددت الكويت، أمس، مواقفها في تضميد جراح السوريين ومساعدتهم في مأساتهم التي تدخل عامها التاسع اليوم، معلنة عن مساهمتها بـ300 مليون دولار أميركي لدعم سورية، رافعة إجمالي مساهماتها منذ بدء الأزمة إلى 1.9 مليار دولار.
جاء ذلك في كلمة لنائب رئيس مجلس الوزراء وزير الخارجية الشيخ صباح الخالد، أمس، لدى ترؤسه وفد الكويت المشارك في أعمال مؤتمر بروكسل الثالث حول دعم مستقبل سورية والمنطقة.
وقال الخالد: إن المساهمة ستقدم على المستويين الرسمي والأهلي ومنها آليات الصندوق الكويتي للتنمية الاقتصادية العربية، مؤكدا ان الكويت “لم تدخر جهدا منذ اندلاع الأزمة في سورية في تقديم الدعم، حيث استضافت ثلاثة مؤتمرات للمانحين وشاركت في رئاسة مؤتمرين لاحقين ساهمت خلالها بـ1.6 مليار دولار رغبة برفع المعاناة عن كاهل الأبرياء والثكالى من أبناء الشعب السوري”.
وفيما دعا إلى بذل المزيد من الجهود للوصول إلى حل سلمي ينهي الأزمة في أقرب وقت ممكن وفق المرجعيات الدولية وعلى رأسها قرار مجلس الأمن 2254، جدد الخالد في الوقت ذاته، دعم الكويت التام لجهود المبعوث الخاص للأمين العام للأمم المتحدة لسوريا جيير بيدرسون.
وأشار إلى سعي الكويت إلى جانب السويد بصفتهما حاملي قلم ملف الشأن الإنساني السوري في استصدار القرارين 2401 و2449 المتعلقين بوقف الأعمال القتالية في سورية لمدة 30 يوما وتيسير وصول المساعدات الإنسانية وتجديد آلية وصولها عبر الحدود السورية.
إلى ذلك، قال وزير الخارجية في تصريح الى تلفزيون “المستقبل” اللبناني: إن “سمو الأمير الشيخ صباح الأحمد سيزور لبنان قريبا، كما أبلغ الرئيس الحريري في شرم الشيخ”، مضيفاً: “كما أبلغنا الرئيس الحريري نيتنا استمرار دعم لبنان الذي يتحمل أعباء النازحين السوريين”.

You might also like