الكويت تحقق فائضاً في الموازنة بقيمة بلغت 2.3 مليار دينار الإيرادات النفطية ترتفع 53 % خلال النصف الأول من 2018/‏‏‏‏2019

0

كتب – محمود شندي:

تحولت الكويت إلى تحقيق فائض في الموازنة العامة خلال النصف الأول من العام المالي المنتهي في 30 سبتمبر الماضي، بقيمة 2.28 مليار دينار (7.53 مليار دولار)، مقابل عجز بقيمة 1.94 مليار دينار (6.41 مليار دولار) بالفترة المناظرة من 2017 وذلك عقب خصم احتياطي الأجيال القادمة.
وبحسب البيانات الصادرة عن وزارة المالية امس وفقا لـ”مباشر” فقد حولت الكويت 10% من إجمالي الإيرادات الفعلية إلى احتياطي الأجيال القادمة بواقع 1.03 مليار دينار، وحققت الموازنة خلال النصف الأول من عامها المالي إجمالي إيرادات بقيمة 10.33 مليار دينار، تمثل 68.5% من إجمالي المقدر تحصيله في العام المالي 2019/‏2018 والبالغ 15.09 مليار دينار.
وبالمقارنة مع العام السابق، فقد ارتفعت إيرادات الكويت المسجلة في النصف الأول من 2018 بنسبة 46.9% عن قيمتها بذات الفترة من العام الماضي عند 7.03 مليار دينار وعلى مستوى المصروفات والالتزام، فقد تراجعت بالفترة من مطلع أبريل 2018 وحتى سبتمبر الماضي بنسبة 15.3% إلى7.01 مليار دينار، مقابل 8.28 مليار دينار بالفترة المناظرة من العام السابق.
وشكلت المصروفات المسجلة بالستة الأشهر الأولى من العام الحالي 32.6%، من المقدر تسجيلها في العام المالي 2019/‏2018 البالغ 21.50 مليار دينار، فيما ارتفعت قيمة الإيرادات النفطية للكويت خلال الستة أشهر الأولى من العام الحالي المنتهية في سبتمبر بنسبة 52.7% على أساس سنوي.
وطبقاً لبيانات وزارة المالية، فقد بلغ مجمل الإيرادات النفطية المحصلة في الستة الأشهر الأولى من العام المالي 2019/‏2018 نحو 9.73 مليار دينار (32.12 مليار دولار)، مقابل 6.37 مليار دينار (21.03 مليار دولار) في الفترة المناظرة من 2017.
وشكلت الإيرادات المحصلة نحو 73.1% من إجمالي الإيرادات النفطية المقدر تسجيلها في العام المالي الحالي عند 13.32 مليار دينار.
وسجلت الكويت إيرادات غير نفطية بالفترة من مطلع أبريل 2018 وحتى سبتمبر الماضي بقيمة 601.89 مليون دينار، تمثل 34% من المقدر تحقيقه عند 1.77 مليار دينار.
وبشكل عام، ارتفع إجمالي الايرادات المسجلة في النصف الأول من 2018 بنسبة 46.9%إلى 10.33 مليار دينار، مقابل قيمتها بذات الفترة من العام الماضي عند 7.03 مليار دينار ومثلت إيرادات الكويت 68.5% من إجمالي المقدر تحصيله في العام المالي 2019/‏2018 والبالغ 15.09 مليار دينار.
وكشفت البيانات الى استحواذ بنود تعويضات العاملين، والمنح، والسلع والخدمات على 73.2% من إجمالي مصروفات الكويت في النصف الأول من العام المالي 2019/‏2018 والبالغة 7.01 مليار دينار، كما بلغ مجموع المصروف والالتزام في تلك البنود نحو 5.13 مليار دينار، موزعة بين 1.77 مليار دولار في بند تعويضات العاملين، و1.02 مليار دينار في السلع والخدمات، و2.34 مليار دينار منح.
وكانت وزارة المالية قدرت العجز المالي المقدر تحقيقا خلال عام 2019/‏2018 بـ 6.5 مليار دينار بعد استقطاع نسبة احتياطي الأجيال القادمة، على أن تصل إجمالي إيرادات الكويت لـ15.09 مليار دينار، مقابل مصروفات بـ21.5 مليار دينار.

You might also like

Leave A Reply

Your email address will not be published.

12 − 10 =