الكويت تدعو إلى التعامل مع جرائم حرب في سورية طالبت المجتمع الدولي بتجنب الآلام

0

جنيف – كونا: دعت الكويت أمس المجتمع الدولي الى ضرورة التعامل مع اي جريمة ترقى إلى مستوى جرائم ضد الإنسانية وجرائم حرب في سورية.
جاء ذلك في كلمة الكويت التي القاها المندوب الدائم لدى الامم المتحدة والمنظمات الدولية الاخرى في جنيف السفير جمال الغنيم امام الدورة ال39 لمجلس الامم المتحدة لحقوق الانسان في اطار الحوار التفاعلي مع اللجنة المستقلة لتقصي الحقائق في سورية.
وقال الغنيم: “هالنا ما ورد في التقرير عن عمليات النزوح الداخلي الذي تسببت به المعارك في الأشهر الستة الماضية إذ نزح أكثر من مليون مواطن سوري من ديارهم وباتوا يعيشون في ظروف قاسية”.
واضاف انه “لمن المقلق أن تحدث عمليات نزوح أخرى في محافظة إدلب إذا لم تتوصل الأطراف إلى تسوية”.
واشار الى التحذير الذي ورد في تقرير اللجنة المستقلة لتقصي الحقائق في سورية من ان اي عمل عسكري جديد في محافظة ادلب السورية سيقود الى ازمة كارثية تمس اكثر من ثلاثة ملايين يعيشون في تلك المنطقة.
ولفت الى أن نصف هؤلاء السكان من النازحين الذين تم إيواء البعض منهم في مباني المدارس غير المهيأة لاستقبالهم فيما تسكن الغالبية منهم في مخيمات مكتظة وتفتقر للحد الأدنى من الخدمات الأساسية.
وأكد ان الكويت تطالب المجتمع الدولي بأن يولي هذه المسألة أهمية قصوى منعا لأي تداعيات إنسانية سلمية والعمل على تجنب ذلك البلد الشقيق المزيد من الآلام والمأسى والتشريد.
كما دعا إلى الاهتمام بالمسائل الإنسانية كالسماح الآمن والمستدام لدخول المساعدات الإنسانية والإخلاء الطبي ومنع حصار المناطق السكنية وذلك انطلاقا من الالتزام والتقيد بالاتفاقيات الدولية ذات الصلة.
وقال ان الكويت تدين بشدة الانتهاكات الخطيرة والممنهجة لحقوق الإنسان التي يتعرض لها أبناء الشعب السوري الشقيق في كل أنحاء سورية والتي تم توثيقها في تقرير اللجنة.

You might also like

Leave A Reply

Your email address will not be published.

5 × 2 =