الكويت ترحب بإنشاء “ناتو عربي” الجارالله أكد أن القيادة السياسية تدرس الفكرة وتتواصل مع واشنطن لاستيضاحها

0

كتب – شوقي محمود:

رحبت الكويت بالدعوة الأميركية لانشاء “ناتو عربي” يتولى “مواجهة العدوان والإرهاب والتطرف الإيراني ويرسي السلام في المنطقة”، وفق اعلان المتحدث باسم مجلس الأمن القومي التابع للبيت الأبيض، حيث أكد نائب وزير الخارجية خالد الجارالله ان “هناك افكارا قدمت للكويت فيما يتعلق بالتحالف وهي محل ترحيب و دراسة من قبل القيادة الكويتية”، مضيفا انه “سيكون هناك اتصالات مع الجانب الاميركي لمزيد من الايضاحات بشأن تلك الافكار”.
جاء ذلك في تصريحات للجارالله ردا على اسئلة حول اعلان البيت الأبيض ومسؤولين اميركيين رغبة ادارة الرئيس دونالد ترامب تشكيل تحالف أمني وسياسي جديد مع دول الخليج العربية ومصر والأردن بهدف التصدي للتوسع الإيراني في المنطقة، على ان تتم مناقشة الموضوع خلال قمة تقرر مبدئيا أن تعقد في واشنطن في 12 و13 أكتوبر المقبل، فضلا عن تعزيز التعاون بخصوص الدفاع الصاروخي والتدريب العسكري ومكافحة الإرهاب وقضايا أخرى مثل دعم العلاقات الاقتصادية والديبلوماسية الإقليمية.
من جهة اخرى، أكد الجارالله في رده على اسئلة صحافية بشأن العراق ان “الكويت لن تتردد في تقديم المساعدة للاشقاء في العراق طالما هم بحاجة الى المساعدة”، لافتا الى ان “مسألة افتتاح ملحقيات عمالية في الدول المصدرة للعمالة قيد الدراسة في الوقت الحالي”.
وعن زيارة المبعوث الأممي الى اليمن مارتن غريفيث للبلاد، شدد نائب وزير الخارجية على ان “الكويت تدعم وتؤيد الجهود التي يقوم بها المبعوث الأممي، وزيارته مهمة جدا حيث حرص على اطلاع الكويت على حصيلة اتصالاته مع اطراف النزاع في اليمن واكد ان الكويت تمتلك دورا محوريا مهما في ما يتعلق بالصراع اليمني”، مضيفا ان الزائر “استمع لرؤية سمو امير البلاد الشيخ صباح الاحمد بشأن الوضع الراهن وسيكون هناك تواصل معه للوقوف على آخر التطورات”.
وخلال مشاركته في فعالية اليوم العالمي لمكافحة الاتجار بالأشخاص، أشار الجارالله الى ان “الكويت تؤيد وتشاطر المجتمع الدولي في جهوده وتشيد بما تقوم به منظمة الدولية للهجرة من خطوات لمكافحة الاتجار بالبشر”، مبينا ان “الكويت تحتضن ما يقارب 3 ملايين أجنبي على اراضيها وهم يعيشون بأمن وسلام وتسعى لاحتواء ظاهرة الاتجار بالبشر من خلال توفير الحياة الكريمة والحرة لجميع العاملين والمتواجدين على اراضيها التزاما بالقوانين المحلية والمواثيق الدولية وشرائع حقوق الانسان”.
في الشأن المحلي، أعرب نائب وزير الخارجية في رده على سؤال بشأن الجهود الحكومية لمكافحة الفساد ومحاربة الشهادات الوهمية عن “استعداد الخارجية للتواصل مع وزارة التعليم العالي لبلورة جهود مشتركة لاحتواء الظاهرة، اضافة الى اجراء اتصال مباشر مع السفارات المعنية والسفارات الكويتية في الخارج لمتابعة القضية.

You might also like

Leave A Reply

Your email address will not be published.

2 × 2 =