الكويت تسعى لإدراج “فيلكا” و”بوبيان” والأبراج ضمن التراث العالمي لـ” اليونسكو” البحرين تستضيف اجتماع اللجنة الثاني والأربعين

0

يبذل المجلس الوطني للثقافة والفنون والآداب جهوداً حثيثة لترشيح العديد من المواقع والمعالم في الكويت التي تحمل قيمة عالمية استثنائية ليتم إدراجها ضمن قائمة التراث العالمي لمنظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة (اليونسكو) والتي تحصل على اهتمام من المجتمع الدولي للتأكد من الحفاظ عليها للأجيال القادمة.
ويرى فريق التراث العالمي لاتفاقية حماية التراث العالمي الثقافي والطبيعي لسنة 1972 في المجلس أن جزيرة فيلكا وأبراج الكويت والمشهد الثقافي لمنظومة إدارة المياه للقرن العشرين وجزيرة بوبيان هي المواقع الكويتية الأنسب والأبرز للترشيح لما لها من قيمة عالمية وتاريخ لا يقل أهمية عن المواقع المدرجة على (اليونسكو).
كما يرى أهمية المواقع الأثرية في الصبية والتراث الحديث لمدينة الكويت ومدينة الأحمدي النفطية التي تتطلب تضافر جهود مؤسسات الدولة وتوحيد الرؤى لترشيحها.
وقال القائم على هذا البرنامج وأحد ممثلي وفد الكويت في لجنة التراث العالمي في (اليونسكو) المهندس جابر القلاف لـ “كونا”أمس: إنه يعمل وزميلته المهندسة زهراء علي بابا على ترشيح تلك المواقع.
وبين القلاف أنه في بادئ الأمر كان تسليط الضوء على إدراج موقع “سعد وسعيد” في جزيرة فيلكا في القائمة التمهيدية في سنة 2013 لكن فريق التراث العالمي يرى أن القيمة العالمية الاستثنائية لا تتمثل في موقع سعد وسعيد بل في جزيرة فيلكا كاملة كمشهد حضاري ثقافي لما تحمله من ثراء وتنوع في مكونات المنظر الثقافي والطبيعي.
وذكر القلاف أن وجود الثراء التاريخي الفريد في جزيرة فيلكا يمكنها من أن تكون وجهة إقليمية مميزة وتجربة فريدة من نوعها.
ولفت إلى موقع أبراج الكويت والمشهد الثقافي لمنظومة ادارة المياه للقرن العشرين (أبراج المياه) إذ إن أول خمس مجموعات من أبراج المياه والموزعة في بيان والصديق والعديلية وصبحان والأحمدي حازت جائزة (أغا خان) للعمارة عام 1980 ويسعى المجلس لإدراجها على قائمة التراث العالمي كتراث حديث.
وأكد القلاف إن هذا النصب المعماري والهندسي يجسد عبقرية الإنسان الخلاقة المتمثلة في التصميم والرمزية التي تعبر عن هوية أمة احتضنت الحداثة والتحول الحضري ويعبر عن التقاء بين التصويرات المنبثقة من الثقافة العربية الإسلامية واحتياجات البنى التحتية المحلية.
وتستضيف البحرين اجتماع لجنة التراث العالمي الـ 42 التابعة لمنظمة (اليونسكو) وهذا الاجتماع يعتبر الحدث الأهم للمنظمة بعد اجتماع الجمعية العمومية ومن المزمع عقده اليوم ويستمر حتى الرابع من يوليو المقبل.

You might also like

Leave A Reply

Your email address will not be published.

6 + ثمانية =