الكويت: تعزيز التعاون الإقليمي لكشف واعتراض تحركات الإرهابيين الأجانب دول غرب آسيا دعت إلى الاهتمام بتحديات الدول النامية

0 78

فيينا – كونا: دعت مجموعة دول غرب اسيا وبينها الكويت الى الاهتمام بأولويات الدول الأعضاء واحتياجات البلدان النامية والتحديات التي تواجهها أثناء التفاوض بشأن إعلان مؤتمر الامم المتحدة لمنع الجريمة والعدالة الجنائية الذي سيعقد العام المقبل في مدينة كيوتو اليابانية.
وجاءت هذه الدعوة في ختام اجتماع في فيينا عقدته مجموعة دول غرب اسيا مساء أول من أمس برئاسة الكويت على هامش اعمال الدورة الـ 28 للجنة الامم المتحدة لمنع الجريمة والعدالة الجنائية.
وأوصى ممثلو المجموعة في البيان الختامي بأهمية جعل اعلان كيوتو المرتقب يتماشى مع مبادئ ومعتقدات الدول الاعضاء ويتوافق مع مبدأ المسؤولية المشتركة للدول. كما شملت التوصيات تحديد وتقييم مخاطر تمويل الإرهاب في إطار الاقتصادات الوطنية بما فيها مخاطر إساءة استخدام أموال المنظمات غير الربحية والخيرية من أجل تمويل الإرهاب واتخاذ التدابير الملائمة للتصدي لهذه المخاطر.
وركز المشاركون في الاجتماع التحضيري لدول غرب اسيا على مسألة تعزيز التعاون الاقليمي نحو كشف واعتراض تحركات المقاتلين الارهابيين الاجانب عبر الاقاليم واجراء التحقيقات والملاحقات القضائية والفعالة المرتكزة على سيادة القانون في قضايا الإرهاب.
كما اوصى المشاركون كذلك بالاستثمار في تدريب الكوادر المختصة بمنع الجريمة والعدالة الجنائية بهدف تحسين معارفهم وقدراتهم لكي يتمكنوا من أداء وظائفهم وواجباتهم بكفاءة.
واوصى المشاركون كذلك بتعزيز التنسيق بين مؤسسات العدالة الجنائية وقطاعات التعليم في صياغة سياسات منع الجريمة وتعزيز سيادة القانون والعدالة الجنائية هذا بالإضافة الى اهمية توفير انشطة التثقيف والتوعية الجيدة للشباب والاطفال وذلك من خلال العمل على وضع منهج تعليمي متصل بالقانون في المراحل المبكرة في المدارس وإدماج موضوع سيادة القانون في التعليم مع التركيز بوجه خاص على تدريس القيم الأساسية لسيادة القانون بغية ترسيخ ثقافة احترامه في أوساط الجمهور.
ومن جانبه أعرب وكيل وزارة العدل المساعد للشؤون القانونية بالكويت زكريا الانصاري في كلمة له امام اعمال الدورة الـ 28 للجنة الامم المتحدة المعنية بمكافحة المخدرات عن أمله في أن يعالج الاجتماع التحضيري لدول غرب آسيا اهم المسائل التي تشغل المجتمع الدولي في منع الجريمة والعدالة الجنائية لكونه يعد الاجتماع الذي يمهد لأعمال المحفل الاممي في 2020 في كيوتو.
وابرز الانصاري في كلمته التي ألقاها نيابة عن دول غرب اسيا المجهودات القيمة التي ساهمت فيها الأمانة على نحو مميز من خلال اعطاء الومضات المعرفية الشاملة والعروض التفصيلية لبنود جدول اعمال الاجتماع مما جعل مجرياته تسير بسهولة ويسر بالإضافة إلى تضافر جهود العمل والتنسيق العالي المستوى مع وفد اليابان الذي كان حضوره ينم عن تفهم بالغ للمشاغل الخاصة بمجموعة دول غرب آسيا.

You might also like