الكويت ساهمت في بناء غطاء عازل لمفاعل تشيرنوبيل كانت من أولى الدول الداعمة للصندوق الخاص به

0 141

شارك الصندوق الكويتي للتنمية في اجتماع ممولي مفاعل تشيرنوبيل الذي عقد مطلع هذا الشهر في العاصمة الأوكرانية كييف لدعم الاثار الناجمة عن تسرب المواد المشعة للمفاعل.
ومثَل الصندوق الكويتي في الاجتماع مدير إدارة العمليات وليد البحر، حيث تم خلال الاجتماع مناقشة ما وصلت إليه جهود التعاون الدولي في معالجة الآثار الناجمة عن حادثة محطة تشيرنوبيل للطاقة النووية وتخفيفها.
كما زارت الوفود المشاركة وبحضور رئيس أوكرانيا فولوديمير زيلينسكي موقع المفاعل وغرفة العمليات بمركز التهوية تحت قوس الحصار السليم بعد أن انتهاء الأعمال في الحصار السليم الجديد بنجاح وبعد تجارب تشغيلية استمرت 72 ساعة.
وأشاد الرئيس الأوكراني بدور الدول المساهمة في تمويل صندوق مفاعل تشرنوبل والجهود المشتركة للسيطرة على اثار هذه الكارثة.
وتعد حادث تشيرنوبيل التي وقعت في عام 1986 الحادث الأسوأ في تاريخ الصناعة النووية بعد انفجار المفاعل رقم 4 بمحطة “تشرنوبيل”، نتيجة حريق اندلع به أثناء تجربة لإجراءات السلامة. ليسفر الانفجار عن مقتل أكثر من 30 شخصا وإصابة أكثر من 2000. كما تم فرض منطقة محظورة يبلغ قطرها ثلاثين كيلومتر منذ ذلك الحين، وذلك بعد الاخلاء الاجباري لحوالي 200.000 نسمة. وبلغت الخسائر المادية المقدرة نتيجة الانفجار أكثر من ثلاثة مليارات دولار.
وتعد الكويت الدولة العربية الاولى التي ساهمت عبر الصندوق الكويتي للتنمية في جهود المجتمع الدولي للحد من آثار هذه الكارثة بمبلغ 15 مليون دولار لتنفيذ مشروع “المأوى” في إطار برنامج مفاعل تشيرنوبيل.

You might also like