الكويت سلَّمت 50 مليون دولار لبرنامج الأغذية العالمي استكملت مبلغ الـ 250 مليوناً التي تعهدت بها لمساعدة اليمن

0

نيويورك – كونا: قال مندوب الكويت الدائم لالغنيم: بلادي تحركت سياسياً لمنع الافرازات السلبية للأزمة اليمنية

دى الامم المتحدة السفير منصور العتيبي ان الكويت اوفت وبالكامل بالمبلغ الذي تعهدت به في مؤتمر المانحين الذي عقد في جنيف في شهر ابريل الماضي والبالغ 250 مليون دولار أميركي.
جاء ذلك في تصريح لوكالة الانباء الكويتية (كونا) مساء أول، من أمس، عقب تسليمه الجزء الأخير من المبلغ والبالغ 50 مليون دولار أميركي الى مديرة مكتب برنامج الاغذية العالمي كوكو يوشيامي.
واضاف ان هذه المساهمة المخصصة لبرنامج الاغذية العالمي تهدف الى وصول المواد الغذائية الى ما يقارب المليوني شخص في اليمن دون التمييز أوالتفريق بينهم.
واوضح السفير العتيبي انه تم توجيه هذه المساهمة الكويتية للمنظمات والوكالات والصناديق الدولية من اجل تخفيف معاناة الشعب اليمني الشقيق الامر الذي تم الاعلان عنه امام مجلس الامن في الجلسة الخاصة حول اليمن التي عقدت الخميس الماضي.
وذكر ان الدعم الكويتي للمنظمات والصناديق والبرامج الاممية يأتي ضمن الاستجابة الانسانية التي اطلقتها الامم المتحدة لليمن هذا العام، مبينا ان الكويت ضمن الدول المانحة الرئيسية لتلك الاستجابة الانسانية الى جانب السعودية والامارات والولايات المتحدة والمملكة المتحدة. وأكد العتيبي ان الكويت تؤدي دورا محوريا في الجهود الانسانية الدولية لا سيما تلك التي تضطلع بها الامم المتحدة عبر وكالاتها المتخصصة، مشيرا الى ان الشراكة بين الكويت والامم المتحدة متجذرة وراسخة.
من جهته، أكد مندوب الكويت الدائم لدى الامم المتحدة والمنظمات الدولية الاخرى في جنيف السفير جمال الغنيم، أول من أمس، حرص بلاده على استمرار دعم اليمن انسانيا وسياسيا. جاء ذلك في كلمة السفير الغنيم أمام اجتماع نظمه مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية (اوتشا) في جنيف لاستعراض جهود مختلف الدول في التعامل مع الازمة الانسانية في اليمن حيث استعرض السفير الكويتي نتائج التواصل مع المنظمات الاممية والدولية المعنية بالشأن الانساني للتخفيف من الآثار الإنسانية الناجمة عن الأزمة اليمنية.
وشرح السفير الغنيم ان الكويت ومنذ الاستقلال قد دأبت على دعم الجهود الإنسانية والاغاثية والإنمائية لليمن وآخر هذه المساعي كان التواصل الشهر الماضي مع عدد من المنظمات الإنسانية الدولية والصناديق المهتمة بالعمل الإنساني في اليمن ومن بينها منظمة الصحة العالمية ومفوضية الأمم المتحدة لشؤون اللاجئين واللجنة الدولية للصليب الأحمر ومنظمة الامم المتحدة للطفولة (يونيسف) والمنظمة الدولية للهجرة.
واضاف ان هذا التواصل قد شمل ايضا منظمة الامم المتحدة للاغذية (فاو) وصندوق الدعم الإنساني لليمن وصندوق الأمم المتحدة للسكان وذلك بهدف التنسيق المشترك وتقديم الدعم الكويتي اللازم لخطة الاستجابة الإنسانية التي أطلقتها الأمم المتحدة تجاه اليمن.
ولفت السفير الغنيم في كلمته الى ان المساهمات الكويتية المقدمة لهذه المنظمات والصناديق الدولية كانت محل تقدير وإشادة من قبل تلك المنظمات والصناديق الدولية انطلاقا من دور دولة الكويت الريادي وخبرتها على هذا الصعيد.
وقال “ان الدور الإنساني الكويتي في اليمن لم يكن وليد اندلاع هذه الأزمة فقد سبق وان أنشأت دولة الكويت العديد من المباني التحتية للمؤسسات الحكومية في اليمن ككلية الطب بجامعة صنعاء ومستشفيات في أنحاء متفرقة من اليمن منها المستشفى العسكري في صنعاء ومستشفى الحديدة العام كما وشكلت التمويلات الكويتية لمشاريع التنمية في اليمن خلال الحقبة الماضية رافدا من روافد دعم جهود التنمية في هذا البلد الشقيق”.
في الوقت ذاته أوضح السفير الغنيم ان الكويت تحركت على الصعيد السياسي لمنع المزيد من الافرازات السلبية لهذه الأزمة على الأوضاع الإنسانية في اليمن حيث استضافت الكويت جولة هامة من المحادثات بين الأطراف اليمنية من أجل التوصل الى حل سياسي ينهي هذه الأزمة وذلك أيضا امتدادا للأدوار التاريخية التي اضطلعت بها دولة الكويت تجاه اليمن وشعبه الشقيق.
كما اشار السفير الغنيم في كلمته الى الزيارة التي قام بها مبعوث الأمم المتحدة الى اليمن مارتن غريفيث الى الكويت أخيرا وتثمينه للدور البارز الذي يضطلع به حضرة صاحب السمو أمير البلاد حفظه الله ورعاه في سبيل تحقيق السلام في العالم ولاسيما في اليمن.

You might also like

Leave A Reply

Your email address will not be published.

تسعة عشر − 17 =