الكويت شيَّعت الشهيد المسلم إلى مثواه الأخير في الصليبخات رئيس مجلس الأمة ونائب وزير الديوان الأميري تقدَّما المعزين

0 13

كتب – عبد الناصر الاسلمي:

في مأتم مهيب، شيع الآلاف من أهالي الكويت، أمس، جثمان الشهيد بإذن الله سعود المسلم الى مثواه الاخير، والذي توفاه الله غريقاً صائماً في أول جمعة من رمضان وجعل لوفاته قصة ليترحم عليه الناس أجمعون.
وتوافد اهل ومحبو الفقيد والمعزون الى مقبرة الصليبخات للصلاة على الفقيد وتقديم واجب العزاء ومواساة ذويه، حيث تفجرت دموعهم حزناً على فراقه، لكنهم أعربوا في الوقت ذاته عن رضاهم بما قدر له، محتسبينه شهيدا لاسيما أنه لاقى ربه صائما غريقا يوم الجمعة.وتقدم المعزون، رئيس مجلس الأمة مرزوق الغانم الذي اعتبر «حادثة غرق المسلم حلقة في سلسلة الحوادث العامة في الدولة والتي تبين مدى تلاحم الناس بكافة أطيافهم وشرائحهم وقت الشدائد وأن معدن الكويتيين مصقول ويظهر في اوقات الازمات». وقال الغانم للصحافيين خلال تقديمه واجب العزاء لأسرة الفقيد المسلم: انه «لا شك أن ما حصل حدث جلل وجميعنا فجع به»، سائلا المولى عزوجل ان يتغمده بواسع رحمته ويسكنه فسيح جناته ويلهم ذويه الصبر والسلوان.
واكد ان الحادثة جسدت تلاحم ووحدة الشعب والقيادة ممثلة بمؤسساتها حيث ذهب الكل للبحث عن الفقيد على مدار ثمانية أيام، راجيا الله عزوجل ان يجعل سعود المسلم من الشهداء، مضيفا « الحادثة وإن كانت مؤلمة فهي مؤشر خير له «، مثنيا على ايمان والد الفقيد وتسليمه للقضاء والقدر. من جهته قال نائب وزير شؤون الديوان الأميري الشيخ محمد العبدالله انه رغم ان الحدث المؤلم الا انه يبين معدن الشعب الكويتي في تلاحمه وتماسكه مع بعضه البعض.
واشار العبدالله خلال تقديمه العزاء لاسرة الشهيد المسلم «اننا لا نستطيع ان نقول في هذه الحادثة الا ان نسأل الله للفقيد بالرحمة ويسكنه فسيح جناته».
من جانبه، قال ‏آمر القوة البحرية للجيش اللواء ركن بحري خالد الكندري نعتقد ان الفقيد سعود المسلم كان في حالة صيام، وتعرض للاغماء خلال الغوص.

You might also like

Leave A Reply

Your email address will not be published.