الكويت: قلقون من استمرار الخطاب التحريضي في البوسنة والهرسك وندعم اتفاقية السلام أكدت احترام وحدتها واستقرارها وسلامتها الإقليمية

0 10

نيويورك – كونا: اكدت الكويت أهمية احترام وحدة البوسنة والهرسك واستقرارها وسلامتها الإقليمية واحترام دستورها الوطني وجميع الاحكام الصادرة عن سلطاتها القضائية من قبل جميع الأطراف لضمان إرساء دعائم استقرارها.
جاء ذلك في كلمة الكويت في جلسة مجلس الأمن حول البوسنة والهرسك، أول من امس، التي ألقاها القائم بالأعمال بالإنابة لوفد الكويت الدائم لدى الأمم المتحدة المستشار طلال الفصام.
ودعا الفصام كافة الأطياف في البوسنة الى مواجهة تلك التحديات وتضافر الجهود لتنفيذ خطة 5+2 تنفيذا كاملا مؤكدا دعم الكويت الكامل للممثل السامي في تنفيذ ولايته وجهوده الرامية الى مساعدة السلطات البوسنية في التغلب على التحديات التي تواجهها.
ورحب بالتطورات الإيجابية التي شهدتها البوسنة والهرسك من تحقيق تقدم في بعض الالتزامات المتعلقة بعمليات التكامل الأوروبية الأطلسية وبتسليم السلطات البوسنية الأجوبة للاستبيان الأوروبي واعتماد مجموعة من قوانين الضرائب التي ادت الى استكمال مراجعة صندوق النقد الدولي.
وأشار الفصام الى ان كل هذه الانجازات ستنعكس على الامن والاستقرار في البوسنة والهرسك والمنطقة وتدفع البلد نحو تنفيذ الإصلاحات اللازمة بهدف تحقيق التكامل في محيطه الأوروبي.
وأوضح ان اتفاقية الإطار العام للسلام في البوسنة ومن بعد مرور أكثر من عقدين على توقيعها لا تزال تمثل حجر الأساس لتحقيق الاستقرار المؤسسي والمرجعية الثابتة لإحلال السلام المستدام في البلد.
وأعرب الفصام عن القلق إزاء ما ورد في التقرير من بروز العديد من التحديات لاتفاق السلام خلال الفترة المشمولة بالتقرير ولا سيما استمرار الخطاب التحريضي والتصريحات الانقسامية.
وفي هذا السياق دعا جميع القادة السياسيين الى اعلاء المصالح الوطنية لشعب البوسنة فوق أي اعتبار والترفع عن المصالح السياسية والعرقية الضيقة التي تقوض فرص التقدم والاستقرار.
ودعا الفصام القادة السياسيين في البوسنة الى الانخراط في مشاورات سياسية جادة لمناقشة التعديلات المقترحة على قانون الانتخابات وقانون الإجراءات الجزائية في البوسنة مما يجنب البلد ازمة سياسية محتملة. وأضاف ان هذه الاحداث تأتي بالتزامن مع ما أشار اليه التقرير بشأن تحقيق تقدم محدود في ما يتعلق بتنفيذ خطة 5+2 اللازمة لإغلاق مكتب الممثل السامي ولا سيما بخصوص تسجيل الممتلكات الدفاعية.
واكد الفصام دعم الكويت الكامل لمكتب الممثل السامي على النحو المنصوص عليه في اتفاق دايتون للسلام وقرارات مجلس الامن ذات الصلة ودعوة الممثل السامي الى تكثيف الجهود من اجل تنفيذ الخطة بشكل كامل.

You might also like

Leave A Reply

Your email address will not be published.