الكويت ما تستاهل! زين و شين

0 129

طلال السعيد

الكويت ما تستاهل ما تفعله بها تلك النوعيات الفاسدة من المواطنين التي لا تعرف معنى الوطنية، ولا تخاف الله في وطنها، فحين أطبق ثالث جيش في العالم بعديده وعتاده، في ذلك الوقت، على الكويت واستخدم مع أهل الكويت أفظع أساليب القتل، والتعذيب، والتنكيل من دون رحمة ولا شفقة ورغم ذلك لم يجد كويتيا واحدا يتعاون معه، فقد كانت همم الكويتيين عالية ونفوسهم رفيعة، واختاروا الموت على التعاون مع العدو.
ما الذي تغير اليوم حين ظهر لنا عبدة الدينار، سواء من مسؤولين كبار او اصحاب مناصب، او مواطنين عاديين، او مشاهير خانوا الأمانة، وانقلبوا على القيم والمبادئ التي كان بعضهم ينادي بها في يوم من الايام، ويتغزل في حب الكويت، ويعلمنا كيف نكون مواطنين صالحين، ونحن لا نخفي إعجابنا بحميتهم وحماستهم الوطنية، ونصفق لحرصهم على بلدنا، ثم نكتشف اننا مخدوعون، وان تلك الشعارات الوطنية يتخفى خلفها عباد الدينار الذين باعوا بلدهم، وقيمهم، ومبادئهم من اجل مال لا يعرف مصدره، وأقل ما يقال عنه انه نجس قذر اقذر من ضمائرهم؟
لو كانت هذه النوعيات موجودة ايام الغزو والاجتياح لذهبت الكويت الى الابد، ولما نجح مؤتمر جدة!
هذا الوطن المعطاء الذي لم يبخل على شعبه، لا في شدة ولا في سعة، هل يستحق منهم ذلك ام ان عبادة المال أعمت بصائرهم، لا بارك الله فيهم، ولا في من اجتمعوا حولهم، ولا في من وقف معهم، ولا في من ساعدهم أو ساندهم، وحفظ للكويت أهلها المخلصين… زين.

[email protected]

You might also like