الكويت والفلبين تطويان صفحة “أزمة العمالة” السفير الذويخ لـ"السياسة ": مانيلا أبلغتنا رسمياً برفع الحظر كلياً

0 82

مانيلا تراجعت عن شرط محاكمة الكويتيين لديها واتفاقية قريباً لاستقدام عمالة منزلية نيبالية

كتب – شوقي محمود وفارس العبدان:

طوت الكويت والفلبين صفحة “ازمة العمالة المنزلية والمهنية”، إذ أعلن سفير الكويت في مانيلا مساعد الذويخ ابلاغه رسميا بكتاب من وزير العمل الفلبيني سلفستر بيلو رفع الحظر الكلي عن العمالة المهنية والمنزلية المتجهة إلى الكويت اعتبارا من، أمس الخميس، وابلاغ سفارة مانيلا لدى الكويت بهذا الرفع.
واشار الذويخ في تصريح الى “السياسة” إلى الجهود المشتركة التي بذلت من قبل وزارتي الخارجية والداخلية والهيئة العامة للقوى العاملة ولجنة المفاوضات وسفارة الكويت في الفلبين لتقريب وجهات النظر بين البلدين لرفع الحظر واعتماد العقد الذي تم الاتفاق عليه بما يحفظ حقوق العامل ورب العامل وبما تسمح به القوانين الكويتية.
في السياق، أوضحت مصادر مطلعة ان الاتفاقية بين الكويت والفلبين أعيد صياغتها بما يتناسب مع قوانين الدولتين ومع طلب الفلبين مزيد من الحماية لعمالتها.
وقالت المصادر: إن من هذه الاشتراطات التي اتفق عليها، السماح للعامل المنزلي بامتلاك الهاتف واستخدامه حتى خارج ساعات العمل مع مراعاة السرية والخصوصية في مكان العمل على نحو لا يتنافى مع الآداب العامة، واضافة اسم وكالة التوظيف المرسلة للعامل في البلد المرسل.
وذكرت أن من ضمن الشروط ايضاً انه “لا يحق تشغيل العامل خارج الكويت، إلا بناء على موافقته وعدم احتفاظ صاحب العمل بأي مستندات أو وثائق إثبات شخصية للعامل المنزلي لديه، مثل جواز السفر”.
وإذ شددت المصادر على “الالتزام الكامل بالعقود الكويتية كعقود نموذجية نهائية وعدم التوقيع أو المصادقة على أية عقود أو تعهدات أخرى”، أوضحت ان “الفلبين تراجعت عن شرط محاكمة المواطنين الكويتيين لديها أو لدى أي دولة أخرى”.
ورحبت المصادر برفع الحظر عن إرسال العمالة إلى الكويت، مؤكدة ان القرار كان منتظرا بعد الاجتماعات التي عقدت مؤخراً بالكويت التي تم على أثرها توقيع اتفاقية خاصة بهذا الشأن.
وكشفت المصادر عن عقد اجتماع الأسبوع المقبل مع المسؤولين من دولة نيبال ووضع الخطوط العريضة لاتفاقية العمالة مع إمكانية زيارة وفد لبحث كافة الشروط.
وكان وزير العمل الفلبيني سلفستر بيلو أعلن أن الحظر انتهى وعاد الأمر كما كان بفضل الجهود التي قامت بها الخارجية ووزارة العمل علاوة على اتحاد مكاتب العمالة المنزلية في الفلبين.

You might also like