الكويت: وحدة مجلس الأمن ضرورة في التعامل مع جرائم العنف الجنسي

0 49

نيويورك – كونا: اكدت الكويت أهمية وحدة مجلس الأمن بشكل خاص والمجتمع الدولي بشكل عام في التعامل مع قضايا العنف الجنسي خلال النزاعات.
جاء ذلك في كلمة الكويت في جلسة مجلس الأمن حول العنف الجنسي خلال النزاعات التي القاها مندوبها الدائم لدى الأمم المتحدة السفير منصور العتيبي مساء اول من أمس.
وقال العتيبي “لا شك بأن مبادئنا واحدة من حيث إدانة واستنكار كافة أشكال العنف الجنسي وخاصة تلك المرتكبة خلال النزاعات ومن هذا المنطلق يجب أن تكون رسالة المجتمع الدولي موحدة والسعي مشترك من أجل الحد وإنهاء العنف الجنسي خلال النزاعات وتحقيق العدالة للضحايا وبما يحترم الخصائص والاجتماعية والثقافية لكافة الدول الأعضاء”.
واضاف ان مجلس الأمن اقر منذ أكثر من عشر سنوات في القرار رقم 1820 بأن العنف الجنسي خلال النزاعات يهدد السلم والأمن الدوليين ويتطلب استجابة دولية جادة “الا أنه وللأسف ومنذ ذلك الحين يشهد العالم استمرار وتصاعد لحالات هذه الجرائم البشعة”.
واشار الى ان “تلك الجرائم تستخدم في الكثير من الأحيان كأداة ترهيب وكتكتيك حرب لاستهداف مجتمعات محددة وفق انتماءاتهم الأثنية أو الدينية أو السياسية بهدف تهجيرها قسريا والاستيلاء على ممتلكاتها”.
وأشار العتيبي إلى ما تعرضت له أقلية الروهينغيا في ماينمار وما نتج عنه من تهجير لهذه الأقلية قسريا موضحا “فالتهجير بحد ذاته يجعل المهاجرين والمشردين وخاصة النساء والفتيات منهم أكثر هشاشة وعرضة للسقوط كضحايا للاستغلال الجنسي والاتجار بالبشر والعنف الجنسي المتصل بالنزاعات”.
وأضاف ان “جرائم العنف الجنسي تشكل في بعض بؤر الصراع أحد عناصر الاقتصاد السياسي والإرهابي بالنسبة للجماعات المتطرفة العنيفة مثل ما يسمى تنظيم الدولة الإسلامية (داعش) الإرهابي”.
ولفت الى ان أحد أهم السبل الكفيلة بالحد من استمرار وتصاعد العنف الجنسي خلال النزاعات تكون “من خلال ضمان مساءلة مرتكبي تلك الجرائم وإنهاء إفلاتهم من العقاب وفق القوانين المحلية والدولية”.
وذكر العتيبي ان مجلس الأمن قد وضع إطارا معاييريا متينا للتصدي للعنف الجنسي خلال النزاعات وضمان المساءلة لمرتكبي تلك الجرائم التي باتت تشكل أداة حرب ممنهجة ترقى لتكون جرائم حرب وجرائم ضد الإنسانية.
وأشار الى ان من أهم أدوات مجلس الأمن لمكافحة العنف الجنسي خلال النزاعات “تضمين نظم الجزاءات لمعايير خاصة بالعنف الجنسي في إطار الولاية الممنوحة لها ووفق ضوابط ومعايير محددة لإرسال رسالة واضحة مفادها بأن هذه الجرائم تشكل أولوية بالنسبة لمجلس الأمن”.

You might also like