الله بالخير أيها الغائب تحت الثرى

0 33

أحمد بن برجس

“الله بالخير” يلقيهاالمرحوم محمد مساعد الصالح صباح كل يوم على قرائه في الكويت والوطن العربي، لتصافح عيونهم بحروفها الممزوجة بروحه المرحة وابتسامته الدائمة. تلك الحروف جليلة القدر التي تخطى بها كل حروف الكتاب والصحافيين من الذين عاصروه او اؤلئك الذين سبقوه.
الله بالخير ايها الغائب محمد مساعد الصالح المسجى بين يدي رب رحمن رحيم، يؤنس وحشتك بلطفه ويقر عينيك برضوانه، وهو الرب الغفورذوالفضل العظيم وانت الذي أتيته مؤمنا به ربا واحدا احدا لاشريك له، ومقرا بأنه الله الذي لا اله الا هو الرحمن الرحيم، وشاهدا بالحق ان نبينا محمد صلى الله عليه وسلم رسول للإنسانية جمعاء التي انت من المؤمنين بها والعاملين لاجلها والمنادين بضرورة تطبيق مبادئها السامية.
الله بالخير ايها الغائب محمد مساعد الصالح، وانت الذي اخترت هذه التحية لتبدأ بها يومك وتعنون بها كلامك ورؤياك الصادحة بالحق، وانت الذي لا تخشى بالحق لومة لائم، فقد اثرت الحق على ما سواه، وكنت تدعو له لانك تحب الحق وتعمل به،وتكره الباطل وتحذر منه. فيا ايها الغائب الذي ارتحل عنا بجسده ونراه كل يوم باثاره وما اكثرها، وقفشاته وما اندرها، واطروحاته وما اطيبها، واقواله وما اسماها، وكتبه الخالدة وما اروعها(جمعية الدشاديش القصيرة) (وقال ابو طلال حفظه الله:الله بالخير ) (وشهادات وسيرة حياة) فكل من قرأها عرف مقدار سمو ذاتك ورقي تفكيرك، يامن غبت عنا بجسدك ونراك ونتعايش مع شواهدك وشهاداتك واشاراتك وارشاداتك ومآثرك واقوالك وحنكتك وسخريتك البليغة الأثر في قلوب محبيك ومتابعيك، وما اكثرهم.
الله بالخير ايها الغائب تحت الثرى، الصادق في كل كلمة خطها قلمك،ايها المؤمن بحرية الاختلاف معك،الحريص على ان تتبادل وجهات النظر مع الاخرين باريحية وهدوء ينم عن طيب نفس وسمو اخلاق.
الله بالخير ايها الغائب تحت الثرى،ايها الرجل الذي كانت أفكاره تحمل معاني الإنسانية بكل الوانها، وينثر من خلالها المحبة والسلام، ورسم بها مدرسته الخاصة التي تتلمذ على يديه الكثير من محبي محمد مساعد الصالح، والمؤمنين بنقاء افكاره ونبل مقاصده.
الله بالخير ايها الغائب، ايها المواطن المحب المخلص لوطنه، وكم نامت الكويت في عينيه ويصحو على رقيها ونهوضها الذي هو مشارك به من خلال قلمه وافكاره وارائه المستنيرة.
عليك رحمة الله يا محمد مساعد الصالح وسلامه، ايها الغائب عن اهلك ووطنك ومحبيك، فغيابك لايعدم وجودك في قلوب اهلك وابناء وطنك، فكم نتمنى ان نرى اسمك مرفوعا على احد شوارع بلدك الكويت لتستقر به ذكراك ويخلد بك جزء من هذا الوطن الذي حملته في قلبك طوال سنين حياتك، كما خلدت روحك في جنة الرحمن.
رحمك الله ايها الشامخ محمد مساعد الصالح واسكنك الله فسيح جناته.
حفظ الله الامير وسمو ولي عهده الأمين.
حفظ الله الكويت واهلها.
عضو معهد المؤرخين البريطاني
باحث في تراث الكويت والجزيرة العربية
خبير في شؤون القبائل والانساب

You might also like