اللولو والمحار

عمر المطر ما قلت له ماجور
لين اقتنعت ان الرجال اشجـار
وان القلوب اللي بدون شعـور
مثل الغصـون اللي بـدون اثمـار
حتى لو لها في التراب جـذور
مـاراح تعطيهـا ولا مقـدار
من غبة ٍ وحده هـل البابـور
يستخرجون اللول والمحـار
هذا يزيّن مـن غـلاه الحـور
وهـذاك مايسـوى ولادينـار
مافي شي الا لحقـه قصـور
حتى السنين التاليـات قصـار
وتكون الارض من الاوادم بور
ماهو على شان القبـور كثـار
اللـي دفناهـم بـدون قبـور
اكثر من الموتى بتسع اعشـار
ماعاد في بعض الرجال صدور
من يوم اكلها الحسـد ياستـار
خل البنات ام العيـون الحـور
أثر الرجال من الرجال تغـار
النور من يقدر يحجـب النـور
ياللي تحسب ان النجوم صغار
لاصـار ماميزتهـا مـعـذور
ماني بقايل لك وش اللي صار
وش ذنبي ان كان العيون العور
ماتقدر تشـوف الكبـار كبـار
حتيش لوتشهـد شهـادة زور
وتحط راعي البيت مثل الجار
ماجيت ابي ذكرك وانا مذكور
لو ماني بشاعر مـع الشعـار
ابـوي قدامـي خـذالـه دور
ماشغل فلوسـه مـع التجـار
يلمهـا ويحطها بـ قــدور
ويشب من حدر القـدور نـار

الشاعر يوسف العتيبي